مساعد الرئيس الإيراني: الاستكبار العالمي يحول دون تقدُّمنا

  • 14 يوليو 2022

ملخص الخبر
محمد إسلامي، مساعد الرئيس الإيراني، رئيس الهيئة الإيرانية للطاقة الذرية، يصرِّح اليومَ في المؤتمر العلمي المشترك للمجمع الدولي لأساتذة الجامعات المسلمين والهيئة الإيرانية للطاقة الذرية، بحضور أساتذة ونخبة الجامعات العراقية، بأن «الاستكبار العالمي ونظام الهيمنة حاكا جميع المؤامرات ونفَّذا الأعمال التخريبية للحيلولة دون تقدُّم إيران»، مؤكدًا أن إيران استطاعت تحصيل جميع العلوم والتقنيات المتقدمة بواسطة العلماء الإيرانيين بالمقاومة والصمود والتوكُّل على الله.
تفاصيل الخبر

سياسي

  • محمد إسلامي، مساعد الرئيس الإيراني، رئيس الهيئة الإيرانية للطاقة الذرية، يصرح خلال المؤتمر العلمي للمجمع الدولي لأساتذة الجامعات المسلمين والهيئة الإيرانية للطاقة الذرية، بحضور أساتذة ونخبة الجامعات العراقية، ظهر اليوم (الخميس 14 يوليو 2022)، عن جهود «الاستكبار العالمي» لمنع حصول إيران على التكنولوجيا النووية، قائلًا:
  • يعد التوصل إلى المجد العلمي أحد أهم الأهداف التي نسعى إلى تحقيقها في الثورة الإسلامية.
  • اليوم احتكر عالم الهيمنة العلوم والتقنيات الحديثة. ويجب ألا ننسى أن إيران والمسلمين كانوا رواد العلوم في القرون الماضية، ويجب أن نرى ماذا حدث لنفقد هذه الريادة في العلوم والتقنيات الحديثة خلال القرن الماضي، ويجب أن نحدد سبب هذا الأمر.
  • حال الاستكبار ونظام الهيمنة دون ازدهار الأمم، من خلال فرض سياسة التفرقة والسيطرة على أنظمة الحكم بوساطة العملاء وتعيين حُكَّام مستبدين، وبهذه السياسة أحلَّا انعدام الثقة في الذات محل الثقة في النفس.
  • جعل الإمام الخميني بالثورة الإسلامية الثقة في النفس محل انعدام الثقة في الذات، لتفيق الشعوب، وتقف أمام نظام الاستكبار.
  • أدت المقاومة والصمود والتوكل على الله والأمل في النصر الإلهي والسعي في جميع الجبهات إلى أن إيران استطاعت أن تحصِّل جميع العلوم والتقنيات المتقدمة بواسطة العلماء الإيرانيين وتنشرها.
  • في مقابل حركتنا الصائبة هذه، التي تمت في إطار الأوامر الإلهية والجهود واسعة النطاق لشعبنا، حاك الاستكبار ونظام الهيمنة جميع المؤامرات ضد الجمهورية الإسلامية الإيرانية، والتي يعد مظهرها الأخير، والذي ما زال مستمرًا أيضًا، هو الحصار الاقتصادي والعقوبات، التي تصيب بالشلل على حد قولهم.
  • لقد ألصقوا بإيران جميع أنواع الاتهامات التي يمكن نسبها إلى شخص ما طيلة هذه السنوات، ونفذوا مؤامرات وأعمال تخريبية لإيقاف تقدم إيران، لكنهم لم يستطيعوا – بفضل الله – تحقيق أهدافهم قط.
  • تعد التكنولوجيا النووية مثالًا على ذلك، وتعد إنجازات الهيئة أيضًا أحد الأمثلة في هذا المجال.
  • إنهم يتهمون إيران باستخدام التكنولوجيا النووية لأغراض عسكرية، ونسبوا إليها اتهامات شنيعة في أمور متعددة طيلة هذه السنوات، وجعلوا هذا ذريعة لفرض المضايقات والعقوبات المشددة علينا.
  • لقد صرحوا، في الوثيقة التي وقعوها، بعدم وجود انحراف في البرنامج النووي الإيراني، وقبلوا برفع العقوبات التي فُرضت لذريعة نووية. ولكنهم لم يلتزموا بهذا التصريح وهذا الاتفاق وهذا التوقيع، وانسحبوا من الاتفاق.
  • إنهم يواصلون أعمالهم بشكل واسع من خلال حياكة الأكاذيب، ولكنها لم تؤثر في الشعب وزملائنا، واجتزنا طريق التقدم بمزيد من السرعة.
  • من يملكون الأسلحة النووية ينادون بالحد من الأسلحة النووية، ويسيئون استغلال مكانة منظمة دولية لأهدافهم الشيطانية، ويصرون على ألا تتمتع دولة مثل إيران بالتقنيات المتطورة، والسبب أن إيران لا تتبع أوامرهم وسياساتهم.
  • تنقسم التكنولوجيا النووية إلى قسمين؛ الأول: مجال الطاقة، والآخر: التطبيقات الإشعاعية لهذه الطاقة.
  • تولَّد الكهرباء من الطاقة النووية، وهذا أهم تطبيق لها. وهذه فرنسا، التي تعارض إيران بهذا القدر، تولِّد 75 في المئة من الكهرباء من محطاتها النووية.
  • كذلك لإنتاج الأدوية المشعة والتشعيع وأنظمة الصناعات الكبرى وتشعيع المواد الغذائية والزراعة تطبيقات هائلة، وستؤثر كثيرًا في صحة أي شعب واقتصاده، وسيستفيد منها العالم المتقدم.
  • يريد الاستكبار، من خلال حركاته التخريبية، أن يحرم دولًا مثل إيران والعراق من هذه الطاقة، وألا يسمح لها بالحصول عليها.
  • ما حققناه اليوم كان بفضل الله، وفي إطار توجيهات المرشد الأعلى، ويخص الدول الصديقة أيضًا.
  • أُحرز كل إنجاز نووي لدينا بالسعي المجد للعلماء الإيرانيين، ولم تساعدنا الدول الأخرى، التي تمتلك هذه التكنولوجيا، ولم تفعل سوى إيجاد المضايقات. لقد حصلنا على هذه الثروة الثمينة من العلوم والتقنيات النووية بشكل محلي.
  • يمكن تقديم إنجازاتنا إلى العراق أيضًا، وأتمنى أن نستطيع من خلال التعاون أن نشارك هذه الإنجازات مع الإخوة العراقيين.
شارك
الأميرال حبيب الله سياري، مساعد القائد العام للجيش الإيراني للشؤون التنسيقية، يؤكد...
وكالة «الأناضول» التركية تنقل عن مسؤولين في وزارة الخارجية التركية قولهم إن...
حسن كاظمي قمي، مبعوث الرئيس الإيراني الخاص لشؤون أفغانستان، يشير في سلسلة...
صحيفة «يسرائيل هايوم» تنقل عن شتيفن زايبرت، سفير ألمانيا الجديد لدى إسرائيل،...
أنتوني بلينكن، وزير الخارجية الأمريكي، يحثُّ خلال زيارته أمس لرواندا، الحكومتين الكونغولية...
البنك المركزي في أوغندا يصدر اليوم قرارًا رفع بموجبه سعر الفائدة على...
الصومال يشهد موجة شديدة من الجفاف تسببت في نزوح أكثر من مليون...
وكالة أنباء «باختر» الأفغانية تقول عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»...
فيليكس تشيسكيدي، رئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية، يحضر العرض العسكري بمناسبة عيد الاستقلال...
المركز الإفريقي للسيطرة على الأمراض والوقاية منها يؤكد إن القارة الإفريقية (البالغ...