مدير في «المخابرات البريطانية» ومدير «التحقيقات الفيدرالي» يحذِّران من تهديد صيني كبير

  • 9 يوليو 2022

ملخص الخبر
شبكة «بي بي سي» البريطانية تُفيد بأن كريستوفر راي، مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي، وكين ماكالوم، مدير عام «المكتب الخامس»، وهو جهاز أمن تابع للمخابرات البريطانية، حذَّرا من تهديد صينيّ كبير. وقال «راي» إن الصين هي أكبر تهديد طويل الأمد لأمن الولايات المتحدة الاقتصادي والقومي، حيث تدخّلت في سياساتها، بما في ذلك الانتخابات الأخيرة، مُحذِّرًا من أنه إذا كانت الصين ستأخذ تايوان بالقوة، فإنها ستُمثِّل واحدة من أكثر الاضطرابات التجارية المروعة التي شهدها العالم على الإطلاق. كما أشار «ماكالوم» إلى أن عمليات مكتبه ضدَّ النشاط الصيني تضاعفت بشكل كبير في السنوات الماضية، وأنه سيُضاعف تحقيقاته بشأن أنشطة الحزب الشيوعي الصيني.
تفاصيل الخبر

أمني

  • شبكة «بي بي سي» البريطانية تُفيد بأن كريستوفر راي، مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي، وكين ماكالوم، مدير عام «المكتب الخامس»، وهو جهاز أمن تابع للمخابرات البريطانية، حذَّرا من تهديد صينيّ كبير. وجاءت تفاصيل الخبر على النحو الآتي:
  • ردًّا على التصريحات، تشاو لي جيان، المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، يقول إن المخابرات البريطانية كانت تحاول الترويج لنظرية التهديد الصيني، ناصحًا مدير «المكتب الخامس» بـ«التخلُّص من الشياطين التي تُوَسْوِس له».
  • المتحدث باسم الخارجية الصينية يقول إن مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي «يضخِّم التهديد الصيني من خلال تشويه ومهاجمة الصين» ليكشف عن «عقلية الحرب الباردة»، وحثَّه على التوقف عن الإدلاء بتصريحات «غير مسؤولة».
  • كان ظهور مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي ومدير المكتب الخامس معًا هو الأول من نوعه.
  • جاء أول ظهور علني مشترك للمديرَيْن في مقر «المكتب الخامس» في لندن.
  • كريستوفر راي، مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي، يقول إن الصين هي أكبر تهديد طويل الأمد لأمن الولايات المتحدة الاقتصادي والقومي، حيث تدخلت في سياساتها، بما في ذلك الانتخابات الأخيرة. وجاء أبرز ما صرّح به على النحو الآتي:
  • إذا كانت الصين ستأخذ تايوان بالقوة، فإنها ستُمثل واحدة من أكثر الاضطرابات التجارية المروعة التي شهدها العالم على الإطلاق.
  • التحدي الذي يشكّله الحزب الشيوعي الصيني هائلٌ وكبيرٌ.
  • حذّر «راي» المستمعين، الذين هم رؤساء تنفيذيون لشركات وكبار شخصيات من الجامعات، من أن الحكومة الصينية «عازمة على سرقة التكنولوجيا الخاصة بهم»، باستخدام مجموعة من الأدوات.
  • ذلك الأمر يشكّل تهديدًا خطيرًا للشركات الغربية أكثر مما يدركه حتى العديد من رجال الأعمال المتمرّسين.
  • تجدر الإشارة إلى حالات قام فيها أشخاص لهم صِلات بشركات صينية في الريف الأمريكي باستخراج بذور معدلة وراثيًّا، كان من الممكن أن يكلفهم الحصول عليها مليارات الدولارات وقرابة عقد من الزمن لاكتساب المعارف اللازمة للحصول عليها.
  • الصين استَخدمت على نطاق واسع التجسُّس السيبراني للغش والسرقة، مع برنامج قرصنة أكبر ممّا هو لدول كبرى أخرى مجتمعة.
  • الحكومة الصينية تدخلت بشكل مباشر في انتخابات الكونغرس في نيويورك هذا الربيع، لأنها لم تكن تريد انتخاب مرشحٍ كان متظاهرًا سابقًا في ساحة «تيان آن من»، (ساحة تقع في وسط بكين عاصمة الصين، ارتبط اسمها بالمظاهرات التي وقعت فيها سنة 1989، حين احتلَّها طلاب جامعيون صينيون طالبوا بالديمقراطية والإصلاح).
  • لقد فعلوا ذلك من خلال توظيف محقِّق خاص للبحث عن معلومات مهينة (لمرشح الكونغرس)، وعندما لم يتمكّنوا من العثور على أي شيء، حاولوا جاهدين إثارة الجدل باستخدام عاملة جنس قبل أن يقرِّروا ترتيب حادث سيارة له.
  • الصين تستخلص كل أنواع الدروس من الصراع في أوكرانيا، ومنها محاولتهم حماية أنفسهم من أي عقوبات مستقبلية كتلك التي فُرضت على روسيا.
  • إذا غزت الصين تايوان، فإن الاضطراب الاقتصادي سيكون أكبر بكثير من ذلك الذي حدث هذا العام، وستصبح الاستثمارات الغربية في الصين رهائن لديها، وستتعطَّل سلاسل التوريد.
  • ليس لديَّ ما يدعوني بأي شكل من الأشكال إلى الاعتقاد بأن اهتمام الصينيين ومصلحتهم في تايوان قد تراجعت.
  • اعتمدت الصين لمدة كبيرة على أن تكون ثاني أعلى أولوية للجميع، وأصبحوا الآن يتحركون بعيدًا عن الأنظار.
  • كين ماكالوم، مدير عام «المكتب الخامس»، وهو جهاز أمن تابع للمخابرات البريطانية، يقول إن عمليات مكتبه (الاستخباراتية) ضد النشاط الصيني تضاعفت بشكل كبير في السنوات الماضية. كما أضاف الآتي:
  • سنُضاعف عملياتنا (الاستخباراتية) ضد الصين مرة أخرى بشكل أكبر.
  • «المكتب الخامس» يجري الآن سبعة أضعاف عدد التحقيقات المتعلقة بأنشطة الحزب الشيوعي الصيني مقارنة بعام 2018.
  • التحدّي الذي يشكّله الحزب الشيوعي الصيني كان «تغييرًا في قواعد اللعبة».
  • معلومات استخبارية بشأن تهديدات سيبرانية قد تمت مشاركتها مع 37 دولة، وفي شهر مايو تمّ التصدي لتهديد متطور كان يستهدف صناعة الطائرات.

  • توجد مجموعة من الأمثلة المرتبطة بالصين، من بينها خبير طيران بريطاني تلقى اتصالًا عبر الإنترنت وعُرضت عليه فرصة عمل مغرية، سافر بعدها إلى الصين مرتين (لإقناعه بالتعاون)، قبل أن تطلب منه شركة، كانت في الحقيقة واجهة لضباط المخابرات الصينية، الحصول على معلومات تقنية عن الطائرات العسكرية.
  • من بين الأمثلة المتعلّقة بالصين شركة صينية تواصلت مع شركة «سميث هارلو» للهندسة؛ ما أدّى إلى نقل التكنولوجيا الخاصة بها إلى الشركة الصينية، قبل أن يتم إلغاء الصفقة؛ ما أجبر شركة الهندسة على الخضوع لوصاية إدارية في عام 2020.
  • أنواع العمليات، مثل التي قامت بها «كريستين لي»، (جاسوسة صينية)، والتي تدخّل فيها البرلمان (البريطاني) وأصدر تنبيهًا بشأنها، تهدف إلى تضخيم الأصوات المؤيدة للحزب الشيوعي الصيني وإسكات أولئك الذين يشككون في سلطته، ومن الأهمية بمكان التصدي لها.
  • من شأن تشريع جديد أن يساعد في التعامل مع التهديد، لكن المملكة المتحدة تحتاج أيضًا إلى أن تصبح هدفًا أكثر صعوبة، من خلال ضمان أن تكون جميع مكونات المجتمع (البريطاني) أكثر وعيًا بالمخاطر.
  • إصلاح نظام التأشيرات شهد مغادرة أكثر من 50 طالبًا، على صِلة بالجيش الصيني، للمملكة المتحدة.
شارك
أبو الفضل عموئي، المتحدث باسم لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان...
محمد جمشيدي، مساعد الرئيس الإيراني للشؤون السياسية، يصرِّح عبر موقع التواصل الاجتماعي...
رئاسة الجمهورية التركية تُعلن أن السلطان عبدالله رعاية الدين المصطفى بالله شاه،...
أردوغان توبراك، كبير مستشاري رئيس حزب «الشعب الجمهوري» التركي (المُعارض)، يقول إن...
صحيفة «لوفيجارو» الفرنسية تقول إنّ منظمتين لحقوق الإنسان أعربتا اليوم عن استنكارهما...
وكالة «والتا» الإثيوبية تُفيد بأن آبي أحمد، رئيس الوزراء الإثيوبي، افتتح منطقة...
وكالة «رويترز» تفيد بارتفاع أرباح شركة «أرامكو» السعودية بنسبة 90 في المئة...
الفريق أول سلطان بن محمد النعماني، وزير المكتب السلطاني، يلتقي تيموثي ليندركينج،...
سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي،...
ميريام ديسابليس، المتحدثة باسم بعثة الأمم المتحدة في مالي «مينوسما»، وعبدالله ديوب،...