«أردوغان»: 15 يوليو الرمز الأول للمقاومة الفعلية للانقلابات

  • 15 يوليو 2022

ملخص الخبر
هيئة الإذاعة والتلفزيون التركية تفيد بأن «رجب طيب أردوغان، الرئيس التركي، قال في كلمته للشعب التركي في الذكرى السادسة لمحاولة انقلاب 15 يوليو 2016 الفاشلة، إن الأهمية الأساسية ليوم 15 يوليو هي أنه الرمز الأول للمقاومة الفعلية والمجيدة التي أظهرها الشعب التركي ضدَّ الانقلابات التي تعرَّض لها عبر التاريخ»، موضحًا أن «مثل هذه الأحداث تأخذ مكانها كإشارة إلى عصر جديد في تاريخ الأمم، تركيا نجحت في تحويل أحداث 15 يوليو إلى ذلك».
تفاصيل الخبر

سياسي

  • هيئة الإذاعة والتلفزيون التركية تذكر أن رجب طيب أردوغان، الرئيس التركي، وجّه رسالة للشعب التركي، بمناسبة الذكرى السادسة لمحاولة انقلاب 15 يوليو 2016 الفاشلة، وتوردها كالاتي:
  • الأهمية الأساسية ليوم 15 يوليو بالنسبة لنا هي أنه رمز للمقاومة الفعلية والمجيدة التي أظهرها الشعب التركي ضد الانقلابات التي تعرض لها طوال تاريخه.
  • دافعنا عن الجمهورية والديمقراطية وانجازاتها في ليلة 15 يوليو بحياتنا، وأظهرنا للجميع أنه لا يمكن تقييد تركيا أو تركيع شعبها.
  • اتخذنا وما زلنا نتخذ كافة التدابير، التي من شأنها ضمان عدم تكرار مثل هذا التهديد مرة أخرى.
  • مثل هذه الأحداث تأخذ مكانها كإشارة على انفراج جديد، وصعود جديد، وعصر جديد في تاريخ الأمم، ولحسن الحظ، تمكنا من تحويل 15 يوليو إلى ذلك.
  • سيتم تحليل تاريخ تركيا من الآن فصاعدًا، وفقًا لفترتين، قبل 15 يوليو وبعد 15 يوليو؛ لإثبات نضج الديمقراطية التركية وفهم قوة الإرادة الوطنية من دون تردد.
  • تغلبنا على تحديات جبهات الصراع الرئيسية، التي ناضلنا ضدها اثناء محاولة الانقلاب، والتي ظهرت بشكل لاحق، ورددنا على القوى، التي أطلقت العنان ليس فقط لخونة تنظيم «غولن» الإرهابي، ولكن أيضًا لأعضاء التنظيمات الإرهابية الأخرى.
  • تحولنا إلى استراتيجية القضاء على التهديدات من مصدرها بدلًا من مواجهتها على أراضينا، من خلال القضاء على التنظيمات الإرهابية، من «داعش» إلى «حزب العمال الكردستاني» و«وحدات حماية الشعب الكردي»، المتجمعة على حدودنا، وقيدنا التنظيمات الإرهابية خلف خط رسمناه خارج حدود تركيا، من خلال العمليات العسكرية التي نفذناها.
  • تخلصنا من نقاط ضعفنا التي مهدت الطريق للانقلابات والوصاية، من خلال نظام إدارة تركيا، ولم نسمح بالتخلي عن أهدافنا للقضاء على انهيار الاقتصاد، وتحويل الأزمات العالمية والإقليمية إلى فرص لتركيا.
  • التضخم المتسارع بسبب الزيادة الباهظة في أسعار السلع العالمية، وعلى رأسها الطاقة، لا يؤثر على تركيا فقط، بل يؤثر على العالم أجمع.
  • نأمل أن نكون من أوائل الدول التي تخرج من هذا الاضطراب، كما فعلنا دائمًا منذ فترة طويلة.
شارك
الأميرال حبيب الله سياري، مساعد القائد العام للجيش الإيراني للشؤون التنسيقية، يؤكد...
وكالة «الأناضول» التركية تنقل عن مسؤولين في وزارة الخارجية التركية قولهم إن...
حسن كاظمي قمي، مبعوث الرئيس الإيراني الخاص لشؤون أفغانستان، يشير في سلسلة...
صحيفة «يسرائيل هايوم» تنقل عن شتيفن زايبرت، سفير ألمانيا الجديد لدى إسرائيل،...
أنتوني بلينكن، وزير الخارجية الأمريكي، يحثُّ خلال زيارته أمس لرواندا، الحكومتين الكونغولية...
البنك المركزي في أوغندا يصدر اليوم قرارًا رفع بموجبه سعر الفائدة على...
الصومال يشهد موجة شديدة من الجفاف تسببت في نزوح أكثر من مليون...
وكالة أنباء «باختر» الأفغانية تقول عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»...
فيليكس تشيسكيدي، رئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية، يحضر العرض العسكري بمناسبة عيد الاستقلال...
المركز الإفريقي للسيطرة على الأمراض والوقاية منها يؤكد إن القارة الإفريقية (البالغ...