«أردوغان»: سنبدأ العمليات العسكرية الجديدة بمجرد استكمال الحزام الأمني على حدودنا مع سوريا

  • 27 يونيو 2022

ملخص الخبر
رجب طيب أردوغان، الرئيس التركي، يقول إن «حكومته تواصل القضاء على المشكلات المتعلقة بمكافحة الإرهاب والأزمات الإقليمية بعزيمة وإصرار»، مؤكدًا أن «أي هيكل لا يحترم مخاوف تركيا الأمنية لن يكون قادر على الاستفادة من القوة التي تمتلكها». ويُشير «أردوغان» عقِب اجتماع الحكومة التركية، إلى أن «العمليات العسكرية الجديدة ستبدأ بمجرد استكمال الحزام الأمني على حدود تركيا مع سوريا». ومن جانب آخر يذكر «أردوغان» أنه سيتوجه اليوم الثلاثاء إلى إسبانيا؛ للمشاركة في قمة «الناتو»، حيث سيطرح «النفاق تجاه التنظيمات الإرهابية».
تفاصيل الخبر

سياسي

  • هيئة «الإذاعة والتلفزيون» التركية تقول إن رجب طيب أردوغان، الرئيس التركي، ترأس اجتماع الحكومة التركية، في المجمع الرئاسي بأنقرة، وألقى كلمة عقب الاجتماع، ويقول «أردوغان» الآتي:
  • رأينا قوة الجيش التركي مرة أخرى في إزمير، حيث ذهبنا حضور الاحتفالات النهائية لمناورات «أفس 2022»، وتركيا من أقدم البلدان وأكثرها نشاطًا في العالم.
  • ننفذ بنجاح مفاهيمنا في القضاء على المشكلات سواءً في الحرب ضدّ الإرهاب أو في الأزمات الإقليمية، ونظهر تميّزنا وموقفنا المبدئي في كل المجالات من خلال الدعم الذي نقدمه للدول الصديقة.
  • أي هيكل لا يحترم المخاوف الأمنية لتركيا لن يكون قادر على الاستفادة من القوة التي تمتلكها.
  • نجحت تركيا في وضع نفسها في مكانة مختلفة من خلال تطوير البنية التحتية، التي أُنشئت على مدار السنوات العشرين الماضية.
  • تركيا نجحت في العديد من الاختبارات، ودفعت تكاليف باهظة خلال القرنين الماضيين، وسنواصل مسيرتنا بتصميم بمبدأ أمة واحدة، وعلم واحد، ووطن واحد، كما فعلنا في العمليات التي سحقنا فيها رؤوس التنظيمات الإرهابية في مخابئهم.
  • سوف نستخدم جميع مهاراتنا وقدراتنا السياسية والاقتصادية والعسكرية لتحقيق رؤية تركيا عام 2053.
  • سنبدأ عمليات جديدة بمجرد الانتهاء من التحضيرات بشأن استكمال الحزام الأمني على حدودنا مع سوريا، وأتمنى التوفيق لجميع عناصر القوات المسلحة التركية في عملهم.
  • في سياقٍ متصل، يقول رجب طيب أردوغان، الرئيس التركي، إنه سيُشارك غدًا في قمة قادة «الناتو» بمدريد، ويُضيف:
  • أهنئ عالم الأعمال التركي على وصول حجم التصدير السنوي إلى 243 مليار دولار، ونتوقع أن يتم وضع اكتشافات الطاقة في البحر الأسود في خدمة الشعب في أقرب وقت ممكن.
  • استعرضنا دراساتنا الفضائية المستقبلية في حفل بدء تشغيل القمر الاصطناعي «ترك سات بي-5»، والأقمار الاصطناعية التي سنرسلها إلى الفضاء ستكون محلية ووطنية.
  • سأتوجه اليوم الثلاثاء إلى إسبانيا؛ للمشاركة في «قمة قادة الناتو» بمدريد، وسأفعل كل ما تقتضيه حقوق تركيا ومصالحها.
  • سنواجه نظراءنا في «قمة الناتو» بشأن النفاق في موضوع التنظيمات الإرهابية مثل «حزب العمال الكردستاني» و«وحدات حماية الشعب» و«فتح الله غولن» عبر الوثائق والمعلومات والتسجيلات
  • الطاقة من أكثر المجالات تضررًا من الأزمة العالمية، التي بدأت مع وباء فيروس «كورونا»، واستمرت مع الحرب الروسية في أوكرانيا.
  • تسعى تركيا إلى استخدام الموارد المحدودة بأكثر الطرق فعالية، وتستثمر أيضًا في الطاقة المتجددة، ويُعدّ الغاز الطبيعي المُكتشف في البحر الأسود مصدر أمل لبلدنا، وعازمون على مواصلة أنشطتنا.
  • وجدنا في الآونة الأخيرة زيتًا عالي الجودة في بئرين في مدينة «أضنة»، تُقدر القيمة الاحتياطية بنحو مليار دولار، ونواصل التحضيرات لحفر 8 آبار أخرى.
  • لم يتمكنوا من تركيع تركيا، من خلال التهديدات بالإطاحة بالاقتصاد إلى الفخاخ والعراقيل الموضوعة أمامنا.
  • نواصل برنامج الاقتصاد التركي على الرغم من كل العوائق، ونواصل التقدم في الإنتاج والسياحة والزراعة والصناعة، كما أثبت قطاع الصناعات الدفاعية وجوده في العالم، وهذا كله يدل على أننا نسير في الاتجاه الصحيح.
  • في السياق نفسه، يُشير رجب طيب أردوغان، الرئيس التركي، إلى أنه طلب من وزارة العمل والضمان الاجتماعي التركية إعادة تقييم الحد الأدنى للأجور، ويقول ما يأتي:
  • سيتعين علينا تحمل عبء التضخم لبعض الوقت، ونتوقع مزيدًا من الصبر من الشعب التركي، واعتبارًا من فبراير ومارس من عام 2023، سنعيد التضخم إلى مستوى معقول وسنتمكن من خفضه أكثر.
  • أناشد البرلمان التركي بحذف المادة الخاصة بمخصصات رئيس الجمهورية من نص القانون في اجتماعات الموازنة الإضافية في الجمعية العمومية.
  • رفعنا الحد الأدنى للأجور في يناير الماضي؛ لتخفيف العبء عن كاهل صاحب العمل، ومع زيادة التضخم طلبت من وزارة العمل والضمان الاجتماعي إعادة تقييم الحد الأدنى للأجور من خلال مقابلة أصحاب العمل.
  • نأمل في مشاركة أخبار جيدة بشأن هذا الموضوع في أقرب وقت ممكن. وسنمنح الموظفون الحكوميون فرق التضخم، ونهدف عدم سحق الموظفين والمتقاعدين تحت وطأة ارتفاع تكاليف المعيشة، بغض النظر عن معدل التضخم.
  • أثناء زيادة الحد الأدنى للأجور، ستعمل الوزارات المعنية على تطوير طريقة تهتم بأصحاب العمل، الذين يوظفون عددًا معينًا من الموظفين.
  • ستُدفع رواتب الموظفين الحكوميين مع الزيادات بداية من 8 يوليو 2022، قبل عيد الأضحى.
  • أيام 13-14 يوليو، التي تلي عطلة عيد الأضحى، ستكون مشمولة في نطاق الإجازة الإدارية.
شارك
وزارة الجيوش الفرنسية تعلن في بيانٍ انتهاء مهمة الجيش في مالي بعد...
وزارة الخارجية الإسرائيلية، تقول عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، إن...
حسين أمير عبداللهيان، وزير الخارجية الإيراني، يفيد خلال مراسم الاحتفاء بيوم الصحفي،...
فيليب نيوسي، الرئيس الموزمبيقي، يعلن عزم بلاده إنشاء صندوق ثروة سيادي لإدارة...
رجب طيب أردوغان، الرئيس التركي، يقول في كلمة خلال مشاركته في الاجتماع...
إيفاريست نداييشيمي، الرئيس البوروندي، يصدر مرسومًا بفصل 40 قاضيًا من بينهم 15...
صحيفة «الاتحاد» تفيد بارتفاع أرباح 17 بنكًا وطنيًّا مدرجًا في أسواق المال...
موقع «واللا الإخباري» الإسرائيلي يفيد بكشف جهاز الأمن العام (الشاباك) الإسرائيلي تشكيلًا...
معالي الفريق الركن حمد محمد ثاني الرميثي، رئيس أركان القوات المسلحة، يستقبل...
موقع «ديفينس بوست» يقول إن مجموعة حقوقية محلية في بوركينا فاسو تُدعى:...