«الشعب الجمهوري» التركي: الحكومة زادت التضخم عن عمد بسياسة الفائدة المنخفضة

  • 10 يوليو 2022

ملخص الخبر
فائق أوزتراك، المتحدث باسم حزب «الشعب الجمهوري» التركي (المُعارض)، يقول إن الحكومة زادت التضخم عن عمد من خلال سياستها لخفض الفائدة، وأشعلت النار في الأسواق، وفي النهاية صارت أسعار الفائدة حاليًّا أعلى من أغسطس الماضي. ويذكر «أوزتراك» أن سعر الصرف وصل ذروته، حتى بعد أن أنفقت الحكومة مليارات من الليرة للحفاظ عليه، مُشيرًا إلى أن حزبه وشركاءَه سيُخرجون البلاد من أزماتها، وسيعملون على خفض التضخم.
تفاصيل الخبر

اقتصادي

  • خلال حواره مع صحيفة «جمهوريت» التركية (المُعارضة)، فائق أوزتراك، المتحدث باسم حزب «الشعب الجمهوري» التركي (المُعارض)، يُقيِّم الخطوات المُخطط أن يتخذها حزبه لمكافحة التضخم المرتفع، كما انتقد رجب طيب أردوغان، الرئيس التركي، وحكومته وسياستهم الاقتصادية، ويذكر:
  • الحكومة التركية زادت التضخم عن عمد من خلال سياسية «الفائدة سبب، والتضخم هو النتيجة».
  • كانت أسعار الصرف والتضخم منخفضين، حين بدأ البنك المركزي التركي بتخفيض أسعار الفائدة من خلال أوامر السلطة منذ سبتمبر الماضي.
  • حمل رجب طيب أردوغان، الرئيس التركي، الحطب إلى النار في الأسواق من خلال التصريحات المستمرة في ذلك الوقت، وفي نهاية شهر ديسمبر، عندما وصلت السفسطة (المُغالطة) التي يسمونها النموذج (ودائع الليرة التركية المحمية بسعر الصرف) إلى النقطة التي لا يمكن تحريكها، توجهوا مباشرة إلى الاقتصاد المُوجه.
  • صادرت الحكومة العملة الأجنبية للمصدرين، ورغم كل ذلك، فإن أسعار الفائدة اليوم أعلى من أغسطس الماضي. (الإجراءات المتخذة لتقليل سعر الفائدة لم تُجدي نفعًا بل أثرت سلبًا).
  • أنفقت الحكومة مليارات من الليرة من الميزانية العامة للحفاظ على سعر الصرف، إضافة إلى مليارات مُباعة خاصة بالأمة التركية.
  • حدثت زيادة في أسعار المنتجين بنحو 140 في المئة، وما يحدث الآن في تركيا ناتج عن انعدام الثقة، ولذلك، نرى أن أمتنا ستتخذ أول خطوة ضد ذلك، في صناديق الاقتراع.
  • في هذا الصدد، يُشير فائق أوزتراك، المتحدث باسم حزب «الشعب الجمهوري» التركي (المُعارض)، إلى الخطوات المُخطط أن يتخذها حزبه لإخراج البلاد من أزمتها الاقتصادية، ويقول:
  • سنأتي إلى السلطة مع شركائنا المحبين للديمقراطية وكوادرنا الذين أخرجوا البلاد من أزماتها سابقًا، وسنقوم بإسقاط وحش التضخم في وقت قصير.
  • سنقوم على الفور بتعيين شخص مؤهل لرئاسة البنك المركزي التركي، عند تولينا السلطة، وسنقوم بإعداد وتنفيذ الاستراتيجيات والإصلاحات والخطط والبرامج في إطار وطني وإقليمي وقطاعي بنهج شامل، مع مراعاة التطورات العالمية وأهداف التنمية المستدامة من خلال منظمة الاستراتيجية والتخطيط التي سنُنشئها.
  • سيقدم بنك «زراعات» قروضًا فقط للمزارعين، وسيقدم بنك «خلق» فقط قروضًا مفيدة للتجار والحرفيين، وسنُقدم للمزارع مدخلات مثل الكهرباء والأسمدة والأعلاف بثمن قليل.
  • سنقدم الطاقة التي تنتجها مرافق الطاقة الشمسية التي سننشئها لتعاونيات المزارعين مجانًا، ولن نفرض ضريبة على الوقود الذي يستخدمه المزارعون.
شارك
وزارة الجيوش الفرنسية تعلن في بيانٍ انتهاء مهمة الجيش في مالي بعد...
وزارة الخارجية الإسرائيلية، تقول عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، إن...
حسين أمير عبداللهيان، وزير الخارجية الإيراني، يفيد خلال مراسم الاحتفاء بيوم الصحفي،...
فيليب نيوسي، الرئيس الموزمبيقي، يعلن عزم بلاده إنشاء صندوق ثروة سيادي لإدارة...
رجب طيب أردوغان، الرئيس التركي، يقول في كلمة خلال مشاركته في الاجتماع...
إيفاريست نداييشيمي، الرئيس البوروندي، يصدر مرسومًا بفصل 40 قاضيًا من بينهم 15...
صحيفة «الاتحاد» تفيد بارتفاع أرباح 17 بنكًا وطنيًّا مدرجًا في أسواق المال...
موقع «واللا الإخباري» الإسرائيلي يفيد بكشف جهاز الأمن العام (الشاباك) الإسرائيلي تشكيلًا...
معالي الفريق الركن حمد محمد ثاني الرميثي، رئيس أركان القوات المسلحة، يستقبل...
موقع «ديفينس بوست» يقول إن مجموعة حقوقية محلية في بوركينا فاسو تُدعى:...