قائد عسكري إيراني: عجز العدو في الحرب دفعه إلى فرض العقوبات

  • 1 يوليو 2022

ملخص الخبر
الأميرال علي فدوي، نائب القائد العام للحرس الثوري الإيراني، يقول في مراسم إحياء ذكرى شهداء قضاء «جوين» في محافظة خراسان الرضوية، أمس الخميس، إن «عجز العدو في ميدان القتال دفعه إلى تحقيق أهداف باللجوء إلى أساليب يائسة مثل فرض العقوبات والحرب الثقافية». وأضاف «فدوى» أن «ارتكاب عمل ضد بلاده لا يخطر على ذهن أي عدو، ولم تُطلق رصاصة واحدة صوب الثورة الإسلامية منذ 30 عامًا، ببركة دماء الشهداء وإخلاص المقاتلين».
تفاصيل الخبر

عسكري

  • الأميرال علي فدوي، نائب القائد العام للحرس الثوري الإيراني، يذكر في مراسم إحياء ذكرى شهداء قضاء «جوين» في محافظة خراسان الرضوية، أمس الخميس، بشأن المواجهة مع الأعداء، الآتي:
  • بسبب عجزه في ميدان القتال، يريد العدو تحقيق أهدافه باللجوء إلى الأساليب اليائسة، مثل فرض العقوبات والحرب الثقافية.
  • وضع أنصار الثورة الإسلامية أرواحهم على أكفهم في ميادين الحرب في سبيل الثورة، واليوم سيهزمون العدو في الميادين الجديدة بفضل قدراتهم.
  • منذ أكثر من 43 عامًا وحتى الآن، صمدت جبهة الحق الإسلامية أمام جميع الشرور والمظالم والهجمات التي شنتها جبهة الباطل للشيطان الأكبر وحلفائه الضعفاء، وتكبدهم هزيمة جديدة كل يوم.
  • لسنوات طويلة لا يخطر على ذهن أي عدو ارتكاب عمل ضد إيران الإسلامية ببركة دماء الشهداء وإخلاص المقاتلين.
  • كانت الملحمة الكبرى، التي سطرها مقاتلو الإسلام في ثماني سنوات من «الدفاع المقدس»، وتقديم الشهداء المحبين للإسلام، دليلًا على هذه الشجاعة؛ حيث يمر الآن أكثر من 30 عامًا، ولم تُطلق رصاصة واحدة حتى صوب الثورة الإسلامية.
  • توصل جميع القوى والمستعمرين في العالم، خلال سنوات «الدفاع المقدس» الثماني، لنتيجة مفادها أن هذه الثورة أعظم من حدود تصورهم، وليس فقط تمتلك القدرة على الدفاع عن نفسها، وإنما تفرض الهزيمة على الأعداء.
  • ما من دولة في العالم، ما عدا إيران الإسلامية، تستطيع استعراض جميع قراراتها أمام القوى العظمى الظاهرية في العالم، لأن قوة الأعداء الجوفاء لا تنعكس في قلوب مقاتلي الإسلام.
  • ما ينعكس في قلوب مقاتلي الإسلام هو قوة أنصار الثورة الإسلامية؛ إذ يتخذ المرشد الأعلى القرار، وهم ينفذون بقوة.

عقائدي

  • الأميرال علي فدوي، نائب القائد العام للحرس الثوري الإيراني، يذكر في مراسم إحياء ذكرى شهداء قضاء «جوين» في محافظة خراسان الرضوية، أمس الخميس: «لا يوجد في العالم سوى حزب الله وحزب الشيطان، وسينهزم حزب الشيطان دائمًا، وعلينا أن نحترس كلنا لئلا تنطلي علينا حيل الشيطان».
  • الأميرال علي فدوي، نائب القائد العام للحرس الثوري الإيراني، يؤكد في مراسم إحياء ذكرى شهداء قضاء «جوين» في محافظة خراسان الرضوية، مساء أمس، قائلًا: «منح الله تعالى الشهيد عظمة، لدرجة أنه يمكن أن يكفينا جميعًا شهيد واحد».

اجتماعي

  • الأميرال علي فدوي، نائب القائد العام للحرس الثوري الإيراني، يشير في مراسم إحياء ذكرى شهداء قضاء «جوين» في محافظة خراسان الرضوية، أمس الخميس إلى أن «عظمة النساء وأمهات الشهداء وزوجاتهم وأبنائهم هائلة لدرجة أنها تُفشل جهود العدو اليائسة في مجال الثقافة والعفاف».
شارك
علي خامنئي، المرشد الإيراني، يردُّ على رسالة زياد النخالة، الأمين العام لحركة...
وكالة «سبوتنيك الروسية» بالتركي تنقل عن مسؤول رفيع المستوى في وزارة الخارجية...
رئاسة وزراء إسرائيل، تقول عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» إن...
«ويليام فييا سيلو»، المفتش العام لقوات الشرطة في سيراليون، يصرّح لوكالة «رويترز»...
إثيوبيا تُعلن بَدء توليد الطاقة من التوربين الثاني في سدّ النهضة، فيما...
تحالف «الجبهة الوطنية للدفاع عن الدستور» في غينيا، وهو تحالف أحزاب ونقابات...
السلطات الانتقالية في مالي، تصدر بيانًا، أعلنت فيه ارتفاع حصيلة ضحايا الهجوم...
المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين والمجلس النرويجي للّاجئين يحذِّران اليومَ من...
وكالة «دي بي إيه» الألمانية تنقل عن أشوك تشاكرافارتي، عضو لجنة السياسة...
ائتلاف الرئيس ماكي سال، أكبر تحالف للمعارضة في السنغال، يعلن أنه لن...