«زيلينسكي» يحث على طرد روسيا «الإرهابية» من الأمم المتحدة

  • 29 يونيو 2022

ملخص الخبر
فولوديمير زيلينسكي، الرئيس الأوكراني، يتهم روسيا، في خطابٍ افتراضي أمام مجلس الأمن الدولي، بأنها أصبحت دولة «إرهابية تنفذ أعمالًا إرهابية بشكلٍ يومي»، داعيًّا لطردها من الأمم المتحدة. وحث «زيلينسكي» الأمم المتحدة على إنشاء محكمة دولية للتحقيق في «أفعال المحتلين الروس على الأراضي الأوكرانية ومحاسبتهم»، محذرًا من أن «النشاط الإرهابي الروسي سيمتد إلى دولٍ أوروبية وآسيوية أخرى، وتحديدًا في دول البلطيق وبولندا ومولدوفا وكازاخستان».
تفاصيل الخبر

سياسي

  • فولوديمير زيلينسكي، الرئيس الأوكراني، يتهم روسيا، في خطابٍ افتراضي أمام مجلس الأمن الدولي، بأنها أصبحت دولة «إرهابية» تنفذ «أعمالًا إرهابية بشكلٍ يومي» داعيًا لطردها من الأمم المتحدة. وفي تفاصيل الخبر جاء ما يلي:
  • حث «زيلينسكي» الأمم المتحدة على إنشاء محكمة دولية للتحقيق في «أفعال المحتلين الروس على الأراضي الأوكرانية» ومحاسبتها.
  • قال «زيلينسكي»: «نحن بحاجة إلى التحرك بشكلٍ عاجل لفعل كل مل يلزم لجعل روسيا توقف فورة القتل»، محذرًا من أن «النشاط الإرهابي الروسي سيمتد إلى دولٍ أوروبية وآسيوية أخرى، وتحديدًا دول البلطيق وبولندا ومولدوفا وكازاخستان».
  • استشهد «زيلينسكي» بالمادة 6 من ميثاق الأمم المتحدة التي تنص على أن العضو الذي «انتهك باستمرار» مبادئها يمكن طرده «من قبل الجمعية العامة بناءً على توصية مجلس الأمن».
  • تعد هذه الخطوة مستحيلة عمليًا، حيث ستكون روسيا قادرة على استخدام حق النقض كعضو دائم في المجلس لعرقلة أي محاولة للإطاحة بها.
  • دعت أوكرانيا إلى اجتماع المجلس بعد التصعيد الروسي الأخير في الهجمات بما في ذلك الغارة الجوية الاثنين الماضي على مركز تسوق مزدحم في وسط مدينة «كريمنشوك».
  • قال «زيلينسكي» إن 18 شخصًا على الأقل قتلوا وأصيب 30، مضيفًا أن «العشرات في عداد المفقودين» وعُثر على أشلاء وربما يكون هناك المزيد من الضحايا.
  • احتج دميتري بوليانسكي، نائب سفير روسيا لدى الأمم المتحدة، على منح «زيلينسكي» فرصة ثانية لمخاطبة مجلس الأمن.
  • قال «بوليانسكي» إنه لا ينبغي تحويل المنتدى إلى «منصة لحملة علاقات عامة عن بعد» تهدف إلى الحصول على «المزيد من الأسلحة» من أولئك المشاركين في قمة «الناتو»، الجارية الآن في مدريد.
  • كرر «بوليانسكي» ادعاء موسكو، الذي لا أساس له، بعدم وجود هجومٍ روسيٍ على مركز تسوق «كريمنشوك»، لكن الهجوم أصاب منشأة لتخزين الأسلحة، مؤكدًا أن «العملية العسكرية الخاصة» في أوكرانيا ستستمر.
  • ردت سفيرة بريطانيا لدى الأمم المتحدة، باربرا وودوارد، بالقول إن بوسع روسيا «محاولة الادعاء بعدم صحة أي شيء وتقديم مزاعم شائنة عن الاستفزازات الأوكرانية لكن الحقيقة التي لا يمكن إنكارها هي أن روسيا غزت أوكرانيا».
  • اتهم نائب السفير الأمريكي، ريتشارد ميلز، كالعديد من الممثلين الغربيين الآخرين، روسيا بتدمير مركز التسوق، قائلًا إن الهجوم «يندرج تحت نمطٍ وحشيٍ، حيث يقتل الجيش الروسي المدنيين ويدمر البنية التحتية المدنية في أوكرانيا»
  • شدد «ميلز» على أن هناك أدلة وافرة متاحة للجمهور «على أن روسيا وحدهما» مسؤولة عن هذا الهجوم وغيره.
  • وصف السفير الصيني «تشانغ جون»، والصين حليف وثيق لروسيا، الصراع بأنه «أزمة جيوسياسية» وحث المجتمع الدولي على العمل معًا لتهيئة الظروف لمحادثات السلام الروسية الأوكرانية ووقف إطلاق النار.
شارك
نعمان كورتولموش، نائب رئيس حزب «العدالة والتنمية» التركي (الحاكم)، يقول إن «حدوث...
وكالة أنباء «ايرنا» الإيرانية، تفيد بتبادل وجهات النظر هاتفيًّا بين حسين أمير...
صحيفة «يديعوت أحرونوت» تُجري مقابلة مع بني غانتس، وزير الأمن (الدفاع) الإسرائيلي،...
جمعية تنمية وتعزيز قطاع الثروة الحيوانية في تشاد تعتقد أن مختلف الشركات...
متحدث باسم الاتحاد الأوروبي يصرِّح اليوم بأن الاتحاد الأوروبي سيبدأ إجراء مفاوضات...
المجموعة الإنمائية للجنوب الإفريقي «سادك» تكلِّف فريقًا من رجال الدولة والمسؤولين البارزين...
لجنة السياسة النقدية التابعة للبنك المركزي في غانا تعلن في بيانٍ رفع...
صحيفة «الجريدة» تقول إن مجلس الوزراء الكويتي، وضع خطوةٍ إيجابية، من شأنها...
أوليفييه جان بابتيست، مدير مؤسسة النفط في مدغشقر، يؤكد أن أزمة نفاد...
السفارة الفرنسية في باماكو تدين اتهامات وزير خارجية مالي لها بأن «الجيش...