رئيسة البعثة الأممية في الكنوغو تدين الهجمات التي تشنّها الجماعات المسلحة

  • 14 يوليو 2022

ملخص الخبر
بينتو كيتا، رئيسة بعثة الأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار في جمهورية الكونغو الديمقراطية، تدين «بشدة» الهجمات الأخيرة في شمال «كيفو» و«إيتوري» بجمهورية الكونغو الديمقراطية. وشدّدت «كيتا» على «ضرورة مواصلة الضغط العسكري على الجماعات المسلحة»، مؤكِّدة على ضرورة أن «تلقي حركة إم-23 وجميع الجماعات المسلحة أسلحتها، من دون قيد أو شرط، فضلًا عن ضمان استجابة إقليمية ودولية متماسكة للحفاظ على الأمن والاستقرار في شرق البلاد».
تفاصيل الخبر

سياسي

  • بينتو كيتا، رئيسة بعثة الأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار في جمهورية الكونغو الديمقراطية، تدين بشدة الهجمات الأخيرة في شمال «كيفو» و«إيتوري» بجمهورية الكونغو الديمقراطية، وشددت على ضرورة مواصلة الضغط العسكري على الجماعات المسلحة. وفيما يلي أبرز التفاصيل المتعلقة بهذا الخصوص:
  • تحدثت المسؤولة الأممية إلى الصحفيين، حيث نقل عنها فرحان حق، نائب المتحدث باسم الأمم المتحدة، قولها إن البعثة تواصل ردع العنف بشكل استباقي إلى جانب قوات الدفاع الوطني، ولا سيما في منطقة «جسر كابيندي» وفي «رومانغابو»، في إقليم «روتشورو»، بهدف مواجهة جماعة «إم-23» وتوفير الأمن للمجتمعات المحلية.
  • وأكدت السيدة كيتا على ضرورة أن تلقي حركة «إم-23» وجميع الجماعات المسلحة أسلحتها، دون قيد أو شرط، فضلا عن ضمان استجابة إقليمية ودولية متماسكة للحفاظ على الأمن والاستقرار في شرق الكونغو الديمقراطية.
  • وأدى تصاعد الهجمات إلى اندلاع مظاهرات من قبل أشخاص قلقين على سلامتهم في أجزاء من شمال «كيفو».
  • واستجابة لذلك، تواصل البعثة، وفقا للسيدة كيتا، الانخراط مع أصحاب المصلحة المحليين لنزع فتيل التوترات ومكافحة المعلومات المضللة التي تعيق قدرة البعثة على القيام بعملها في حماية المدنيين.
  • على صعيد ذي صلة، أعرب مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية عن قلق عميق إزاء زيادة الهجمات المسلحة ضد المدنيين في مقاطعتي «كيفو» الشمالية و«إيتوري»، والتي أسفرت عن مقتل ما لا يقل عن 31 شخصا وإصابة آخرين في أقل من أسبوع، وفقا للوكالة الأممية.
  • بالأمس، هاجمت جماعات مسلحة بلدة «بيني في شمال «كيفو»، وقتلت ما لا يقل عن خمسة مدنيين.
  • تأتي هذه الهجمات في وقت يتشرد فيه الآلاف، كل يوم تقريبا، بسبب استمرار القتال بين الجيش الكونغولي وجماعة «إم-23» المسلحة في إقليم «روتشورو» في شمال «كيفو».
  • منذ بداية العام، نزح حوالي 700 ألف شخص في البلاد، مما رفع العدد الإجمالي للنازحين داخليا إلى أكثر من 6 ملايين شخص، حسبما أعلن نائب المتحدث باسم الأمم المتحدة، نقلا عن «مكتب أوتشا».
  • ودعا أطراف النزاع إلى التقيد بالتزاماتها بموجب القانون الإنساني الدولي وحماية المدنيين والبنية التحتية المدنية.
شارك
علي خامنئي، المرشد الإيراني، يردُّ على رسالة زياد النخالة، الأمين العام لحركة...
وكالة «سبوتنيك الروسية» بالتركي تنقل عن مسؤول رفيع المستوى في وزارة الخارجية...
رئاسة وزراء إسرائيل، تقول عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» إن...
«ويليام فييا سيلو»، المفتش العام لقوات الشرطة في سيراليون، يصرّح لوكالة «رويترز»...
إثيوبيا تُعلن بَدء توليد الطاقة من التوربين الثاني في سدّ النهضة، فيما...
تحالف «الجبهة الوطنية للدفاع عن الدستور» في غينيا، وهو تحالف أحزاب ونقابات...
السلطات الانتقالية في مالي، تصدر بيانًا، أعلنت فيه ارتفاع حصيلة ضحايا الهجوم...
المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين والمجلس النرويجي للّاجئين يحذِّران اليومَ من...
وكالة «بلومبرغ» تنقل عن أشوك تشاكرافارتي، عضو لجنة السياسة النقدية في البنك...
يوسف العيسوي، رئيس الديوان الملكي الأردني، يلتقي أبناء لواء الرمثا، بدعوة من...