رواندا: الرئيس بول كاغامي يسعى لولاية رابعة

  • 10 يوليو 2022

ملخص الخبر
بول كاغامي، رئيس رواندا، الذي يستمر في السلطة منذ عقدين، يقول إنه يفكر في البقاء في منصبه لمدة 20 عامًا أخرى. وقال «كاغامي» لقناة تلفزيونية فرنسية إنه سيترشّح للرئاسة مرة أخرى خلال الانتخابات المقبلة عام 2024. ووصل «كاغامي» إلى السلطة في رواندا عام 1994، بعد أن ساعدت قواته المتمردة في إنهاء الإبادة الجماعية.
تفاصيل الخبر

سياسي

  • بول كاغامي، رئيس رواندا، الذي يستمر في السلطة منذ عقدين، يقول إنه يفكر في البقاء في منصبه لمدة 20 عاما أخرى. وفيما يلي أبرز التفاصيل المتعلقة بهذا الخصوص:
  • قال الرئيس الرواندي لقناة تلفزيونية فرنسية إنه سيرشح نفسه للرئاسة مرة أخرى، في الانتخابات المقبلة في عام 2024.
  • وفي عام 2015، قام كاغامي، بتغيير الدستور، وسمح له بالبقاء حتى عام 2034.
  • وفي الانتخابات الرئاسية الأخيرة قبل خمس سنوات، أظهرت الأرقام الرسمية أنه حصل على 99٪ من الأصوات، وهو ما وصفه كثيرون خارج البلاد بأنه نوع من «العار».
  • ولدى سؤاله عما إذا كان سيسعى لإعادة انتخابه، قال كاغامي، البالغ من العمر 64 عاما، «سأفكر في الترشح لمدة 20 عاما أخرى. ليس لدي مشكلة في ذلك. الانتخابات تتعلق باختيار الأشخاص».
  • وقال لويس مودج، مدير منظمة هيومن رايتس ووتش في أفريقيا الوسطى، لقناة «بي بي سي» إن “المفاجأة هي أن بعض الناس فوجئوا بالفعل”.
  • وأضاف مودج: «رواندا بلد من الخطورة فيه معارضة الحكومة، ناهيك عن أن تكون معارضا سياسيا، وهذا النظام الاستبدادي (مستمر) في المستقبل المنظور».
  • بل إن أحد النقاد الروانديين البارزين لديه كلمات أقوى.
  • وقال تشارلز كامباندا، المحامي والمحاضر الجامعي المقيم الآن في الولايات المتحدة، لقناة «بي بي سي»: «إذا استمر لمدة 20 عاما أخرى، ستكون رواندا جحيمًا حقيقيًا».
  • ويقول كامباندا إن الروانديين يعيشون بالفعل في جو من الخوف، ويزعم أن أكثر من وزير، أخبره أنهم لا يزالون في الحكومة لأنهم يخشون التعرض للاغتيال إذا ما غادروا.
  • ومع ذلك، دافع الرئيس كاغامي بشدة، عن سجل رواندا في مجال حقوق الإنسان، وكان آخرها في قمة الكومنولث في العاصمة كيغالي في يونيو.
  • وفي أبريل، أعلنت بريطانيا، خططا مثيرة للجدل، لإرسال بعض طالبي اللجوء الذين يصلون إلى شواطئها، إلى رواندا لمعالجتهم والحصول على حق اللجوء هناك بدلا من ذلك.
  • ونددت الأمم المتحدة بذلك وشبهته بـ «تجارة السلع»، لكن مكتب رئيس الوزراء البريطاني تعهد بالمضي قدما في السياسة على الرغم من رحيل بوريس جونسون.
  • وجاء كاغامي نفسه إلى السلطة في عام 1994 بعد أن ساعدت قواته المتمردة في إنهاء الإبادة الجماعية.
  • ومنذ ذلك الحين، نصب نفسه على أنه بطل التنمية، لكن منتقديه يقولون إنه يستخدم نظاما قمعيا لإحكام قبضته.
شارك
الأميرال حبيب الله سياري، مساعد القائد العام للجيش الإيراني للشؤون التنسيقية، يؤكد...
وكالة «الأناضول» التركية تنقل عن مسؤولين في وزارة الخارجية التركية قولهم إن...
حسن كاظمي قمي، مبعوث الرئيس الإيراني الخاص لشؤون أفغانستان، يشير في سلسلة...
صحيفة «يسرائيل هايوم» تنقل عن شتيفن زايبرت، سفير ألمانيا الجديد لدى إسرائيل،...
أنتوني بلينكن، وزير الخارجية الأمريكي، يحثُّ خلال زيارته أمس لرواندا، الحكومتين الكونغولية...
البنك المركزي في أوغندا يصدر اليوم قرارًا رفع بموجبه سعر الفائدة على...
الصومال يشهد موجة شديدة من الجفاف تسببت في نزوح أكثر من مليون...
وكالة أنباء «باختر» الأفغانية تقول عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»...
فيليكس تشيسكيدي، رئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية، يحضر العرض العسكري بمناسبة عيد الاستقلال...
المركز الإفريقي للسيطرة على الأمراض والوقاية منها يؤكد إن القارة الإفريقية (البالغ...