ألمانيا وإيرلندا تنددان بمحاولة «جونسون» التخلي عن «بروتوكول إيرلندا الشمالية»

  • 4 يوليو 2022

ملخص الخبر
أنالينا بيربوك، وزيرة الخارجية الألمانية، وسيمون كوفيني، نظيرها الإيرلندي، يدينان في بيانٍ مشتركٍ خطط بريطانيا «لخرق اتفاقية دولية من جانبٍ واحد». وحذرت «بيربوك» و«كوفيني» بوريس جونسون، رئيس الوزراء البيريطاني، من عدم وجود «مبررٍ قانوني أو سياسي» لخططه تجاوز اتفاقية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بشأن إيرلندا الشمالية، مؤكدين أن الانتخابات الأخيرة لمجلس إيرلندا الشمالية، التي شارك فيها أغلبية الأعضاء المؤيدين لـ«بروتوكول إيرلندا»، أظهرت دعمًا للتدابير الحالية.
تفاصيل الخبر

سياسي

  • أنالينا بيربوك، وزيرة الخارجية الألمانية، وسيمون كوفيني، نظيرها الإيرلندي، يدينان في بيانٍ مشتركٍ، نشرته صحيفة «ذا غارديان» البريطانية، خطط المملكة المتحدة «لخرق اتفاقية دولية من جانب واحد». وفيما يلي أبرز ما جاء في البيان:
  • جاء بيان وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك، ونظيرها الإيرلندي، سيمون كوفيني، بالتزامن مع تحذير شخصيات بارزة لـ «جونسون» من كونه يخاطر بتفكيك الاتحاد البريطاني من خلال مضيه قدمًا في الخطة.
  • قال الوزيران إن تصميم «جونسون» على تجاوز ما يسمى ببروتوكول إيرلندا الشمالية، الذي وافق عليه قبل عامين، يهدد بتقويض «النظام الدولي القائم على القواعد» الأمر الذي تحاول أوروبا منعه بمواجهتها للغزو الروسي غير الشرعي لأوكرانيا.
  • أكد الوزيران أن الانتخابات الأخيرة لمجلس إيرلندا الشمالية، والتي شارك فيها أغلبية الأعضاء المؤيدين لـ «بروتوكول إيرلندا»، أظهرت دعمًا للتدابير الحالية، فضلًا عن أن الاتحاد الأوروبي كان وسيظل «مرنًا ومبدعًا» في التعامل مع القضايا التي أعاقت التجارة بين المنطقة وبريطانيا العظمى.
  • قالت «بيربوك» و«كوفيني»: «للأسف، اختارت الحكومة البريطانية عدم الانخراط بنيةٍ حسنة في هذه المقترحات، كما اختارت النهج الأحادي، بدلًا من طريق الشراكة والحوار».
  • أكد الوزيران عدم وجود «مبررٍ قانوني أو سياسي لخرق اتفاقية دولية تم إبرامها قبل عامين فقط من جانبٍ واحد، وأن طرح التشريع البريطاني هذا الشهر لن يوجد حلًا للتحديات حول البروتوكول، بل سيترتب عليه مجموعة جديدة من أوجه عدم اليقين ويجعل من إيجاد حلول دائمة أمرًا أكثر صعوبة».
  • ذكر البيان أنه «في ظل هذه الأوقات العصيبة، حيث تقود روسيا حربًا قاسية في أوكرانيا، في انتهاكٍ لنظام السلام الأوروبي، يجب على الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة الوقوف معًا كشركاءٍ بقيم مشتركة والالتزام بدعم وتعزيز النظام الدولي القائم على القواعد».
  • حث البيان الحكومة البريطانية على «التراجع عن نهجها أحادي الجانب وإظهار ذاتالبراغماتية والاستعداد للتسوية التي أظهرها الاتحاد الأوروبي، إذ أنه من الممكن بالعمل معًا، من خلال الشراكة والاحترام المتبادل، إيجاد أرضية مشتركة والتغلب على التحديات مهما بلغت صعوبتها».
شارك
علي خامنئي، المرشد الإيراني، يردُّ على رسالة زياد النخالة، الأمين العام لحركة...
وكالة «سبوتنيك الروسية» بالتركي تنقل عن مسؤول رفيع المستوى في وزارة الخارجية...
رئاسة وزراء إسرائيل، تقول عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» إن...
«ويليام فييا سيلو»، المفتش العام لقوات الشرطة في سيراليون، يصرّح لوكالة «رويترز»...
إثيوبيا تُعلن بَدء توليد الطاقة من التوربين الثاني في سدّ النهضة، فيما...
تحالف «الجبهة الوطنية للدفاع عن الدستور» في غينيا، وهو تحالف أحزاب ونقابات...
السلطات الانتقالية في مالي، تصدر بيانًا، أعلنت فيه ارتفاع حصيلة ضحايا الهجوم...
المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين والمجلس النرويجي للّاجئين يحذِّران اليومَ من...
وكالة «بلومبرغ» تنقل عن أشوك تشاكرافارتي، عضو لجنة السياسة النقدية في البنك...
ائتلاف الرئيس ماكي سال، أكبر تحالف للمعارضة في السنغال، يعلن أنه لن...