الصين تحذّر الدول الآسيوية من أن تستخدمها القوى الكبرى كـ«قطع شطرنج»

  • 11 يوليو 2022

ملخص الخبر
«وانغ يي»، وزير الخارجية الصيني، يحذّر اليوم الاثنين في خطابٍ سياسيّ أمام أمانة رابطة دول جنوب شرق آسيا «آسيان» في العاصمة جاكارتا، من أن «تستخدم القوى الكبرى الدول الآسيوية كقطع شطرنج في منطقةٍ معرضة لخطر إعادة تشكيلها؛ بسبب عوامل جيوسياسية»، مشيرًا إلى «تعرض العديد من دول المنطقة لضغوطٍ للانحياز إلى جانبٍ معين». وجاء خطاب «وانغ» بحسب وكالة «رويترز» بعد أيامٍ فقط من حضوره اجتماع وزراء خارجية «مجموعة العشرين» في بالي، وسط دبلوماسية صينية مكثفة شهدت زيارته لعددٍ من الدول.
تفاصيل الخبر

سياسي

  • وانغ يي»، وزير الخارجية الصيني، يحذر اليوم في خطابٍ سياسي أمام أمانة رابطة دول جنوب شرق آسيا «آسيان» في العاصمة جاكارتا، من أن تستخدم القوى الكبرى الدول الآسيوية «كقطع شطرنج» في منطقةٍ «معرضة لخطر إعادة تشكيلها، بسبب عوامل جيوسياسية» وفي تفاصيل الخبر جاء ما يلي:
  • قال «وانغ»، متحدثًا من خلال مترجم، إن العديد من الدول في المنطقة تتعرض لضغوطٍ لكي تنحاز إلى جانبٍ معين.
  • أكد «وانغ» ضرورة «عزل هذه المنطقة عن الحسابات الجيوسياسية، وألا يتم استخدامها كقطع شطرنج في لغايات تنافس القوى العظمى والإكراه»، مضيفًا أن «مستقبل منطقتنا يجب أن يكون في أيدينا».
  • لطالما كانت منطقة جنوب شرق آسيا منطقة احتكاك جيوسياسي بين القوى الكبرى نظرًا لأهميتها الاستراتيجية، وتخشى بعض الدول في المنطقة من اختيار أحد طرفي المنافسة الحالية الولايات المتحدة والصين.
  • وجاء خطاب «وانغ» بعد أيامٍ فقط من حضوره اجتماع وزراء خارجية «مجموعة العشرين» في بالي، وسط دبلوماسية صينية مكثفة شهدت زيارته لعددٍ من الدول في جميع أنحاء المنطقة خلال الأسابيع الماضية.
  • عقد «وانغ» اجتماعًا لمدة خمس ساعات مع أنتوني بلينكن، نظيره الأمريكي، على هامش قمة «مجموعة العشرين»، ووصف كلاهما محادثاتهما الشخصية الأولى منذ أكتوبر الماضي بأنها «صريحة».
  • ذكر وزير الخارجية الصينية اليوم إنه أبلغ بلينكن أنه يتعين على الجانبين مناقشة وضع قواعد للتفاعلات الإيجابية ودعم الإقليمية بشكل مشترك في منطقة آسيا والمحيط الهادئ.
  • قال «وانغ» إن «العناصر الأساسية تدعم مركزية الآسيان، وتدعم إطار العمل المؤسسي الإقليمي الحالي، وتحترم الحقوق والمصالح المشروعة لبعضها البعض في آسيا والمحيط الهادي بدلًا من استعداء أو احتواء الجانب الآخر».
  • قال «وانغ»، ردًا على سؤالٍ حول تايوان بعد خطابه، إن واشنطن «من خلال تشويه سياسة صين واحدة وإفراغها من محتواها، تحاول اللعب بورقة تايوان لتعطيل واحتواء تنمية الصين».
  • أكد «وانغ» أن «جانبي مضيق تايوان سيتمتعان بالتنمية السلمية، ولكن عندما يتم الطعن تعسفيًا في «مبدأ الصين الواحدة» أو حتى تشويهه، فستخيم على المضيق سحبٌ قاتمة وعواصف شديدة».
شارك
أبو الفضل عموئي، المتحدث باسم لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان...
محمد جمشيدي، مساعد الرئيس الإيراني للشؤون السياسية، يصرِّح عبر موقع التواصل الاجتماعي...
رئاسة الجمهورية التركية تُعلن أن السلطان عبدالله رعاية الدين المصطفى بالله شاه،...
أردوغان توبراك، كبير مستشاري رئيس حزب «الشعب الجمهوري» التركي (المُعارض)، يقول إن...
صحيفة «لوفيجارو» الفرنسية تقول إنّ منظمتين لحقوق الإنسان أعربتا اليوم عن استنكارهما...
وكالة «والتا» الإثيوبية تُفيد بأن آبي أحمد، رئيس الوزراء الإثيوبي، افتتح منطقة...
وكالة «رويترز» تفيد بارتفاع أرباح شركة «أرامكو» السعودية بنسبة 90 في المئة...
الفريق أول سلطان بن محمد النعماني، وزير المكتب السلطاني، يلتقي تيموثي ليندركينج،...
سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي،...
ميريام ديسابليس، المتحدثة باسم بعثة الأمم المتحدة في مالي «مينوسما»، وعبدالله ديوب،...