الاتحاد الأوروبي: أنقرة لم تسمح لبعثة «إيريني» بتفتيش سفينة تركية متوجهة إلى ليبيا

  • 5 يوليو 2022

ملخص الخبر
نبيلة مصرالي، المتحدثة باسم المفوضية الأوروبية للشؤون الخارجية، تقول إن «تركيا لم تسمح لبعثة إيريني، المعنية بمراقبة انتهاكات حظر توريد الأسلحة إلى ليبيا، بالتفتيش المقرر إجراؤه على سفينة أم في باربالي قبالة ساحل مصراتة»، موضحةً أن «تركيا لم تسمح بإجراء عمليات التفتيش على سفنها ثماني مرات حتى الآن منذ بدء عمل إيريني». من جانبها، تنتقد أنقرة البعثة وتقول إنها «تحوّلت إلى فرض حظر علني ضد الحكومة الليبية الشرعية».
تفاصيل الخبر

سياسي

  • وفقًا لما نقله موقع «دويتشه فيله» بالتركي عن أن أنقرة لم تسمح بتفتيش سفينة تركية تجارية متوجهة إلى ليبيا؛ إذ تفرض الأمم المتحدة حظرًا على توريد الأسلحة لليبيا، ويذكر الموقع الآتي:
  • أفادت نبيلة مصرالي، المتحدثة الإعلامية للشؤون الأوروبية الخارجية والأمن السياسي بمفوضية الاتحاد الأوروبي، أن تركيا لم تسمح بالتفتيش المقرر إجراؤه يوم الأحد على سفينة الشحن «أم في باربالي» قبالة ساحل مصراتة الليبية.
  • أشارت «مصرالي» إلى أن تركيا لم تسمح بإجراء عمليات التفتيش على سفنها ثماني مرات حتى الآن؛ إذ تم تقديم طلب إلى وزارة الخارجية التركية في فبراير 2021، لتفتيش سفينتَين تجاريتَين تركيتَين يُشتبه في أنهما تحملان أسلحة إلى ليبيا، لكن لم يتم الحصول على إذن.
  • يُشار إلى أن فرقاطة ألمانية تعمل ضمن مهمة «إيريني»، أوقفت في 23 نوفمبر 2020 سفينة شحن بضائع تحمل علم تركيا باسم «روسالين-أيه»، خلال رحلتها من إسطنبول إلى ليبيا، ووصفت أنقرة الإجراء بأنه مخالف للقوانين الدولية، بسبب عدم حصولهم على إذن بالتفتيش من السلطات التركية، وهو ما تسبب في توتر بين أنقرة وبروكسل.
  • تنتقد تركيا مهمة «إيريني» وتقول إن الغرض من العملية قد تطور بمرور الوقت إلى حظر علني ضد الحكومة الليبية الشرعية.
  • يُشار إلى أن مهمة الاتحاد الأوروبي، المعروفة باسم عملية «إيريني»، تتضمن مراقبة أي انتهاكات لحظر الأسلحة الذي تفرضه الأمم المتحدة على ليبيا.
  • تقوم البعثة، التي تتفقد السفن المشتبه في حملها أسلحة إلى ليبيا، بجمع معلومات عن شحنات نفط غير مشروعة محتملة أو مهربي بشر من ليبيا.
  • أصدرت بعثة «إيريني»، عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، بيانًا أوضحت فيه أسفها لقرار تركيا رفض تفتيش السفينة، وتم تذكيرها بقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2292 بشأن حظر الأسلحة، كما طلبت من أنقرة الامتثال للقرار.

التعليق
جدير بالذكر أن مهمة «إيريني» لمراقبة حظر نقل الأسلحة إلى ليبيا، التي بدأت في مايو 2020، تم تمديدها حتى 2023.

شارك
الصين تطلق صاروخها «سيريس-1 واي 3» من مركز جيوتشيوان لإطلاق الأقمار الصناعية...
دونالد ترامب، الرئيس الأمريكي السابق، يؤكِّد في بيان، أن «مكتب التحقيقات الفيدرالي...
مجلة «شريعت» التابعة لـ«طالبان»، تقول عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»،...
وزارة الداخلية تستضيف التجمع الدولي الذي يعقد لأول مرة خارج مقر الأمم...
مصادر مطلعة في ليبيا، تكشف لموقع «إرم نيوز»، عن بوادر تحالف بين...
الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، ولي العهد البحريني، يتلقى برقية شكر...
كامرول إحسان، سفير بنغلاديش لدى روسيا، يقول لوكالة «سبوتنيك» إن «بلاده تحاول...
يائير لابيد، رئيس الوزراء الإسرائيلي، يقول عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي...
صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله،...
صحيفة «لوسيل» القطرية تفيد بتوقيع الأطراف التشادية على «اتفاقية الدوحة للسلام ومشاركة...