«عبد اللهيان»: يجب أن نستفيد من الفوائد الاقتصادية للاتفاق النووي

  • 12 يوليو 2022

ملخص الخبر
حسين أمير عبد اللهيان، وزير الخارجية الإيراني، يقول في أثناء وجوده في معهد «ياي» للأبحاث في إيطاليا، إن «بلاده ليس لديها أيَّ مطالب تتجاوز الاتفاق النووي، وهي تريد ضمان الحصول على منافعها الاقتصادية من الاتفاق». وأضاف «عبد اللهيان»: «نحن في المراحل الأخيرة من الاتفاق، وكلّما مضينا قُدُمًا كان الوضع أكثر صعوبة، ونطرح باستمرار مبادرات جديدة إلى الطاولة.. وقدّمنا مبادرة أخيرًا»، مؤكّدًا استمرار تبادل الرسائل بشكل غير رسميٍّ مع الأمريكيين.
تفاصيل الخبر

سياسي

  • حسين أمير عبداللهيان، وزير الخارجية الإيراني، خلال تواجد اليوم (الثلاثاء 12 يوليو 2022) في معهد «ياي» للأبحاث في إيطاليا، وضمن شرحه المحاور الرئيسية لسياسة إيران الخارجية، يقول:
  • ما يهم الجمهورية الإسلامية الإيرانية هو أنها يجب أن تستفيد من الفوائد الاقتصادية للاتفاق النووي.

  • لا يوجد موضوع يحتاج للتفسير في نص الاتفاق النووي.

  • الحكومة الأمريكية السابقة خرجت بشكل غير قانوني من الاتفاق النووي، ومن يمكنه معاقبة ترامب على خروجه من الاتفاق النووي؟ هل هو داخل أمريكا أو داخل الدول الأوروبية الثلاث الأعضاء في الاتفاق النووي؟ لا يوجد.

  • الدول الأوروبية الثلاث قالت أقصى ما عندها، وهو أن ترامب شخص سيء، بينما لا يهمنا ما إذا كان ترامب شخصًا صالحًا أم سيئًا، ولكن ما كان وما زال مهمًا بالنسبة لنا هو الاستفادة من الفوائد الاقتصادية من الاتفاق النووي.

  • قال لنا الأوربيين في وقت ما ماذا فعلتم حتى يحدث خلاف بيننا وبينكم؟ لكننا لم نتفاوض حتى يكون هناك اختلاف بيننا وبينكم، بل كنا نبحث عن مصالحنا الخاصة وتحقيق الاستفادة الاقتصادية من الاتفاق النووي.

  • نقول إن الاختلاف الكبير بين مراقبة برنامج إيران النووي وتحقيق الاستفادة الاقتصادية من الاتفاق النووي يجب أن يُنظر إليه بعناية فائقة وبشكل دقيق.

  • ليس لدينا أي مطالب تتجاوز الاتفاق النووي، لكننا نريدهم أن يضمنوا لنا أننا سنحصل على منافعنا اقتصادية من الاتفاق النووي.

  • نريد أن نتأكد من أنه إذا أتى مصنع إيطالي إلى إيران غدًا لتنفيذ مشروع، فيمكنه الاعتماد على الاتفاقات حتى نهاية المشروع.

  • يجب أن تكون الشروط متوفرة بحيث إذا تولت حكومة أخرى السلطة في أمريكا في المستقبل، فإن أصحاب مصانع العالم يعرفون أن العقود التي يوقعونها مع طهران يمكن تنفيذها حتى النهاية، ويمكنهم أخذ أموالهم وكسب أرباحهم.

  • يجب ضمان استفادتنا من الفوائد الاقتصادية للاتفاق النووي، وألا تتعرض الشركات التي تتفاعل مع إيران لعقوبات أمريكية.

  • تبنى الأمريكيون مواقف إيجابية تجاه الاتفاق النووي في إدارة بايدن؛ فهم يرسلون بانتظام رسائل مفادها أننا لدينا بحسن نية.

  • نحن في المراحل الأخيرة من الاتفاق، وكلما نمضي قدمًا كلما كان الوضع أكثر صعوبة، ومع ذلك، فإننا نطرح باستمرار مبادرات جديدة على الطاولة وقد قدمنا مؤخرًا مبادرة

  • تركنا نافذة الدبلوماسية مفتوحة، وما زلنا نحاول الوصول إلى نقطة النهاية.

  • يستمر تبادل الرسائل بشكل غير رسمي مع الأمريكيين. نحن متفائلون بالمستقبل إذا كانت لديهم نظرة واقعية.

شارك
ديمتري شوغاييف، رئيس الخدمة الفيدرالية للتعاون العسكري التقني الروسي، يكشف عن توقيع...
حميد رضا دهقاني، السفير الإيراني لدى قطر، يعلن خلال منشور له عبر...
موقع «غينيا نيوز» يفيد بأن «الإدارة العامة لمكتب الإعلان الغيني طمأنت جميع...
صحيفة «لوفيجارو» تفيد بتجمع آلاف الأشخاص منظمين مَسيرة اليوم الثلاثاء بماريكانا في...
سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي،...
موقع «كوتونو.كوم» يفيد بغمر الأمطار الغزيرة طريق «نيكي-كالالي» في مقاطعة «بورغو» بجمهورية...
أيمن الصفدي، نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية وشؤون المغتربين الأردني، يجري مع...
مجموعة من مشرعي الكونغرس الأمريكي من الحزبين الجمهوري والديمقراطي برئاسة السيناتور إد...
مولود جاويش أوغلو، وزير الخارجية التركي، يقول خلال مؤتمرٍ صحفيّ مع نظيره...
لازلو بالكوفيتش، وزير التكنولوجيا والصناعة المجري، يقول على هامش زيارته إلى أنقرة،...