وزير الخارجية التركي: نرغب في استمرار زخم العلاقات مع النمسا

  • 4 يوليو 2022

ملخص الخبر
مولود جاويش أوغلو، وزير الخارجية التركي، يقول إن «بلاده ترغب في استمرار الزخم، الذي اكتسبته العلاقات مع النمسا»، موضحًا أنه «يجب على البلدين العمل؛ لزيادة التعاون، وتعزيز العلاقات بينهما في القطاعات كافة». ويذكر «جاويش أوغلو» أن الاجتماع الرباعي بين وزيرَي خارجية وداخلية تركيا ونظيريهما النمساويَّين اليوم كان مُثمرًا للغاية»، مُشيرًا إلى أن «الاجتماع شهد تبادل وجهات النظر بشأن القضايا الإقليمية، وبحث العلاقات الثنائية». ويذكر «جاويش أوغلو» أن «حجم التبادل التجاري بين البلدين سيتخطى هذا العام حاجز الـ3.5 مليار دولار».
تفاصيل الخبر

سياسي

  • عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، ينشر مولود جاويش أوغلو، وزير الخارجية التركي، بثًّا حيًّا لوقائع مؤتمره الصحفي هو وسليمان صويلو، وزير الداخلية التركي، مع ألكسندر شالنبرغ، وزير الخارجية النمساوي، وجيرهارد كارنير، وزير الداخلية النمساوي، ويقول جاويش أوغلو:
  • تركيا سعيدة من الزخم الذي اكتسبته علاقاتها مع النمسا في الفترة الأخيرة؛ إذ يوجد تواصل بين الرئيس التركي والمستشار النمساوي باستمرار كان أخره في قمة رؤساء دول وحكومات الدول الأعضاء في حلف الناتو في مدريد عاصمة إسبانيا.
  • اتفق الرئيس التركي والمستشار النمساوي على معايير التعاون للعمل سويًا في الملفات والقضايا المشتركة؛ وهذا يُحمّل الوزراء مسؤولية إضافية؛ إذ أنهم هم المعنيون بمتابعة تطبيق القرارات المتخذة.
  • اتفق أيضًا الرئيس التركي والمستشار النمساوي على زيادة التعاون ومستوى الاستشارة بين البلدين في كافة المجالات.
  • يعد اجتماع اليوم هو الأول من نوعه بين تركيا والنمسا، وكان هناك تخطيط لعقد اجتماع مماثل مع بريطانيا ولكن لم يكن هناك فرصة لعقد هذا الاجتماع.
  • تركيا ترغب في استمرار الزخم، الذي اكتسبته العلاقات بينها وبين النمسا، من خلال اللقاءات التي تحدث في اجتماعات مثل هذه، ومن خلال الاجتماعات بين الهيئات والمؤسسات الأخرى بين البلدين.
  • يجب على البلدين العمل من أجل زيادة التعاون وتعزيز العلاقات بينهما في كافة القطاعات.
  • حقق التبادل التجاري بين البلدين العام الماضي زيادة بنحو 130 في المئة، وتستمر الزيادة في معدلات التبادل التجاري بين البلدين في الأشهر الخمس الأولى من هذا العام.
  • سيتخطى حجم التبادل التجاري بين البلدين هذا العام حاجز الـ 3.5 مليار دولار، ووضع هدف الـ 5 مليار دولار للتبادل التجاري بين البلدين كهدف للعام القادم سيكون نهج واقعي.
  • واستكمالًا لحديثه، يقول مولود جاويش أوغلو، وزير الخارجية التركي:
  • يسهم الحوار الفني والعلمي المُدّشن بين وزراتي خارجية تركيا والنمسا في الحوار والتعاون بين البلدين، وعقدنا دورته الرابعة يوم 27 يونيو عبر تقنية الاتصال المرئي.
  • المجتمع التركي في النمسا يُسهم في تشكيل روابط قوية بين البلدين؛ إذ أن رفاهية وسلامة الشتات التركي هناك يصب في مصلحة البلدين.
  • مكافحة الاتحاد الإسلامي التركي في النمسا للعنصرية مهم للغاية لكلًا من النمسا وتركيا، ومن المهم دعم السلطات التركي للاتحاد في هذا السياق.
  • تناولنا اليوم سويًا في هذا الاجتماع الرباعي تقييم القضايا والملفات الإقليمية من حروب وأزمات، وخصوصًا المأساة الإنسانية، التي تشهدها أوكرانيا.
  • عرضنا اليوم على نظرائنا تصور حول الجهود، التي تبذلها تركيا من أجل عودة أطراف النزاع الروسي-الأوكراني لطاولة المفاوضات، ومن أجل إزالة العوائق وتيسير خروج الحبوب الأوكرانية في إطار خطة الأمم المتحدة؛ من أجل التغلب على أزمة الغذاء، التي تتسبب فيها الحرب.
  • تركيا مستمرة في مباحثتها مع الأطراف أي روسيا وأوكرانيا فيما يتعلق بهذا الملف، كما تدعم جهود وخطط الأمم المتحدة لحل هذه الأزمة.
  • تناولنا أيضًا اليوم بحث علاقات تركيا بالاتحاد الأوروبي، وأكدنا على توقعات تركيا من الاتحاد الأوروبي، وبخاصة أن تحديث الاتحاد الجمركي سيفيد الطرفان.
  • أكدنا في اجتماع اليوم على ضرورة تحديث اتفاقية الهجرة الموّقعة مع الاتحاد الأوروبي في عام 2016.
  • تركيا تدعم مشاركة النمسا في فعاليات وأنشطة حلف «الناتو».
  • قدمنا أيضًا معلومات لنظرائنا النمساويين اليوم أيضًا معلومات حول عملية التطبيع الجارية بين تركيا وأرمينيا.
  • كان الاجتماع الرباعي اليوم مُثمرًا للغاية، فمن ناحية شهد بحث العلاقات الثانية، ومن ناحية أخرى تبادل وجهات النظر فيما يخص القضايا الإقليمية.
  • في المؤتمر نفسه، تحدث سليمان صويلو، وزير الداخلية التركي، ويقول إنه شارك في عقد اجتماع مهم للغاية في ظل الظروف الحالية، التي تتزايد فيها الأزمات العالمية والإقليمية، ويتابع:
  • كان اجتماع اليوم اجتماعًا مُركزًا على النتائج.
  • اتخذنا قرار اليوم لتشكيل آلية مشتركة مع النمسا، مثلما فعلنا مع العديد من الدول مثل بريطانيا وألمانيا.
  • تعد هذه الآلية مهمة للغاية لمواجهة الجرائم العابرة للحدود مثل الأمن، ومكافحة الإرهاب، ومكافحة المخدرات، ومكافحة الهجرة غير الشرعية، والجرائم المالية، وجرائم المعلومات والقمار الإلكتروني.
  • أؤمن بأن تلك الآلية ستسهم في زيادة التعاون بين تركيا والنمسا في مجال الأمن وستسهم أيضًا في فتح أفاق جديدة للتعاون بين البلدين.
  • تناولنا اليوم تقييم الفترة الحالية المليئة بالأزمات التي تمر بها المنطقة، وخصوصًا الحرب على الإرهاب وتنظيماته مثل حزب العمال الكردستاني، وحزب الاتحاد الديمقراطي، واتحاد المجتمعات الكردية، وتنظيم فتح الله غولن الإرهابي، والعديد من التنظيمات الإرهابية الأخرى.
  • تحدثنا سويًا اليوم أيضًا عن مواجهة تركيا لتنظيم «داعش» الإرهابي.
  • أكدنا سويًا على أهمية اتخاذ كافة الدول التدابير اللازمة؛ من أجل مواجهة الجرائم المالية العابرة للحدود وخاصة في ظل انتشار العملات الرقمية مثل البتكوين وغيرها.
  • تناولنا أيضًا تقييم التعاون الثنائي المُنفذّ حتى اليوم بين البلدين لمواجهة المخدرات، التي تعد أحد أهم الموضوعات خطورة التي تواجه بلدينا وشعبيهما، والتعاون الذي سيتم تنفيذه في الفترة المقبلة.
  • تحدثنا اليوم عن الملف المشترك للقرن الواحد والعشرين آلا وهو الهجرة بجانبيها الهجرة غير الشرعية والهجرة الجماعية الناجمة عن الحروب الداخلية والحروب بالوكالة.
  • وفي رده على أسئلة الصحفيين، يجيب مولود جاويش أوغلو، وزير الخارجية التركي، على سؤال الجانب التركي حول إلى أي مرحلة وصلت عملية التطبيع بين تركيا وأرمينيا:
  • نتقدم بخالص الشكر لاستضافة فيينا، عاصمة النمسا، 3 اجتماعات من اجتماعات عملية التطبيع بين تركيا وأرمينيا.
  • ممثل تركيا الخاص يسهم في المباحثات بشكل مباشر مع أرمينا من دون أي وسطاء، ويقوم مع نظيره الأرميني ببحث خطوات زيادة الثقة بين البلدين، والخطوات التي سيتم اتخاذها في الفترة المقبلة.
  • تم الإقدام على بعض الخطوات الملموسة حتى اليوم منذ بدء المباحثات المباشرة بين البلدين، مثل فتح المعابر البرية بين البلدين أمام مواطني الدول الثالثة، وبدء الشحن الجوي، والرحلات المباشرة بين البلدين، وهذا ما يُسمى بخطوات زيادة الثقة بين البلدان.
  • تركيا ترغب في استكمال عملية التطبيع مع أرمينيا بشكل تدريجي، وكما أقول وأعلن دائمًا تركيا في حالة استشارة مع أذربيجان، وتنسق معها بشكل كامل بشأن كل مرحلة من مراحل التطبيع مع أرمينيا.
  • تركيا تدعم أيضًا عملية التطبيع بين أذربيجان وأرمينيا، ونرغب في توقيع اتفاقية السلام الشاملة، التي اقترحتها أذربيجان على أرمينيا، في أقرب وقت ممكن؛ إذ إننا بحاجة إلى سلام دائم في المنطقة؛ ومن أجل الوصول إلى ذلك، يجب تفعيل مشروعات البنية التحتية المتفق عليها بين أذربيجان وأرمينيا وعلى رأسها ممر زانجازور؛ نظرًا لأن الممرات المشتركة اكتسبت أهمية استراتيجية، وخصوصًا بعد حرب أوكرانيا.
  • تركيا ترغب أن يكون هناك لجنة حدودية مشتركة بين أذربيجان وأرمينيا.
  • يجب علينا جميعًا بذل الجهود؛ من أجل إرساء سلام دائم في منطقة جنوب القوقاز، ونرى أن أكبر عائق أمام هذا هو الضغط المفروض على أرمينيا، من حيث عدم رغبة جزء من الشتات الأرميني في التطبيع مع تركيا أو أذربيجان، وعدم رغبة بعض المجموعات المتطرفة داخل أرمينيا نفسها في ذلك أيضًا، وهذا يمنع أرمينا من الإقدام على أي خطوة شجاعة في ذلك.
  • تركيا تريد استمرار مرحلة المباحثات البناءة مع أرمينيا خلال المرحلة المقبلة، ونرغب في عقد اللقاءات المقبلة في تركيا وأرمينيا.
  • أمّا فيما يتعلق بسؤال الجانب النمساوي بخصوص ماذا تتوقع تركيا من النمسا، يقول مولود جاويش أوغلو، وزير الخارجية التركي:
  • لا يوجد أي مشكلة في الوقت الراهن بين تركيا والنمسا، على الرغم من أنه كان يوجد العديد من المشكلات والتوترات بين تركيا والنمسا خلال فترة الإدارات السياسية السابقة.
  • نحن نعرف أفكار ومواقف النمسا تجاه عضوية تركيا في الاتحاد الأوروبي، وكما قال وزير الخارجية النمساوي من الممكن أن يكون هناك اختلاف في وجهات النظر بين البلدين وسيكون، ولكن يجب عدم اتبعنا لسياسات نعادي فيها بعضنا البعض.
  • يمكننا الاختلاف في التفكير، ولكن من غير المفيد اتباع سياسات نتخذ فيها من بعضنا البعض أعداء، ولا يوجد لذلك معنى.
  • كان يوجد توترات فيما سبق بين البلدين، ولكن منذ مجيء أنا ووزير الخارجية النمساوي على رأس وزرات الخارجية في بلدينا، ونحن على توافق في استمرار العلاقات والحوار بين البلدين.
  • استمرارا الحوار بين البلدين مفيد للطرفين، ومفيد أيضًا من أجل بحث ومناقشة الموضوعات المختلف فيها في وجهات النظر بين البلدين بطريقة عصرية.
  • نحن على علم بأن النمسا تعارض انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي، ولكن لا يوجد طائل من وراء الترويج لذلك بشكل يغضب الشعب التركي، وإثارة مشاعره ضد النمسا.
  • على الجانب الأخر نحن ندعم انضمام النمسا إلى حلف الناتو، وبذلك نحن نريد الانطلاق نحو المستقبل من خلال الاعتبار من الماضي وتطوير العلاقات الحالية من خلال المحافظة على الزخم، الذي تكتسبه.
  • أمّا عن سؤال الجانب النمساوي بخصوص هل تركيا ما زالت ترغب في عضوية الاتحاد الأوروبي، يقول مولود جاويش أوغلو، وزير الخارجية التركي:
  • السواد الأعظم من الشعب التركي ما زال يدعم عضوية تركيا في الاتحاد الأوروبي، على الرغم من كافة المعوقات السياسية التي تواجها بلاده في ذلك.
  • عضوية الاتحاد الأوروبي هي واحدة من الأولويات الاستراتيجية للسياسة الخارجية التركية.
  • عضوية الاتحاد لأوروبي لا تحدث فقط من خلال رغبة تركيا؛ إذ أن عملية انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي لم تتقدم بسبب المعوقات السياسية والاختلافات في وجهات النظر بين أعضاء الاتحاد الأوروبي المتعلقة باستراتيجية سياسة توسع الاتحاد.
  • تحدثنا اليوم عن تحديث اتفاقية الهجرة بين تركيا والاتحاد الأوروبي، ولكن مع الأسف لم يفي الاتحاد الأوروبي بوعوده في ذلك الأمر.
  • طالبنا الاتحاد الأوروبي بإزالة العوائق السياسية، وإعلام تركيا بشكل رسمي بالمعايير، التي تريد من تركيا تنفيذها، وعلى الرغم من عدم إعلام تركيا بذلك رسيمًا إلا إننا قمنا بتنفيذ تلك المعايير كلها.
  • الأمر نفسه مع الجبل الأسود؛ إذ أنها على الرغم من تنفيذها لكافة معايير الاتحاد الأوروبي؛ إلا أن الاتحاد الأوروبي يقول ما زال هناك جزء لم يتم تنفيذه، وهذا الجزء الذي يقول عنه الاتحاد الأوروبي هو العوائق السياسية.
شارك
نعمان كورتولموش، نائب رئيس حزب «العدالة والتنمية» التركي (الحاكم)، يقول إن «حدوث...
وكالة أنباء «ايرنا» الإيرانية، تفيد بتبادل وجهات النظر هاتفيًّا بين حسين أمير...
صحيفة «يديعوت أحرونوت» تُجري مقابلة مع بني غانتس، وزير الأمن (الدفاع) الإسرائيلي،...
جمعية تنمية وتعزيز قطاع الثروة الحيوانية في تشاد تعتقد أن مختلف الشركات...
متحدث باسم الاتحاد الأوروبي يصرِّح اليوم بأن الاتحاد الأوروبي سيبدأ إجراء مفاوضات...
المجموعة الإنمائية للجنوب الإفريقي «سادك» تكلِّف فريقًا من رجال الدولة والمسؤولين البارزين...
لجنة السياسة النقدية التابعة للبنك المركزي في غانا تعلن في بيانٍ رفع...
صحيفة «الجريدة» تقول إن مجلس الوزراء الكويتي، وضع خطوةٍ إيجابية، من شأنها...
أوليفييه جان بابتيست، مدير مؤسسة النفط في مدغشقر، يؤكد أن أزمة نفاد...
السفارة الفرنسية في باماكو تدين اتهامات وزير خارجية مالي لها بأن «الجيش...