استطلاع رأي تركي: 74.8% يرون أن الاقتصاد أهم مشكلة تواجه البلاد

  • 27 يونيو 2022

ملخص الخبر
مركز «جزيجي» التركي للدراسات واستطلاعات الرأي ينشر نتائج آخر استطلاع بشأن أهم مشكلة تواجه تركيا، ويقول إن 74.8 في المئة من المُشاركين يرون أن الاقتصاد وصعوبة المعيشة أهم مشكلتين في تركيا. وذكرت النتائج أن 62.4 في المئة من المُشاركين يقولون إن «السياسات الخاطئة للحكومة» هي سبب ارتفاع الأسعار، وأن 60.6 في المئة من الشعب قالوا إنهم غارقون في الديون الأسرية.
تفاصيل الخبر

اقتصادي

  • صحيفة «جمهوريت» التركية تقول إن مركز «جزيجي» التركي للدراسات واستطلاعات الرأي، أجرى استطلاع رأي بين المواطنين في 28-29 مايو الماضي في 14 مدينة تركية بشأن أهم مشكلة تواجه تركيا، وجاءت النتائج كالآتي:

  • 74.8 في المئة من المُشاركين يرون أن الاقتصاد وصعوبة المعيشة أهم مشكلة في تركيا.

  • 43.2 في المئة من المُشاركين يقولون إن البطالة أهم مشكلة في تركيا.

  • 34.4 في المئة من المُشاركين يذكرون أن «الأمراض الوبائية» أهم مشكلة في تركيا.

  • 32.7 في المئة من المُشاركين يرون أن «القضاء والقانون والعدالة» أهم مشكلة في تركيا.

  • 18.8 في المئة من المُشاركين يرون أن «التعليم» أهم مشكلة في تركيا.

  • 15.6 في المئة من المُشاركين يقولون إن «الهجرة واللاجئين» أهم مشكلة في تركيا.

  • 13.8 في المئة من المُشاركين يرون أن «الإرهاب» أهم مشكلة تواجه تركيا.

  • وفي سياق مُتصل، ينشر مركز «جزيجي» التركي للدراسات واستطلاعات الرأي نتائج استطلاع الرأي بين المواطنين بشأن إذا كان لديهم ديون أسرية، ويقول الآتي:

  • 60.6 في المئة من الشعب قالوا إنهم غارقون في الديون الأسرية.

  • 39.4 في المئة من المُشاركين ليس لديهم ديون أسرية.

  • في إشارةٍ من مركز «جزيجي» التركي للدراسات واستطلاعات الرأي بشأن نتائج استطلاع الرأي بخصوص سبب التضخم وارتفاع الأسباب، يقول الآتي:

  • 62.4 في المئة من المُشاركين يقولون إن «السياسات الخاطئة للحكومة» هي سبب ارتفاع الأسعار.

  • 24.9 في المئة من المُشاركين قالوا إن «القوى الأجنبية» هي السبب في ارتفاع الأسعار.

  • 12.7 في المئة من المُشاركين يرون أن ارتفاع التضخم عملية طبيعية.

  • ومن جانبه، يُعقِّب مراد جزيجي، رئيس مركز «جزيجي» التركي للأبحاث، خبير الدراسات الأمنية والاستراتيجية الدولية، على نتائج الاستطلاعات الأخيرة لشركته، ويقول الآتي:

  • جهود الحكومة للتخفيف من حدة المشكلات باللجوء إلى الشعبوية لم تنجح.
    74 في المئة من الشعب يقولون إن الاقتصاد أهم مشكلة تواجه تركيا.

  • الأزمة الاقتصادية والانخفاض الخطير في دخل الاسرة وانخفاض قيمة الليرة شكَّلت «حزنًا كبيرًا» في المجتمع.

  • هذا الوضع جعل المجتمع متوترًا وغاضبًا ومستاءً ويائسًا، والسبب في ذلك الوضع بلا شك هو السياسة الاقتصادية الخاطئة.

  • الشعب يعتقد أن الحكومة تقدم إجابات كاذبة بشأن المشكلات الحقيقية، وتحاول إلقاء الظلال على الأزمة بخطاب شعبوي.

  • بقاء الشعب في مثل هذه الأزمة العميقة والفقر، ولكن مسؤولي الحكومة لا يذهبون إلى أي سياسة تقشف، حتى لو كانت رمزية، تؤكد فكرة أنهم يتجاهلونهم.
شارك
الأميرال حبيب الله سياري، مساعد القائد العام للجيش الإيراني للشؤون التنسيقية، يؤكد...
وكالة «الأناضول» التركية تنقل عن مسؤولين في وزارة الخارجية التركية قولهم إن...
حسن كاظمي قمي، مبعوث الرئيس الإيراني الخاص لشؤون أفغانستان، يشير في سلسلة...
صحيفة «يسرائيل هايوم» تنقل عن شتيفن زايبرت، سفير ألمانيا الجديد لدى إسرائيل،...
أنتوني بلينكن، وزير الخارجية الأمريكي، يحثُّ خلال زيارته أمس لرواندا، الحكومتين الكونغولية...
البنك المركزي في أوغندا يصدر اليوم قرارًا رفع بموجبه سعر الفائدة على...
الصومال يشهد موجة شديدة من الجفاف تسببت في نزوح أكثر من مليون...
وكالة أنباء «باختر» الأفغانية تقول عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»...
فيليكس تشيسكيدي، رئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية، يحضر العرض العسكري بمناسبة عيد الاستقلال...
المركز الإفريقي للسيطرة على الأمراض والوقاية منها يؤكد إن القارة الإفريقية (البالغ...