«ذا تلغراف»: «تروس» تترشح لقيادة حزب المحافظين البريطاني

  • 11 يوليو 2022

ملخص الخبر
ليز تروس، وزيرة الخارجية البريطانية، تطلق حملتها للترشح لرئاسة حزب المحافظين بوعدٍ بتخفيض الضرائب من «يومها الأول في المنصب»، معلنةً أن «الوقت قد حان للعودة إلى القيم التي ينادي بها الحزب». وقالت «تروس» في مقالٍ نشرته صحيفة «ذا تلغراف»، إنه «ليس من الصواب زيادة الضرائب في الوقت الراهن» معربةً عن رغبتها في جعل القطاع الخاص «ينمو بشكلٍ أسرع من القطاع العام، مع خطة طويلة الأجل لتقليص حجم الحكومة والعبء الضريبي»، ما يوضح خططها الهادفة إلى خفض الإنفاق العام الحالي.
تفاصيل الخبر

سياسي

  • ليز تروس، وزيرة الخارجية البريطانية، تطلق حملتها للترشح لرئاسة حزب المحافظين بوعدٍ بتخفيض الضرائب من «يومها الأول» في المنصب، معلنةً أن «الوقت قد حان للعودة إلى القيم التي ينادي بها الحزب». وفيما يلي أبرز ما ذكرته صحيفة «ذا تلغراف» بهذا الشأن:
  • أشارت وزيرة الخارجية، في مقالٍ لصحيفة «التلغراف» أعلنت فيه عن ترشيحها، إلى أنها ستخفض ضريبة الشركات، وتلغي الزيادة على أقساط الضمان الاجتماعي الوطني وإصلاح معدلات أداء الشركات.
  • تزيد هذه الخطوة من الضغط على ريشي سوناك، (وزير الخزانة المستقيل)، لتقديم وعودٍ بتخفيضات ضريبية، حيث تعهد معظم منافسيه لخلافة بوريس جونسون بالتخلي عن السياسات التي تبناها كوزيرٍ للخزانة البريطانية.
  • قالت «تروس»، في توبيخٍ مستتر لـ «جونسون» وسياسة «سوناك» الاقتصادية: «سأخوض الانتخابات كمحافظة وسأحكم كمحافظة».
  • أضافت «تروس»: «تحت قيادتي، سأبدأ بخفض الضرائب من اليوم الأول، لاتخاذ إجراءات فورية لمساعدة الشعب على التعامل مع تكاليف المعيشة».
  • أوضحت «تروس» إنه «ليس من الصواب زيادة الضرائب في الوقت الراهن» مشيرةً إلى رغبتها في «المحافظة على تنافسية ضريبة الشركات للتمكن من جذب الأعمال والاستثمارات إلى بريطانيا، وتسوية الديون المتكبدة بسبب جائحة «كورونا» على أساسٍ طويل الأجل».
  • تعهدت وزيرة الخارجية البريطانية بجعل القطاع الخاص «ينمو بشكل أسرع من القطاع العام، مع خطة طويلة الأجل لتقليص حجم الحكومة والعبء الضريبي».
  • توضح الإشارة إلى تقليص حجم الحكومة إلى أن «تروس» تنوي خفض الإنفاق العام الحالي، والذي من المتوقع أن يصل إلى أعلى مستوى له خلال 50 عامًا.
  • من المفهوم أن «تروس» ستطلق مراجعة للإنفاق في حال فوزها بالمنصب، وتعيد النظر في اتفاقية مدتها ثلاث سنوات وقعها «سوناك» بصفته وزيرًا للخزانة العام الماضي.
  • بحسب ما صرح به أحد حلفائها، ترغب «تروس» أيضًا في التعجيل بموعد تقديم الميزانية، التي تم تحديده حاليًا في نوفمبر المقبل، مع متابعة خطط خفض الضرائب بمجرد تقلدها لمنصب رئيس الوزراء.
  • سيكلف إلغاء الزيادة في ضريبة الشركات من 19% إلى 25% المستحقة في إبريل المقبل، وإلغاء الزيادة البالغة 1.25% على أقساط الضمان الاجتماعي الوطني، التي بدأت ربيع هذا العام، الخزانة عشرات المليارات من الجنيهات الاسترلينية.
  • أشارت تروس إلى أنها ستمول هذه الخطوة عن طريق خفض الدين العام على مدى فترة زمنية أطول من التي اقترحها «سوناك»، الراغب في تخفيضه بحلول عام 2024.
  • يحتوي مقال «تروس» على أول تعليقات علنية لها حول الرئاسة منذ مغادرتها لقمة مجموعة العشرين في إندونيسيا على عجل، بعد استقالة «جونسون» الخميس الماضي .
شارك
ديمتري شوغاييف، رئيس الخدمة الفيدرالية للتعاون العسكري التقني الروسي، يكشف عن توقيع...
حميد رضا دهقاني، السفير الإيراني لدى قطر، يعلن خلال منشور له عبر...
موقع «غينيا نيوز» يفيد بأن «الإدارة العامة لمكتب الإعلان الغيني طمأنت جميع...
صحيفة «لوفيجارو» تفيد بتجمع آلاف الأشخاص منظمين مَسيرة اليوم الثلاثاء بماريكانا في...
سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي،...
موقع «كوتونو.كوم» يفيد بغمر الأمطار الغزيرة طريق «نيكي-كالالي» في مقاطعة «بورغو» بجمهورية...
أيمن الصفدي، نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية وشؤون المغتربين الأردني، يجري مع...
مجموعة من مشرعي الكونغرس الأمريكي من الحزبين الجمهوري والديمقراطي برئاسة السيناتور إد...
مولود جاويش أوغلو، وزير الخارجية التركي، يقول خلال مؤتمرٍ صحفيّ مع نظيره...
لازلو بالكوفيتش، وزير التكنولوجيا والصناعة المجري، يقول على هامش زيارته إلى أنقرة،...