برلماني إيراني: المفاوضات لن تحقِّق نتيجة وتتعقَّد يومًا بعد يوم

  • 3 يوليو 2022

ملخص الخبر
جبار كوجكي نجاد، عضو لجنة الخطة والموازنة في البرلمان الإيراني، يرى أن مفاوضات الاتفاق النووي لن تحقِّق نتيجة، وأنها تصبح أكثر تعقيدًا وتذهب إلى اتجاهات أخرى غير الملف النووي؛ لأنها استنزافية، داعيًا النظام الإيراني إلى اتخاذ قرار في هذا الشأن، وينوّه «نجاد» إلى أن حكومة «رئيسي» تسعى لعدم ربط الاقتصاد بالمفاوضات، إلا أنهما مترابطان؛ لأن سعر الصرف الأجنبي يرتفع عندما تتباطأ عملية التفاوض، وينخفض عندما تأتي الأخبار الجيدة عن المفاوضات.
تفاصيل الخبر

سياسي

  • جبار كوجكي نجاد، عضو لجنة الخطة والموازنة في البرلمان الإيراني، يتحدث عن مفاوضات الاتفاق النووي، وتقرير وزارة الخارجية للبرلمان عن المفاوضات، ويقول:
  • الحكومة قدمت تقريرًا عن سير عملية التفاوض للجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية وكذلك لجميع النواب في جلسة مغلقة.

  • الجانب الآخر يستخدم سبلًا مختلفة لتحقيق أهدافه، بالتالي تعقدت المفاوضات.

  • الفريق المفاوض يسعى لأن يكون حريصًا على عدم إعطاء امتيازات للعدو، ولا يستطيع الحصول على امتيازات بعد ذلك ويخضع للاستجواب في النهاية، ولهذا السبب فإن عملية المفاوضات تسير ببطء شديد وفي الحقيقة لم تتقدم بهذا القدر حتى الآن.

  • سياسة حكومة السيد ابراهيم رئيسي في مجال المفاوضات مناقضة تمامًا لسياسة الحكومة السابقة، فقد أعلنت منذ اليوم الأول أنها «لن تربط مائدة وحياة الشعب بالمفاوضات»، على عكس اليومين الماضيين عندما ارتبطت جميع حياتنا بالمفاوضات.

  • المفاوضات تمضي في مسارها، والحكومة لكي تُثبت للعالم أننا أهل للتفاوض، فإن فريق التفاوض يُشارك في جميع الاجتماعات، وتسعى على الجانب الآخر لعدم ربط حياة الناس واقتصاد البلاد بالمفاوضات، ومع ذلك، فإن هذين الأمرين على صلة مباشرة؛ لأنه عندما تتباطأ عملية التفاوض، يرتفع سعر الدولار والصرف الأجنبي، وعندما تأتي الأخبار الجيدة عن المفاوضات، ينخفض سعر الصرف والدولار.
  • الاقتصاد يرتبط بسير عملية المفاوضات، وتحاول الحكومة تقليل هذا الربط قد الإمكان.
  • بشكل عام، أعتقد أن المفاوضات لن تصل إلى نتيجة لأن العملية التفاوضية الموجودة الآن هي عملية استنزافية. يجب أن يتخذ نظام الجمهورية الإسلامية قرارًا بهذا الشأن.
  • الأمر ليس كذلك أن فريق التفاوض تحت مسؤولية السيد باقري يهتم بسياسات الحكومة والمجلس الأعلى للأمن القومي.
  • المفاوضات عملية معقدة والطرف الآخر بذل كل جهده للحصول على امتيازات، وفي مثل هذه الحالة يصعب الوصول إلى نتيجة في المفاوضات.

  • الولايات المتحدة جاءت للحصول على أكبر عدد من الامتيازات وإيران لا تستسلم لهذه القضية، ونتيجة لذلك تصبح المفاوضات أكثر تعقيدًا يوما بعد يوم وتذهب إلى اتجاهات أخرى غير الملف النووي.

  • علاوة على ذلك، فإن الملف النووي لم يُطرح كثيرًا في قطر أيضًا؛ لأن الولايات المتحدة تحركت نحو إثارة قضايا مثل الصواريخ.

إضافات

  • نهج حكومة إبراهيم رئيسي في مجال السياسة الخارجية يختلف تمامًا عن نهج حسن روحاني.

  • مع أن حكومة روحاني كانت تُطلق شعارات قليلة، وتعمل كثيرًا، فإن الحكومة الحالية تُطلق شعارات كثيرة، وتعمل قليلًا. وأكبر شعار لها هو أنها لم تربط اقتصاد البلاد ومعيشة الناس بمفاوضات الاتفاق النووي.

شارك
الأميرال حبيب الله سياري، مساعد القائد العام للجيش الإيراني للشؤون التنسيقية، يؤكد...
وكالة «الأناضول» التركية تنقل عن مسؤولين في وزارة الخارجية التركية قولهم إن...
حسن كاظمي قمي، مبعوث الرئيس الإيراني الخاص لشؤون أفغانستان، يشير في سلسلة...
صحيفة «يسرائيل هايوم» تنقل عن شتيفن زايبرت، سفير ألمانيا الجديد لدى إسرائيل،...
أنتوني بلينكن، وزير الخارجية الأمريكي، يحثُّ خلال زيارته أمس لرواندا، الحكومتين الكونغولية...
البنك المركزي في أوغندا يصدر اليوم قرارًا رفع بموجبه سعر الفائدة على...
الصومال يشهد موجة شديدة من الجفاف تسببت في نزوح أكثر من مليون...
وكالة أنباء «باختر» الأفغانية تقول عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»...
فيليكس تشيسكيدي، رئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية، يحضر العرض العسكري بمناسبة عيد الاستقلال...
المركز الإفريقي للسيطرة على الأمراض والوقاية منها يؤكد إن القارة الإفريقية (البالغ...