ساحل العاج تطالب بالإفراج فورًا عن 49 من جنودها المعتقلين لدى مالي

  • 13 يوليو 2022

ملخص الخبر
وكالة «رويترز» تقول إن «ساحل العاج طالبت بالإفراج فورًا عن جنودها الـ49 الذين اعتقلتهم مالي، في حادثة يمكن أن تصعِّد التوترات بين حكام مالي العسكريين ودول أخرى في غرب إفريقيا في خضم الجهود المبذولة لقمع تمرد إسلامي واستعادة الحكم الديمقراطي». وبحسب الوكالة تضيف ساحل العاج أنها «أرسلت جنودها في إطار عقد دعم أمني ولوجستي وقعته مع بعثة الأمم المتحدة لحفظ السلام في مالي».
تفاصيل الخبر

أمني

  • وكالة «رويترز» تقول إن ساحل العاج طالبت، يوم الثلاثاء، بالإفراج فورًا عن 49 من جنودها الذين اعتقلتهم مالي، في حادثة يمكن أن تصعِّد التوترات بين حكام مالي العسكريين ودول أخرى في غرب إفريقيا في خضم الجهود المبذولة لقمع تمرد إسلامي واستعادة الحكم الديمقراطي. وتضيف «رويترز» الآتي:
  • ساحل العاج قالت، يوم الثلاثاء، إنها أرسلت الجنود في إطار عقد دعم أمني ولوجستي وقعته مع بعثة الأمم المتحدة لحفظ السلام في مالي، في يوليو 2019، وطالبت مالي بالإفراج الفوري عن جنودها.
  • مجلس الأمن القومي في ساحل العاج قال في بيان إن هذه عملية تناوب القوات الثامنة التي أرسلوها إلى مالي بموجب الاتفاقية مع الأممم المتحدة، مؤكدًا أنهم أرسلوا أمر مهمة جنودهم إلى سلطات المطار والمجلس العسكري في مالي قبل وصولهم.
  • أوليفييه سالغادو، المتحدث باسم بعثة الأمم المتحدة لحفظ السلام في مالي، أكد هذه المعلومات عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر».
  • ساحل العاج أضافت أن جنودها لم يحملوا أسلحة أو ذخائر حربية أثناء نزولهم، لكنها أرسلت طائرة ثانية كانت تحتوي على أسلحة للحماية الذاتية بإذن من الأمم المتحدة.
  • ولم ترد السلطات المالية على الفور على طلب من «رويترز» للتعليق.
  • العقيد عاصمي جويتا، رئيس مالي المؤقت، قال عبر حسابه على موقع «تويتر» إنه تحدث هاتفيًّا مع أنطونيو جوتيريش، الأمين العام للأمم المتحدة، وجدَّد تأكيده على أهمية احترام الدول الشريكة لسيادة مالي.

إضافات

  • مالي اعتقلت جنود ساحل العاج، يوم الأحد، في مطار مالي الدولي الرئيسي في العاصمة باماكو، وقالت حكومتها العسكرية إن جنود ساحل العاج وصلوا من دون إذن، وإن بعض جوازات سفرهم تشير إلى مهن غير عسكرية، وإنهم أعطوا نسخًا مختلفة من مهماتهم.
  • وقال المجلس العسكري المالي إن الجنود سيعتبرون مرتزقة وسيتهمون على هذا الأساس، مضيفًا أن سلطات ساحل العاج لم تكن على علم بوصولهم.
  • وتكافح مالي للسيطرة على تمرد إسلامي رسَّخ وجوده بعد انتفاضة وانقلاب، في عام 2012، وانتشر منذ ذلك الحين إلى دول مجاورة مما أسفر عن مقتل الآلاف وتشريد الملايين في منطقة الساحل والدول الساحلية في غرب إفريقيا.
  • وكان المجلس العسكري الذي يحكم مالي منذ أغسطس 2020، على خلاف مع جيرانه الإقليميين والدوليين؛ لفشله في إجراء الانتخابات التي وعد بها وتعطيله العودة إلى الحكم الدستوري.
شارك
صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله،...
حساب «أفغان أردو» يقول عبر موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، إن «الإمارة الإسلامية...
معالي الدكتور عبدالرحمن العور، وزير الموارد البشرية والتوطين، يُصدر قرارًا بشأن الضمان...
مجلس الاستثمار الباكستاني يقول إن شركة «أنوار آسيا للاستثمار» العمانية ستستثمر 2.3...
وكالة «بلومبيرغ» تنقل عن مصادر مُطّلعة تأكيدها «إجراء حكومة غانا محادثاتٍ مع...
البيانات الصادرة عن المصرف المركزي تكشف عن ضخ البنوك العاملة في الدولة...
يائير لابيد، رئيس الوزراء الإسرائيلي، يبارك عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي...
صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم...
ستيفان دوجاريك، المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، يدعو في تصريحاتٍ لوكالة...
إسحاق هرتسوغ، الرئيس الإسرائيلي، يقول عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»،...