الإمارات تدعو إيران إلى اتخاذ خطوات لبناء الثقة في أنشطتها النووية

  • 2 يوليو 2022

ملخص الخبر
دولة الإمارات تدعو إيران إلى اتخاذ خطوات لبناء الثقة في أنشطتها النووية، والعودة إلى الامتثال الكامل لتدابير وحدود التحقُّق التي وضعتها خطة العمل الشاملة المشتركة، وذلك وفقًا لما أكدته لانا زكي نسيبة، مساعدة وزير الخارجية والتعاون الدولي للشؤون السياسية المندوبة الدائمة للدولة لدى الأمم المتحدة، في بيان أمام مجلس الأمن، أعربت فيه عن دعم الإمارات للدبلوماسية والحوار لتحقيق مستقبل مزدهر لمنطقة الخليج العربي.
تفاصيل الخبر

سياسي

  • معالي السفيرة لانا زكي نسيبة، مساعدة وزير الخارجية والتعاون الدولي للشؤون السياسية المندوبة الدائمة للدولة لدى الأمم المتحدة، تؤكد أمام مجلس الأمن بشأن تنفيذ القرار رقم 2231، دعم الإمارات للدبلوماسية والحوار لإيجاد مسارات مشتركة، للمضي قدمًا نحو تحقيق مستقبل سلمي ومزدهر لمنطقة الخليج العربي. وجاء في البيان ما يأتي:
  • تجديد تأكيد الإمارات على التزامها الراسخ بعدم انتشار الأسلحة النووية، ودعمها لكافة الجهود البناءة والرامية إلى تحقيق أهداف عدم الانتشار في منطقتنا وحول العالم.

  • الحق في تطوير التكنولوجيا النووية للأغراض السلمية، يتطلب الامتثال الكامل بالتزامات اتفاقات الضمانات، والامتثال لقرارات الوكالة الدولية للطاقة الذرية ومجلس الأمن ذات الصلة، فضلاً عن التعاون الكامل مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية.
  • ندعو إيران إلى اتخاذ خطوات لبناء الثقة في أنشطتها النووية، والعودة إلى الامتثال الكامل لتدابير وحدود التحقق التي وضعتها خطة العمل الشاملة المشتركة، بما في ذلك تنفيذ بروتوكول التفتيش الإضافي.

  • ترحب الإمارات بعمليات التحقق والرصد التي تقوم بها الوكالة الدولية للطاقة الذرية، لضمان تنفيذ خطة العمل الشاملة المشتركة، ونقدر مساهمات الوكالة في تحقيق السلام والأمن الإقليميين والدوليين.

  • استمرار توسيع أنشطة التخصيب في المنشآت الإيرانية، والتي تشمل تخصيب اليورانيوم إلى مستويات تصل نسبتها إلى 20 و60 في المئة، يشكل أيضًا مصدر قلق عميق.
  • وكذلك الأمر بالنسبة إلى تسريع تطوير وتشغيل أجهزة الطرد المركزي المتقدمة.

  • نأمل أن تُحسن إيران انخراطها وتعاونها مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية، لتوضيح وحل جميع قضايا الضمانات المعلقة.
  • نتائج تقرير الأمين العام حول مصدر الصواريخ الباليستية وصواريخ كروز والطائرات بدون طيار التي استخدمتها جماعة «الحوثي» الإرهابية، لشن هجماتها ضد السعودية والإمارات منذ عام 2020، والتي لقيت (الهجمات) الإرهابية المروعة إدانةً واسعةً.
  • ندعو إلى وقف التصعيد واتخاذ خطوات لبناء الثقة وتخفيف التوترات الإقليمية.
  • نؤكد ضرورة توحيد الجهود لمعالجة مسألة توفر التكنولوجيا والأسلحة المتقدمة للجهات الفاعلة من غير الدول على نحو متزايد، الأمر الذي يزعزع استقرار المنطقة، ويمثل تهديدًا للسلم والأمن الدوليين.
  • الإمارات ستواصل دعمها للحوار والدبلوماسية لإيجاد مسارات مشتركة للمضي قدمًا في تحقيق مستقبل آمن ومزدهر للمنطقة، ونأمل أن تستمر المحادثات وأن يتم البناء عليها.
شارك
العميد سعيد شعبانيان، مساعد وزير الدفاع الإيراني للشؤون التنسيقية، يصرِّح بأن «العقوبات...
الأميرال علي رضا تنغسيري، قائد القوات البحرية في الحرس الثوري الإيراني، يصرِّح...
وكالة «الأناضول» التركية تقول إن «الإمارات حلَّت في المرتبة الأولى عالميًّا ضِمن...
فور إيسوزيمنا غناسينغبي، رئيس جمهورية توغو يقوم بزيارة عمل وصداقة إلى ليبرفيل...
محكمة استئناف في شمال نيجيريا، ترفض استئنافًا قدَّمه مغنٍّ يبلغ من العمر...
برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة يصرّح اليوم بأن النزاع المستمرَّ منذ...
الجيش السنغالي، أحد المشاركين الرئيسيين في قوة الأمم المتحدة بمالي، يؤكِّد استمرار...
رجب طيب أردوغان، الرئيس التركي، يقول إن «الرئيس الأوكراني طلب منا بشكل...
صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله،...
العميد أمير حاتمي، كبير مستشاري القائد الأعلى للقوات المسلحة الإيرانية لشؤون الجيش،...