البرلمان البيرطاني يُمرّر مشروع قانون تجاوز بروتوكول أيرلندا الشمالية

  • 28 يونيو 2022

ملخص الخبر
قناة «يورونيوز» تفيد بتمرير البرلمان البريطاني مشروع قانون تجاوز بروتوكول أيرلندا الشمالية الذي يسمح للمملكة المتحدة بالقيام بشكلٍ أحادي الجانب، بـ«إلغاء أجزاءٍ من معاهدة ما بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي التي تغطي التجارة مع إيرلندا الشمالية». وأعرب بوريس جونسون، رئيس الوزراء البريطاني، عن أمله في أن «تصبح الخطط التي أغضبت الاتحاد الأوروبي وأثارت مخاوف من اندلاع حرب تجارية، قانونًا بحلول نهاية العام».
تفاصيل الخبر

سياسي

  • البرلمان البريطاني يقر المرحلة الأولى من التشريع الذي يسمح للمملكة المتحدة بإلغاء أجزاءٍ من معاهدة ما بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي والتي تغطي التجارة مع إيرلندا الشمالية. وفي تفاصيل الخبر جاء ما يلي:
  • تم تمرير مشروع قانون يمهد الطريق لإلغاء بعض القواعد المنصوص عليها في «بروتوكول إيرلندا الشمالية» من قبل مجلس العموم، بأغلبية 295 صوتًا مقابل 221 صوتًا.
  • أعرب بوريس جونسون، رئيس الوزراء البريطاني، عن أمله في أن تصبح الخطط، التي أغضبت الاتحاد الأوروبي وأثارت مخاوف من اندلاع حرب تجارية، قانونًا بحلول نهاية العام.
  • وصف «جونسون» التغييرات التي يسعى إليها بأنها «طفيفة نسبيًا»، ويصر الوزراء على أن هذه الخطوة لا تنتهك القانون الدولي، برغم الكثير من آراء الخبراء التي تشير إلى عكس ذلك.
  • تقول الحكومة البريطانية إن القواعد، المعروفة باسم «بروتوكول إيرلندا الشمالية»، تثقل كاهل الشركات وتقوض السلام في إيرلندا الشمالية، وتزعم أن الخطوة الأحادية الجانب لها ما يبررها بموجب القانون الدولي بسبب «الوضع الاستثنائي حقًا» لها.
  • قال عضو حزب المحافظين، أندرو ميتشل، في البرلمان بالأمس إن «الكثيرين منا يشعرون بقلقٍ بالغ من أن مشروع القانون ينتهك بوقاحة معاهدة دولية رسمية، ويضر بسمعتنا الدولية، ويهدد بحرب تجارية في وقت يكون فيه اقتصادنا متعثرًا ويضعنا على خلاف مع أهم حليف لنا».
  • ردت وزيرة الخارجية البريطانية، ليز تروس، بأن خطط الحكومة هي الحل الوحيد لحل مشاكل التجارة في إيرلندا الشمالية، نظرًا لعدم رغبة الاتحاد الأوروبي في إعادة فتح باب المفاوضات.
  • قدمت المفوضية الأوروبية مقترحات لتخفيف حدة الاحتكاك التجاري لكنها ترفض إعادة التفاوض بشأن المعاهدة التي تم التوصل إليها بشق الأنفس مع المملكة المتحدة قبل أن تغادر الكتلة الأوروبية، ولا توجد أي رغبة لدى أي عاصمة من عواصم الاتحاد الأوروبي في إعادة التفاوض.
  • ترحب العديد من الشركات في إيرلندا الشمالية بالوصول المزدوج المتاح بموجب البروتوكول لكل من أسواق المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي، وتُبقي الصفقة التجارية إيرلندا الشمالية خاضعة لقواعد السوق الموحدة للاتحاد الأوروبي.
  • كشفت الانتخابات الأخيرة في إيرلندا الشمالية عن تأييد غالبية الأحزاب للبروتوكول، وبرغم ذلك، رفض ثاني أكبر حزب في البلاد، الحزب الديموقراطي الاتحادي، الانضمام إلى تدابير قانونية لتقاسم السلطة ما لم يتم إلغاء أحكامه (البروتوكول).
شارك
أيمن الصفدي، نائب رئيس الوزراء، وزير الخارجية وشؤون المغتربين الأردني، يؤكِّد ضرورة...
صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم...
منظمة العفو الدولية تعرب عن أسفها «للأسى والغضب» اللذان تسبب فيهما تقريرها...
موقع «واللا الإخباري» يجري حوارًا مع جدعون ساعر، وزير العدل الإسرائيلي بشأن...
وزارة الدفاع العراقية، تعلن عن حملة لتأهيل الطائرات المُسيَّرة المستخدمة في رصد...
إحصاءات مالية الحكومة صادرة عن وزارة المالية تشير إلى ارتفاع الإنفاق الحكومي...
فاتح أولوصوي، السفير التركي لدى السعودية، يقول إن «العلاقات الوثيقة بين أنقرة...
شركات الطاقة الأوروبية تحثّ بريطانيا على اتخاذ إجراءاتٍ عاجلة بشأن الملوثات «السامة...
محمود عباس، الرئيس الفلسطيني، يرحِّب بـ«الجهود الحثيثة التي بذلتها مصر التي أدت...
صحيفة «الشرق الأوسط» تنقل عن رشاد العليمي، رئيس مجلس القياد الرئاسي في...