وزير الاقتصاد: الشركات والاستثمارات الإماراتية تتواجد في أكثر من 60 دولة

  • 12 يوليو 2022

ملخص الخبر
عبدالله بن طوق المري، وزير الاقتصاد، رئيس مجلس الإمارات للمستثمرين بالخارج، يؤكِّد خلال اجتماع مجلس إدارة المجلس الذي عقد افتراضيًّا، أن «المجلس أوجد منصة مهمة لتوحيد الجهود بين القطاعين العام والخاص وفق رؤية واضحة لدعم وحماية مصالح الشركات والاستثمارات الإماراتية بالأسواق الدولية، التي تتواجد اليوم في أكثر من 60 دولة بمختلف قارات العالم»، مضيفًا أن «محفظة أعمال الشركات الإماراتية الأعضاء في المجلس مجتمعةً في منصة واحدة تُعد الأكبر عربيًّا وعلى مستوى منطقة غرب آسيا».
تفاصيل الخبر

اقتصادي

  • عبدالله بن طوق المري، وزير الاقتصاد، رئيس مجلس الإمارات للمستثمرين بالخارج، يؤكد خلال اجتماع مجلس الإدارة الثاني والثلاثين لمجلس الإمارات للمستثمرين بالخارج، التالي:
  • مجلس الإمارات للمستثمرين بالخارج أوجد منصة مهمة لتوحيد الجهود بين القطاعين العام والخاص وفق رؤية واضحة لدعم وحماية مصالح الشركات والاستثمارات الإماراتية بالأسواق الدولية، والتي تتواجد اليوم في أكثر من 60 دولة بمختلف قارات العالم.
  • محفظة أعمال الشركات الإماراتية الأعضاء في المجلس مجتمعةً في منصة واحدة تُعدّ الأكبر عربيًّا وعلى مستوى منطقة غرب آسيا.

  • مجلس الإمارات للمستثمرين بالخارج يتبنى اليوم رؤية واضحة لتنمية الاستثمارات الإماراتية بالخارج وحماية مصالحها وفتح أسواق جديدة لها وبالاستفادة من الاتفاقيات الاقتصادية والتجارية التي تربط الدولة مع عدد من الأسواق الاقتصادية الواعدة إقليميًّا ودوليًّا.

  • تنمية الاستثمارات في القطاعات ذات الأولوية لدولة الإمارات التزامًا برؤية وتوجيهات قيادتها الرشيدة، وأبرزها الأمن الغذائي والخدمات اللوجيستية والتقنيات الرقمية والطاقة المتجددة والفضاء وغيرها، وبما ينسجم مع التحول الذي يشهده النموذج الاقتصادي للدولة نحو مزيد من المرونة والاستدامة والانفتاح على العالم ومواكبة تقنيات المستقبل.

  • استعرض الاجتماع تطورات الأنشطة والبرامج التي تم تنفيذها خلال الربع الثاني من عام 2022، في إطار استراتيجية المجلس وحرصه على مصالح الشركات الأعضاء ودوره في دعم وتمكين صانعي القرار من رسم سياسات مدروسة وسليمة تخدم مصالح الشركات والاستثمارات الوطنية بالخارج في مواجهة التطورات الاقتصادية على الساحتين الإقليمية والدولية، واتخاذ ما يلزم من سياسات وإجراءات وقائية واستباقية. كما استعرض:

  • مناقشة الحوافز والمزايا التي تقدمها اتفاقيات الشراكة الاقتصادية الشاملة «CEPA» التي وقعتها دولة الإمارات مع كل الهند، واسرائيل، وإندونيسيا والفرص التي تقدمها امام الشركات الوطنية في تلك الدول في العديد من القطاعات الاقتصادية التي تخدم توجهات الدولة المستقبلية.

  • سبل تطوير آليات جديدة تدعم مصالح الشركات الوطنية بالأسواق الدولية وتحفيزها للتوسع باستثماراتها في القطاعات التي تخدم توجهات الدولة خاصة وأن الاستثمارات الإماراتية بالخارج نجحت في بناء سمعة تنافسية مرموقة لدولة الإمارات في العديد من الصناعات والقطاعات الاقتصادية الحيوية، من أبرزها صناعة الطيران وخدمات النقل الجوي والتعدين والقطاع اللوجستي.

إضافات

شارك
موقع «نور نيوز» الإيراني، يتفرد بنشر مجريات اجتماع عصر اليوم الثلاثاء لأعضاء...
ديمتري شوغاييف، رئيس الخدمة الفيدرالية للتعاون العسكري التقني الروسي، يكشف عن توقيع...
حميد رضا دهقاني، السفير الإيراني لدى قطر، يعلن خلال منشور له عبر...
موقع «غينيا نيوز» يفيد بأن «الإدارة العامة لمكتب الإعلان الغيني طمأنت جميع...
صحيفة «لوفيجارو» تفيد بتجمع آلاف الأشخاص منظمين مَسيرة اليوم الثلاثاء بماريكانا في...
سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي،...
موقع «كوتونو.كوم» يفيد بغمر الأمطار الغزيرة طريق «نيكي-كالالي» في مقاطعة «بورغو» بجمهورية...
أيمن الصفدي، نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية وشؤون المغتربين الأردني، يجري مع...
مجموعة من مشرعي الكونغرس الأمريكي من الحزبين الجمهوري والديمقراطي برئاسة السيناتور إد...
مولود جاويش أوغلو، وزير الخارجية التركي، يقول خلال مؤتمرٍ صحفيّ مع نظيره...