«أسوشيتد برس»: رئيس «الدوما» يُلوح باستعادة روسيا لولاية «ألاسكا» الأمريكية

  • 7 يوليو 2022

ملخص الخبر
وكالة «أسوشيتد برس» تنقل تحذيرات ديمتري ميدفيديف، نائب رئيس مجلس الأمن الروسي، الولايات المتحدة أمس الأربعاء من أنها «قد تواجه غضب الله، إذا واصلت الجهود للمساعدة في إنشاء محكمة دولية للتحقيق في تصرفات روسيا في أوكرانيا»، كما تنقل الوكالة تحذيرات فياتشيسلاف فولودين، رئيس مجلس «الدوما» (الروسي) واشنطن من أنها «يجب أن تتذكر أن ألاسكا كانت جزءًا من روسيا عندما تُجمدت الأصول الروسية، وأنها، عندما تحاول الاستيلاء على الأصول الروسية في الخارج، عليها أن تُدرك أن لروسيا شيئًا تطالب به أيضًا (ألاسكا)».
تفاصيل الخبر

سياسي

  • ديمتري ميدفيديف، نائب رئيس مجلس الأمن الروسي، يحذر الولايات المتحدة الأربعاء من أنها قد تواجه «غضب الله» إذا واصلت الجهود للمساعدة في إنشاء محكمة دولية للتحقيق في تصرفات روسيا في أوكرانيا، في حين حذر فياتشيسلاف فولودين، رئيس مجلس «الدوما» واشنطن بأن عليها تذكر أن ألاسكا كانت تنتمي لروسيا. وفي التفاصيل:
  • ندد «ميدفيديف» بالولايات المتحدة لما وصفه بجهودها في «نشر الفوضى والدمار في جميع أنحاء العالم من أجل “الديمقراطية الحقيقية”».
  • أشار «ميدفيديف»، في خطاب خطب طويل على قناته على «تلغرام»، إلى القصف النووي الأمريكي لليابان أثناء الحرب العالمية الثانية والحرب في فيتنام، متسائلًا: «هل تم تحميل أي شخص المسؤولية عن تلك الجرائم؟ أي محكمة أدانت بحر الدماء الذي أراقته الولايات المتحدة هناك؟».
  • وردًا على الدعوات التي تدعمها الولايات المتحدة لإنشاء محكمة دولية لمحاكمة جرائم الحرب المتصورة التي ارتكبتها روسيا في أوكرانيا، رفض «ميدفيديف» ذلك باعتباره محاولة من جانب الولايات المتحدة «للحكم على الآخرين مع الاحتفاظ بالحصانة من أي محاكمة».
  • وتابع «ميدفيديف» حديثه قائلًا: «لن يُفلح الأمر مع روسيا، فهم يعرفون ذلك جيدًا، لهذا تنبح كلاب الحرب الفاسدة بطريقة مقززة».
  • وقال ميدفيديف، في إشارة إلى صراع الفناء «يجب على الولايات المتحدة وعملائها عديمي الفائدة أن يتذكروا كلمات الكتاب المقدس: لا تحكموا على أحد، فلا يُحكم عليكم… حتى لا يأتيكم يوم غضبه العظيم».
  • وأشار إلى أن «فكرة معاقبة دولة لديها أكبر إمكانات نووية هي فكرة سخيفة ومن المحتمل أن تشكل تهديدًا لوجود البشرية».
  • وجاء التحذير بعد سلسلة من التصريحات الصارمة من فلاديمير بوتين، الرئيس الروسي، ومسؤوليه التي أشارت إلى الترسانات النووية الروسية لتحذير الغرب من التدخل في تصرف موسكو في أوكرانيا.
  • وفي خطابٍ آخر شديد اللهجة تجاه الولايات المتحدة، حذر فياتشيسلاف فولودين، رئيس مجلس «الدوما» وأحد مساعدي بوتين منذ فترة طويلة، من أن واشنطن يجب أن تتذكر أن ألاسكا كانت جزءًا من روسيا عندما تُجمد الأصول الروسية. وأنها، عندما تحاول الاستيلاء على الأصول الروسية في الخارج، عليها أن تُدرك أن لروسيا شيئًا تطالب به أيضًا [يقصد ألاسكا].

إضافات

شارك
علي خامنئي، المرشد الإيراني، يردُّ على رسالة زياد النخالة، الأمين العام لحركة...
وكالة «سبوتنيك الروسية» بالتركي تنقل عن مسؤول رفيع المستوى في وزارة الخارجية...
رئاسة وزراء إسرائيل، تقول عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» إن...
«ويليام فييا سيلو»، المفتش العام لقوات الشرطة في سيراليون، يصرّح لوكالة «رويترز»...
إثيوبيا تُعلن بَدء توليد الطاقة من التوربين الثاني في سدّ النهضة، فيما...
تحالف «الجبهة الوطنية للدفاع عن الدستور» في غينيا، وهو تحالف أحزاب ونقابات...
السلطات الانتقالية في مالي، تصدر بيانًا، أعلنت فيه ارتفاع حصيلة ضحايا الهجوم...
المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين والمجلس النرويجي للّاجئين يحذِّران اليومَ من...
وكالة «بلومبرغ» تنقل عن أشوك تشاكرافارتي، عضو لجنة السياسة النقدية في البنك...
ائتلاف الرئيس ماكي سال، أكبر تحالف للمعارضة في السنغال، يعلن أنه لن...