رئيس الوزراء الإيطالي يستقيل من منصبه

  • 14 يوليو 2022

ملخص الخبر
ماريو دراغي، رئيس الوزراء الإيطالي، يعلن اليوم في بيانٍ، تنحيه عن منصبه بعد إحجام أحد أحزاب ائتلافه الحاكم في التصويت على الثقة، قائلًا إن «تحالف الوحدة الوطنية الذي دعم هذه الحكومة لم يعد له وجود». وذكرت وكالة «رويترز» أن «هذه الاضطرابات السياسية جاءت في وقتٍ مليءٍ بالتحديات لإيطاليا، حيث ارتفعت تكاليف الاقتراض بشكلٍ حاد مع بدء البنك المركزي الأوروبي في تشديد سياسته النقدية، إذ يعمل البنك المركزي على آليةٍ جديدة لاحتواء الاختلاف بين تكاليف الاقتراض الألمانية وتكاليف الاقتراض للدول الأعضاء المثقلة بالديون مثل إيطاليا».
تفاصيل الخبر

سياسي

  • ماريو دراغي، رئيس الوزراء الإيطالي، يعلن اليوم في بيانٍ، تنحيه عن منصبه بعد إحجام أحد أحزاب ائتلافه الحاكم في التصويت على الثقة. وفي التفاصيل جاء ما يلي:
  • قال «دراغي» لمجلس الوزراء الإيطالي، بحسب بيانٍ صادرٍ عن مكتبه: «سأقدم استقالتي إلى رئيس الجمهورية الليلة».
  • أضاف «دراغي»، الرئيس السابق للبنك المركزي الأوروبي، الذي شغل منصب رئيس وزراء ائتلافٍ واسع منذ فبراير 2021، إن «تحالف الوحدة الوطنية الذي دعم هذه الحكومة لم يعد له وجود».
  • أصبح التصويت على الثقة نقطة محورية للتوترات داخل حكومة «دراغي» حيث تستعد أحزابه لخوض معركة في الانتخابات الوطنية المقرر إجراؤها في أوائل عام 2023.
  • أثار قرار حزب «الخمس نجوم» بمقاطعة التصويت على الثقة اليوم سلسلة من الأحداث التي دفعت «دراغي» إلى إعلان استقالته.
  • أعرب «دراغي» عن عدم رغبته في قيادة حكومة بدون حزب «الخمس نجوم»، الذي برز كأكبر حزبٍ في الانتخابات السابقة في 2018، لكنه عانى منذ ذلك الحين الانشقاقات وفقدان الدعم الشعبي.
  • سيتولى سيرجيو ماتاريلا، الرئيس الإيطالي، الآن دورًا مركزيًا، حيث يتعين عليه اتخاذ قرار إذا كان سيحاول إقناع «دراغي» بمحاولة تشكيل حكومة أخرى، أو إيجاد رئيس حكومة انتقالي جديد ليقود البلاد إلى انتخابات العام المقبل أو الدعوة إلى انتخابات مبكرة.
  • لم تُجرِ إيطاليا انتخاباتٍ خريفية منذ الحرب العالمية الثانية، إذ إن الانتخابات تُجرى عادةً عندما يتم وضع الميزانية والموافقة عليها من قبل البرلمان.
  • تأتي الاضطرابات في وقتٍ مليء بالتحديات لإيطاليا، ثالث أكبر اقتصاد في منطقة اليورو، حيث ارتفعت تكاليف الاقتراض بشكل حاد مع بدء البنك المركزي الأوروبي في تشديد سياسته النقدية.
  • يعمل البنك المركزي الأوروبي على آلية جديدة لاحتواء الاختلاف بين تكاليف الاقتراض الألمانية وتكاليف الاقتراض في الدول الأعضاء المثقلة بالديون مثل إيطاليا.
  • كان يُنظر إلى «دراغي»، سادس رئيس وزراء إيطالي خلال العقد الماضي، على أنه يقدم تأكيداتٍ بأن إيطاليا ستحترم أي شروط مرتبطة بالآلية الجديدة، لكن رحيله سيخلق حالة جديدة من عدم اليقين.
شارك
العميد سعيد شعبانيان، مساعد وزير الدفاع الإيراني للشؤون التنسيقية، يصرِّح بأن «العقوبات...
الأميرال علي رضا تنغسيري، قائد القوات البحرية في الحرس الثوري الإيراني، يصرِّح...
وكالة «الأناضول» التركية تقول إن «الإمارات حلَّت في المرتبة الأولى عالميًّا ضِمن...
فور إيسوزيمنا غناسينغبي، رئيس جمهورية توغو يقوم بزيارة عمل وصداقة إلى ليبرفيل...
محكمة استئناف في شمال نيجيريا، ترفض استئنافًا قدَّمه مغنٍّ يبلغ من العمر...
برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة يصرّح اليوم بأن النزاع المستمرَّ منذ...
الجيش السنغالي، أحد المشاركين الرئيسيين في قوة الأمم المتحدة بمالي، يؤكِّد استمرار...
رجب طيب أردوغان، الرئيس التركي، يقول إن «الرئيس الأوكراني طلب منا بشكل...
صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله،...
العميد أمير حاتمي، كبير مستشاري القائد الأعلى للقوات المسلحة الإيرانية لشؤون الجيش،...