رئيس الوزراء الإسباني: قمة «الناتو» في مدريد ستبرز اتحاده

  • 29 يونيو 2022

ملخص الخبر
بيدرو سانشيز، رئيس الوزراء الإسباني، يقول في مقابلةٍ مع وكالة «أسوشيتد برس»، إن قمة «الناتو» في مدريد هذا الأسبوع تهدف إلى «إبراز الجبهة المتحدة للحلفاء الغربيين في الدفاع عن القيم الديمقراطية في مواجهة الغزو الروسي لأوكرانيا، مع زيادة قدرات الردع لدى الكتلة»، مؤكدًا أن «الحلف لن يتسامح مع أي عدوان إقليمي ضدّ أعضائه». وقال «سانشيز» إن «المفهوم الاستراتيجي الجديد، المُحدّث آخر مرة في لشبونة عام 2010، سيشهد تحول روسيا من كونها شريكًا للحلف إلى تهديدٍ رئيسيّ لأمنه».
تفاصيل الخبر

سياسي

  • بيدرو سانشيز، رئيس الوزراء الإسباني، يقول في مقابلةٍ مع وكالة «أسوشيتد برس» إن قمة «الناتو» في مدريد هذا الأسبوع تهدف إلى «إبراز الجبهة المتحدة للحلفاء الغربيين في الدفاع عن القيم الديمقراطية في مواجهة الغزو الروسي لأوكرانيا، مع زيادة قدرات الردع لدى الكتلة». وفيما يلي أبرز ما جاء في المقابلة:
  • أكد «سانشيز» أن الحلف «لن يتسامح مع أي عدوانٍ إقليمي ضد أعضائه»، قائلًا: «علينا أن ننقل رسالة ردع، تؤكد استعدادنا للدفاع عن كل جزءٍ من أراضي الحلفاء».
  • أوضح رئيس الوزراء الإسباني أن فلاديمير بوتين، الرئيس الروسي «لا يرغب في غزو أوكرانيا فقط، بل إن ما يسعى إليه هو زعزعة الاستقرار وإضعاف أمن أوروبا وازدهارها».
  • قال «سانشيز»، بدون تحديد جدولٍ زمني، إن إسبانيا ملتزمة بزيادة ميزانيتها الدفاعية إلى ما يزيد قليلًا عن 1% من الناتج المحلي الإجمالي، وهي ثاني أقل حصة بين أعضاء الحلف الأوروبيين، إلى نسبة الـ 2% التي التزم بها جميع الحلفاء خلال العقد الثاني.
  • أكد «سانشيز» إن المفهوم الاستراتيجي، الذي تم تحديثه آخر مرة في لشبونة في عام 2010، سيشهد تحول روسيا من كونها شريكًا للحلف إلى «التهديد الرئيسي» لأمنه.
  • فيما يتعلق بالصين، قال سانشيز إن بكين «تمثل تحديًا يوفر أيضًا فرصًا للتعاون»، مشيرًا إلى أن إسبانيا لا تدعم تصنيف «تصرفات بكين العدوانية» كتهديد، بعكس ما قد يرغب به بعض الحلفاء.
  • تحت ضغط الاضطراب العالمي على إمدادات الطاقة والغذاء واحتمال حدوث ركودٍ خطير بسبب الحرب الأوكرانية، بدأ بعض القادة الأوروبيين في الدعوة إلى إنهاء الحرب تفاوضيًا، حتى وإن انطوى ذلك على تضحياتٍ إقليمية من قبل أوكرانيا، إلا أن «سانشيز» لم يدعم تلك الدعوات، قائلًا «إنه قرار يجب على أوكرانيا اتخاذه، وليس نحن».

إضافات

  • قال الأمين العام لحلف «الناتو»، ينس ستولتنبرغ، الإثنين الماضي، إن الحلف سيزيد حجم قوة الرد السريع التابعة له إلى 300 ألف جندي، ويبلغ عداد القوة حاليًا ما يقارب 40 ألف جندي.
  • أكد «ستولتنبرغ» أيضًا أن الحلفاء سيناقشون كيفية الرد على النفوذ المتزايد لروسيا والصين في «الجوار الجنوبي» للحلف.
  • تم الإعلان عن قمة مدريد، التي افتتحت بعشاءٍ رسمي بالأمس تليها مناقشاتٍ اليوم، قبل عامٍ مع توجه الأنظار نحو «المفهوم الاستراتيجي» الجديد، وهو تجديدٌ للتعهدات يقوم به أعضاء الحلف بعد مرور عقدٍ من الزمان، ويحددون من خلاله التهديدات التي تواجه التحالف ورده عليه.
  • أصبحت القضية الرئيسية التي تواجه حلف «الناتو» بعد غزو روسيا لأوكرانيا، هي قيام فنلندا والسويد بإنهاء موقفهما المتمثل في عدم الانحياز والحياد، والتقدم بطلب الانضمام للحلف، وهو ما أثار حفيظة روسيا بشدة.
شارك
البنك المركزي السعودي، يعلن إطلاق خدمة نقاط البيع بين شبكة المدفوعات الوطنية...
وكالة «سبوتنيك» تقول إن هيئة المحطات النووية لتوليد الكهرباء في مصر، أعلنت...
فهد الشريعان وزير التجارة والصناعة وزير الشؤون والتنمية المجتمعية الكويتي، يصدر قرارًا...
صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله،...
وزارة الخارجية الأمريكية تؤكد عزم تيم ليندركينغ، مبعوث الولايات المتحدة الخاص إلى...
وزارة الخارجية البحرينية تستضيف الجولة الثانية من المشاورات الثنائية بين البحرين وسنغافورة،...
صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس...
مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية يوقع مذكرة تفاهم مع الأمانة العامة لمجلس...
قوات الأمن الصومالي في ولاية «صومالي لاند» شمالي الصومال تقتل بالرصاص 6...
السفير محمد أبوشهاب، نائب المندوبة الدائمة لدولة الإمارات والقائم بالأعمال بالإنابة، يعرب...