مستشار فريق التفاوض الإيراني: نحن الدولة الأكثر تقدمًا عسكريًّا في غرب آسيا

  • 17 يوليو 2022

ملخص الخبر
محمد مرندي، مستشار فريق التفاوض الإيراني، المحلِّل السياسي المتخصص في الدراسات الأمريكية، يصرِّح بأن التقارير التي تتحدَّث عن تشكيل تحالف جوي إقليمي بمشاركة «الكيان الصهيوني» لمواجهة إيران لا يمكنها أن تتحدى بلاده؛ لأنها الدولة الأكثر تقدمًا من الناحية العسكرية في غرب آسيا، مضيفًا أن «أمريكا ليست في وضع يسمح لها بتصعيد الموقف والعمل ضدَّ إيران، وإذا فعلت فسيؤدي ذلك إلى ارتفاع أسعار النفط، وهو ما يصبُّ في مصلحة إيران».

تفاصيل الخبر

سياسي

  • محمد مرندي، مستشار فريق التفاوض الإيراني، المحلل السياسي والمتخصص في الدراسات الأمريكية، يصرح بشأن المفاوضات النووية، قائلًا:
  • إيران تريد الاتفاق مع واشنطن، لكنها أكدت أيضًا أنه على الأمريكيين تقديم تنازلات، لأنه لا يمكنهم أن يريدوا كل شيء.

  • هذه المطالب لم تتحقق. وفي المقابل، زعمت وسائل الإعلام الغربية أن الاتفاق وصل إلى طريق مسدود بسبب مطالب إيران برفع الحرس الثوري من قائمة «المنظمات الإرهابية» الأمريكية.

  • لم يكن هذا الأمر شرطًا مسبقًا لإيران قط، واستُغل لتبرير وضع العراقيل. ما أثير هو سابقة التنفيذ الجزئي للاتفاق النووي وانتهاكه من قِبل أمريكا؛ الأمر الذي تعتبره إيران غير مقبول، وكذلك عدم رغبة واشنطن في رفع عقوباتها.

  • بالإشارة إلى أزمة الطاقة في الغرب، يواصل محمد مرندي، مستشار فريق التفاوض الإيراني، المحلل السياسي والمتخصص في الدراسات الأمريكية، تصريحاته قائلًا:
  • يمكن أن يكمن جزء من المشكلة في السياسة الداخلية الأمريكية أو الموقف الضعيف للحزب الديمقراطي.

  • على أية حال، فأمريكا ليست في موقف قوي للعمل ضد إيران. وبالتالي، فالخيار الأفضل بالنسبة لهم هو التوصل إلى اتفاق وتدفق النفط الخام الإيراني إلى السوق الأوروبية.

  • لا يوجد نقص في المشترين. وحاليًا تبيع إيران مزيدًا من النفط بسعر السوق. لذلك، فهي تعمل بشكل جيد جدًا. وإذا رُفعت العقوبات، يمكن لإيران زيادة إنتاجها.
  • في جزء آخر من حديثه، يشير محمد مرندي، مستشار فريق التفاوض الإيراني، المحلل السياسي والمتخصص في الدراسات الأمريكية، إلى التقارير التي تحدثت عن التحالف الجوي الإقليمي بمشاركة «الكيان الصهيوني» لمواجهة إيران، قائلًا:
  • إنني واثق من أن مثل هذه الأمور، إن وُجدت، فلا يمكنها أن تتحدى إيران. فلا توجد دولة إقليمية يمكن اعتبارها منافسًا لإيران. ومنافسنا الوحيد هو أمريكا.

  • إسرائيل والسعودية صغيرتان وضعيفتان. وتعد إيران أكثر دولة تقدمًا من الناحية العسكرية في غرب آسيا.

  • في الواقع، لم يكن «بايدن» مختلفًا كثيرًا عن سلفه ترامب، الذي كان يفضِّل التمسك بسياسة «الضغط الأقصى». وإذا كانوا يريدون الاتفاق فعلًا، فعليهم دعم أقوالهم بالأفعال.

  • أمريكا ليست في وضع يسمح لها بتصعيد الموقف الآن. وإذا فعلوا ذلك، فإنهم سيرفعون الأسعار «أسعار الطاقة» إلى المستوى، الذي بالمصادفة سيصب في صالح إيران. إن إجراءهم الذكي هو التوصل إلى اتفاق. ونحن جاهزون لذلك.

إضافات

  • بحسب وكالة أنباء «سبوتنيك»، فإيران تشارك في مفاوضات مع أمريكا وحلفائها الغربيين منذ نوفمبر 2021، وتطالب بدورها برفع جميع العقوبات، التي تحول دون التنفيذ الكامل للاتفاق النووي، كشرط مسبق لأي اتفاق.

  • بحسب «سبوتنيك»، وفق التقديرات تمتلك إيران احتياطيات مؤكدة تبلغ 157 مليار برميل، تمثل 10 في المئة من إجمالي الاحتياطيات النفطية، ما يعادل أيضًا 13 في المئة مما تقدمه دول «أوبك». وبسبب العقوبات الغربية، فرضت أوروبا حظرًا على النفط الإيراني منذ عام 2012. وردًّا على ذلك، عرضت طهران خدماتها في آسيا، حيث وجدت عملاء مخلصين في الصين والهند.

  • بحسب «سبوتنيك»، فقد أكد بايدن، خلال زيارته إلى غرب آسيا، مجددًا أنه يعتقد أن الخيار العسكري ليس مطروحًا على الطاولة، وأن الدبلوماسية هي السبيل الوحيد للمضي قدمًا.

  • بعد بدء العملية العسكرية الخاصة لروسيا في أوكرانيا، في 24 فبراير 2022، فرضت أمريكا وحلفاؤها الغربيون عقوبات متعددة على موسكو. ورفعت هذه الإجراءات سعر النفط، وأجبرت واشنطن على البحث عن حل.

  • أنهى جو بايدن، الرئيس الأمريكي، السبت (16 يوليو 2022)، زيارته إلى غرب آسيا، حيث التقى بعدد من قادة الدول المنتجة للنفط مثل السعودية والإمارات والعراق.

  • بحسب «سبوتنيك»، أكد المسؤولون السعوديون لبايدن، في جدة، أنهم سيعملون بشكل وثيق مع أمريكا لتحقيق الاستقرار في سوق الطاقة العالمية، التي شهدت ارتفاعًا غير مسبوق في الأسعار. في غضون ذلك، حذر الخبراء من أن الرياض وصلت إلى أقصى طاقتها. لذلك، لن تكون قادرة على ضخ المزيد من النفط. كما أنها لا تريد انتهاك اتفاقها مع الأعضاء الآخرين في منظمة الدول المصدرة للنفط«أوبك». وفي مثل هذه الظروف، قد لا يكون لواشنطن، المصممة على حل أزمة الطاقة، خيار سوى شراكات أخرى، وقد تكون إيران هي الحل المحتمل.

شارك
العميد سعيد شعبانيان، مساعد وزير الدفاع الإيراني للشؤون التنسيقية، يصرِّح بأن «العقوبات...
الأميرال علي رضا تنغسيري، قائد القوات البحرية في الحرس الثوري الإيراني، يصرِّح...
وكالة «الأناضول» التركية تقول إن «الإمارات حلَّت في المرتبة الأولى عالميًّا ضِمن...
فور إيسوزيمنا غناسينغبي، رئيس جمهورية توغو يقوم بزيارة عمل وصداقة إلى ليبرفيل...
محكمة استئناف في شمال نيجيريا، ترفض استئنافًا قدَّمه مغنٍّ يبلغ من العمر...
برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة يصرّح اليوم بأن النزاع المستمرَّ منذ...
الجيش السنغالي، أحد المشاركين الرئيسيين في قوة الأمم المتحدة بمالي، يؤكِّد استمرار...
رجب طيب أردوغان، الرئيس التركي، يقول إن «الرئيس الأوكراني طلب منا بشكل...
صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله،...
العميد أمير حاتمي، كبير مستشاري القائد الأعلى للقوات المسلحة الإيرانية لشؤون الجيش،...