مسؤول إيراني: حجم التبادل التجاري مع روسيا ارتفع بنسبة 80 في المئة

  • 30 يونيو 2022

ملخص الخبر
علي رضا بيمان باك، مساعد وزير الصناعة والتعدين والتجارة الإيراني، رئيس هيئة تنمية التجارة الإيرانية، يعلن في حوار مع وكالة أنباء «صدا و سيما» الإيرانية، على هامش اجتماع الوزير والمدير التنفيذي لـ«سبير بنك» الروسي، ارتفاع حجم التبادل التجاري مع روسيا بنسبة 80 في المئة ليصل إلى 4 مليارات دولار خلال العام الماضي، مشيرًا إلى فتح أول ميناء روسي أمام الحاويات المبردة الإيرانية خلال الأسبوعين الماضيين.
تفاصيل الخبر

اقتصادي

  • علي رضا بيمان باك، مساعد وزير الصناعة والتعدين والتجارة الإيراني، رئيس هيئة تنمية التجارة الإيرانية، يشير في حوار مع وكالة أنباء «صدا و سيما» الإيرانية، على هامش اجتماع الوزير مع المدير التنفيذي لـ«سبير بنك» الروسي، إلى الأرضيات المالية للازمة لنمو التجارة بين إيران وروسيا، قائلًا: «تعد قضايا المجال المالي من مشكلات التجارة مع روسيا. ولو حُلَّت مشكلات التحويلات المالية، لنمت التجارة بين البلدين، واكتسبت تنمية التجارة مزيدًا من السرعة».
  • بالإشارة إلى تنفيذ الاتفاقات والتعاون المالي مع «سبير بنك» الروسي من أجل إعداد البنى التحتية اللازمة للتحويلات المالية بين تجار البلدين، يصرح علي رضا بيمان باك، مساعد وزير الصناعة والتعدين والتجارة الإيراني، رئيس هيئة تنمية التجارة الإيرانية، في حوار مع وكالة أنباء «صدا و سيما» الإيرانية، على هامش اجتماع الوزير مع المدير التنفيذي لـ«سبير بنك» الروسي، قائلًا:
  • يعد «سبير بنك» الروسي سابع أكبر بنك في أوروبا وأحد أكبر بنوك روسيا بنطاق مالي كبير.
  • يعد هذا البنك أحد أكبر بنوك دول أوراسيا، وله صلات متعددة بالعديد من الدول، من بينها: الصين، وتركيا، ودول منطقة الخليج «الفارسي» (العربي).
  • أجرى «سبير بنك»، بصفته أكبر مؤسسات التمويل الروسية، في الاجتماع مع وزير الصناعة والتعدين والتجارة، مباحثات جادة، تبدو ناجحة.
  • وجود هذه المؤسسات المالية والمصرفية الكبيرة سيساعد إيران على تحقيق الطفرة التجارية والتغيير المستهدف في نمو الصناعة والتجارة.
  • وبشأن الخطط المشتركة بين إيران وروسيا في إطار تنمية التجارة مع الاتحاد الأوروبي، يصرح علي رضا بيمان باك، مساعد وزير الصناعة والتعدين والتجارة الإيراني، رئيس هيئة تنمية التجارة الإيرانية، في حوار مع وكالة أنباء «صدا و سيما» الإيرانية، على هامش اجتماع الوزير مع المدير التنفيذي لـ«سبير بنك» الروسي، قائلًا: «بعد المتابعات المتعددة والاجتماعات المستمرة من قِبل وزير الصناعة والتعدين والتجارة الإيراني، دُعي مديرو هذا البنك إلى إيران، وأُحرزت نتائج طيبة في مجالات: التحويلات المصرفية، والعلاقات مع البنوك الإيرانية من أجل فتح الحسابات لتحويل النقد الأجنبي بين إيران وروسيا، وتنمية التبادلات التجارية والاستثمار».
  • وحول قرار الحكومة الروسية بشأن توطين الصناعات بدلًا من الاستيراد، يصرح علي رضا بيمان باك، مساعد وزير الصناعة والتعدين والتجارة الإيراني، رئيس هيئة تنمية التجارة الإيرانية، في حوار مع وكالة أنباء «صدا و سيما» الإيرانية، على هامش اجتماع الوزير مع المدير التنفيذي لـ«سبير بنك» الروسي، قائلًا: «يعد هذا فرصة مناسبة لإيران لأن تدخل في بعض المجالات، مثل: الأجهزة المنزلية، وبناء السفن، وأمور البنية التحتية وتصدير الخدمات الفنية والهندسية».
  • وحول موضوع الشحن البحري بين إيران وروسيا، يصرح علي رضا بيمان باك، مساعد وزير الصناعة والتعدين والتجارة الإيراني، رئيس هيئة تنمية التجارة الإيرانية، في حوار مع وكالة أنباء «صدا و سيما» الإيرانية، على هامش اجتماع الوزير مع المدير التنفيذي لـ«سبير بنك» الروسي، قائلًا:
  • كان تطوير المنافذ القائمة في ممر «الشمال-الجنوب» من الموضوعات الأخرى المطروحة بين الشركة الإيرانية للاستثمار الأجنبي ومؤسسة «سبير بنك» الروسية.
  • تمثلت الأمور التي جرت المباحثات بشأنها في تطوير خطوط الشحن البحرية والبنى التحتية المينائية والبنى التحتية السككية واللوجيستيات، وتم الترحيب بذلك.
  • انفتحت أبواب أول ميناء بحري روسي أمام الحاويات المبردة الإيرانية والتجار الإيرانيين خلال الأسبوعين الماضيين، وتنوي خطوط شحن الجمهورية الإسلامية الإيرانية «إريسل جروب» تنمية ذلك في المستقبل القريب.
  • إنه لخبر سار للتجار الإيرانيين، لأن الشاحنات والحاويات كانت تستغرق وقتًا طويلًا في الوصول إلى وجهتها عبر طريق أذربيجان. وقد قصرت العملية بهذا الطريق، ويعد بديلًا مناسبًا.
  • تحتاج هذه التوجهات إلى الاستثمار. ومن الأفضل أن تتم الاستثمارات بشكل مشترك بين إيران وروسيا، وأن يكون تطوير البنى التحتية لميناء «أنزلي»، بوصفه منطقة حرة مشتركة، بوابة لتنمية التجارة مع روسيا.
  • كانت الأمور المذكورة أهم الموضوعات المطروحة في الاجتماع، وتم التوصل إلى اتفاق، وتقرر إعداد خطة عملية وخارطة طريق لكل واحدة من المباحثات في غضون 10 أيام عمل، ثم التطرق إلى التنفيذ.
  • بالإشارة إلى التبادلات التجارية بين إيران وروسيا، يصرح علي رضا بيمان باك، مساعد وزير الصناعة والتعدين والتجارة الإيراني، رئيس هيئة تنمية التجارة الإيرانية، في حوار مع وكالة أنباء «صدا و سيما» الإيرانية، على هامش اجتماع الوزير مع المدير التنفيذي لـ«سبير بنك» الروسي، قائلًا:
  • كانت زيادة حجم التبادلات التجارية بين البلدين من ضمن الموضوعات المطروحة في هذا الاجتماع.
  • خلال العام الماضي، ارتفع حجم التجارة بين إيران وروسيا بنسبة 80 في المئة، ووصل إلى 4 مليارات دولار؛ الأمر غير المسبوق على مدى التاريخ التجاري بين البلدين.
  • خلال الثلاثة أشهر الأولى من العام الإيراني الجاري (21 مارس 2022 – 21 يونيو 2022)، شهدت التجارة بين إيران وروسيا انخفاضًا نسبيًا، لم يكن ملحوظًا أمام هبوط الواردات الروسية بنسبة 50 في المئة.
  • خلال الفترة (21 مارس 2022 – 21 مايو 2022)، دخلت روسيا في الحرب مع أوكرانيا، وحدث إغلاق في متاجر هذه الدولة ومراكزها التجارية.
  • كان الحدث المهم في هذا الصدد هو انخفاض قيمة «الروبل» الروسي، الذي أوجد عقبات. لكن بالنظر إلى لجنة تنمية التجارة التي شكلتها إيران، والمتابعات التي جرت، بالإضافة إلى التعاون الجاد من القطاع الخاص الإيراني، ارتفعت تجارتنا مع روسيا بنسبة 27 في المئة، خلال شهر «خرداد» (22 مايو 2022 – 21 يونيو 2022).
  • كان تركيزنا خلال الشهرين الأوليين من العام الجاري (21 مارس 2022 – 21 مايو 2022) ينصب على استيراد مدخلات الثورة الحيوانية التي تحتاجها الدولة، لئلا يحدث ضرر حاد وقلق بشأن نقص السلع الأساسية.
  • نستهدف التصدير لروسيا بقيمة مليار دولار خلال العام الجاري. وفي هذا الصدد، تُعلن أرقام متباينة. لكن يجب أن نتحلى بالواقعية.
  • في الظروف الحالية، توقفت الشاحنات في جمرك «أستارا» بسبب الحجم الكبير للتجارة، ولا يمكن توقع نمو الصادرات دفعةً واحدةً.
  • عدد المحطات الجمركية في إيران داخل المنافذ الحدودية قليل وتحتاج إلى البنية التحتية.
  • بالرغم من نمو طاقة الشحن الإيرانية بنسبة 60 في المئة، ما زلنا نواجه نقصًا في الحاويات في مجال الشحن البحري.
  • تم إهمال هذا المسار لسنوات، وبالتأكيد لن تتهيأ بنيته التحتية في يوم أو يومين. لكن ما أشير إليه مجرد إجراءات تحققت في مدة قصيرة.
  • سيزيد حجم التجارة خلال العامين القادمين. ويمكن تحقيق التصدير إلى أوراسيا بقيمة 10 مليارات دولار، الذي أشير إليه مرارًا، بحلول عام 2025.

علوم وتقنية

  • علي رضا بيمان باك، مساعد وزير الصناعة والتعدين والتجارة الإيراني، رئيس هيئة تنمية التجارة الإيرانية، يصرح في حوار مع وكالة أنباء «صدا و سيما» الإيرانية، على هامش اجتماع الوزير مع المدير التنفيذي لـ«سبير بنك» الروسي، قائلًا: «جرت في هذا الاجتماع مباحثات في مجالات: تعزيز العلاقات المصرفية الإلكترونية، والتكنولوجيا المالية «Fin Tech»، والبنى التحتية الافتراضية، وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات «ICT» في مجال البنوك، وأُحرزت نتائج إيجابية».
شارك
العميد سعيد شعبانيان، مساعد وزير الدفاع الإيراني للشؤون التنسيقية، يصرِّح بأن «العقوبات...
الأميرال علي رضا تنغسيري، قائد القوات البحرية في الحرس الثوري الإيراني، يصرِّح...
وكالة «الأناضول» التركية تقول إن «الإمارات حلَّت في المرتبة الأولى عالميًّا ضِمن...
فور إيسوزيمنا غناسينغبي، رئيس جمهورية توغو يقوم بزيارة عمل وصداقة إلى ليبرفيل...
محكمة استئناف في شمال نيجيريا، ترفض استئنافًا قدَّمه مغنٍّ يبلغ من العمر...
برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة يصرّح اليوم بأن النزاع المستمرَّ منذ...
الجيش السنغالي، أحد المشاركين الرئيسيين في قوة الأمم المتحدة بمالي، يؤكِّد استمرار...
رجب طيب أردوغان، الرئيس التركي، يقول إن «الرئيس الأوكراني طلب منا بشكل...
صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله،...
العميد أمير حاتمي، كبير مستشاري القائد الأعلى للقوات المسلحة الإيرانية لشؤون الجيش،...