الرئيس الإيراني: تطبيع العلاقات مع دول المنطقة لن يجلب الأمن لـ«الكيان الصهيوني»

  • 26 يونيو 2022

ملخص الخبر
إبراهيم رئيسي، الرئيس الإيراني، يصرِّح اليوم في طهران خلال مؤتمر صحفي مشترك، مع مصطفى الكاظمي، رئيس الوزراء العراقي، بأن مساعي «الكيان الصهيوني» لتطبيع العلاقات مع دول المنطقة لن تجلب الأمن لهذا «الكيان» أبدًا، مضيفًا أنَّ بوسع وقف إطلاق النار ورفع الحصار وبدء الحوار بين الأطراف اليمنية أن يحلُّ مشكلة اليمن وإنهاء معاناة شعبه المستمرة منذ سنوات. من جهته، صرَّح «الكاظمي» بأنه اتفق مع الرئيس الإيراني على العمل المشترك لإرساء الاستقرار والأمن في المنطقة، معلنًا الاتفاق على إعلان دعم الجانبين لوقف إطلاق النار ومبدأ الحوار لإنهاء الحرب في اليمن.
تفاصيل الخبر

سياسي

  • إبراهيم رئيسي، الرئيس الإيراني، يصرح في مؤتمر صحفي مشترك، مع مصطفى الكاظمي، رئيس الوزراء العراقي، اليوم (الأحد 26 يونيو 2022)، في طهران، حول العلاقات بين إيران والعراق، قائلًا:
  • علاقاتنا مع العراق عميقة ومتجذرة، وتضرب جذورها في ثقافة الشعبين والبلدين ومعتقداتهم.
  • بين مسؤولي البلدين إرادة لتعزيز علاقاتهما في جميع المجالات.
  • في إطار تعزيز سياسة التواصل مع دول الجوار، نعتبر دولة العراق اليوم أقرب دولة إلى الشعب الإيراني، ونعقد أوثق العلاقات في مختلف المجالات مع دولة العراق.
  • تم في هذا اللقاء التباحث بشأن العلاقات التجارية والسياسية والاقتصادية، وتقرر تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين.
  • في هذا الإطار، تم التباحث حول مد خط السكة الحديدية «الشلامجة-البصرة»، الذي بوسعه أن يؤدي دورًا إيجابيًا في تسهيل التبادلات بين البلدين.
  • من ناحية أخرى، تم التباحث وتبادل وجهات النظر بشأن تسهيل العلاقات المالية والمصرفية بين البلدين.
  • وحول تسهيل الزيارة في أيام الأربعين الحسيني، يصرح إبراهيم رئيسي، الرئيس الإيراني، في مؤتمر صحفي مشترك، مع مصطفى الكاظمي، رئيس الوزراء العراقي، اليوم (الأحد 26 يونيو 2022)، في طهران، قائلًا:
  • لقد كان الشوق إلى زيارة مرقد الإمام الحسين المطهر في قلوب الإيرانيين دائمًا. وفي هذا الصدد، تجدر الإشادة بتسهيل الزيارة من جانب الحكومة العراقية والسيد الكاظمي.
  • نشهد أنه تيسرت مجددًا إمكانية السفر إلى العتبات المقدسة بريًا، ليستطيع المواطنون السفر إلى العراق بسهولة، وزيارة مراقد الأئمة الأطهار، لا سيما الإمام الحسين.
  • تقرر أن تخصص الحكومة العراقية مزيدًا من التسهيلات للزيارة في الأربعين الحسيني، ليسافر الزوار عبر الحدود البرية والجوية بسهولة، ولا تتكرر المشكلات التي حدثت في السنوات الماضية.
  • بالطبع، جدير بالذكر أن بعض مشكلات الزوار حدثت بسبب الظروف الناجمة عن انتشار فيروس كورونا، وبحمد الله نشهد أنه تمت تسوية هذا الموضوع بإجراءات البلدين.
  • وحول مناقشة القضايا الإقليمية، يصرح إبراهيم رئيسي، الرئيس الإيراني، في مؤتمر صحفي مشترك، مع مصطفى الكاظمي، رئيس الوزراء العراقي، اليوم (الأحد 26 يونيو 2022)، في طهران، قائلًا:
  • في هذا اللقاء، حظي التواصل مع دول المنطقة بتأكيد الجانبين. ونعتقد أن الحوار بين مسؤولي المنطقة بوسعه حل مشكلاتها.
  • وجود الأجانب ليس فقط لن يحل المشكلات، وإنما يصنع المشكلات.
  • في سياق متصل، يصرح إبراهيم رئيسي، الرئيس الإيراني، في مؤتمر صحفي مشترك، مع مصطفى الكاظمي، رئيس الوزراء العراقي، اليوم (الأحد 26 يونيو 2022)، في طهران، بشأن تطبيع العلاقات بين إسرائيل ودول المنطقة، قائلًا:
  • مساعي الكيان الصهيوني لتطبيع العلاقات مع دول المنطقة لن تجلب الأمن لهذا الكيان أبدًا.
  • نؤكد نحن والعراق أن السلام والاستقرار سيتحقق في المنطقة في ضوء قيام جميع مسؤوليها بأدوارهم.
  • تطبيع العلاقات مع الكيان ووجود الأجانب في المنطقة لن يحل مشكلة لشعوب المنطقة.
  • وفيما يتعلق بالحرب في اليمن، يصرح إبراهيم رئيسي، الرئيس الإيراني، في مؤتمر صحفي مشترك، مع مصطفى الكاظمي، رئيس الوزراء العراقي، اليوم (الأحد 26 يونيو 2022)، في طهران، قائلًا:
  • تم أيضًا تأكيد حل مشكلة اليمن ووقف إطلاق النار ورفع الحصار والحوار اليمني-اليمني، مما بوسعه تسوية قضية اليمن، وإنهاء معاناة الشعب اليمني المستمرة منذ سنوات.
  • لا شك في أننا نعتبر استمرار هذه الحرب عديم الجدوى، ونعتقد أن هذه الحرب لم تعد على الشعب اليمني سوى بالعناء.
  • نعتقد أن وقف إطلاق النار بوسعه أن يكون خطوة في سبيل حل المشكلات القائمة في اليمن.
  • وفي ختام تصريحاته خلال المؤتمر الصحفي المشترك، مع مصطفى الكاظمي، رئيس الوزراء العراقي، اليوم (الأحد 26 يونيو 2022)، في طهران، يعاود إبراهيم رئيسي، الرئيس الإيراني، تأكيد حسن العلاقات الثنائية بين إيران والعراق ودور البلدين في القضايا الإقليمية، مصرحًا بما يأتي:
  • لقد وقفنا بجانب الشعب العراقي في أيام الشدة، وسيقف بعضنا بجانب بعض دائمًا.
  • لن تتجه هذه العلاقة نحو الفتور أبدًا، ونعتبر أن هذه العلاقة آخذة في التطور والارتقاء يومًا بعد يوم.
  • لا شك في أن زيارة السيد الكاظمي والوفد المرافق له بوسعها أن تكون نقطة تحول في تعزيز العلاقات بين البلدين.
  • بدوره، يصرح مصطفى الكاظمي، رئيس الوزراء العراقي، في مؤتمر صحفي مشترك، مع إبراهيم رئيسي، الرئيس الإيراني، اليوم (الأحد 26 يونيو 2022)، في طهران، حول العلاقات بين إيران والعراق، قائلًا:
  • ناقشنا اليوم، خلال المباحثات، العلاقات التاريخية والثقافية والدينية بين البلدين.
  • علاقاتنا مع إيران مهمة للغاية، وكانت في إطار المصالح المشتركة للبلدين، ونسعى في هذا الصدد لضمان مصالح شعبينا، واتفقنا على تعزيز العلاقات التجارية بين البلدين.
  • وبشأن الزيارة في أيام الأربعين الحسيني، يصرح مصطفى الكاظمي، رئيس الوزراء العراقي، في مؤتمر صحفي مشترك، مع إبراهيم رئيسي، الرئيس الإيراني، اليوم (الأحد 26 يونيو 2022)، في طهران، قائلًا:
  • اتفقنا اليوم على وضع جدول زمني لتسهيل الزيارة في أيام الأربعين الحسيني.
  • قبل ذلك، كان يمكن للزوار الإيرانيين الحصول على التأشيرات في مطارات العراق، لكن تهيأ المجال في الأسابيع الماضية ليستطيع الزوار الإيرانيون الحصول على تأشيرات دخول العراق في المنافذ البرية، بسقف محدد خلال المرحلة الحالية.
  • في أيام زيارة الأربعين الحسيني، سنكون في خدمة الزوار بكل قوتنا، وسنرحب بهم.
  • وحول مناقشة القضايا الإقليمية، يصرح مصطفى الكاظمي، رئيس الوزراء العراقي، في مؤتمر صحفي مشترك، مع إبراهيم رئيسي، الرئيس الإيراني، اليوم (الأحد 26 يونيو 2022)، في طهران، قائلًا:
  • بحثنا أيضًا التحديات الإقليمية. واتفقنا على العمل المشترك لإرساء الاستقرار والأمن في المنطقة.
  • تحدثنا أيضًا حول القضايا المصيرية التي تواجهها شعوب المنطقة.
  • وحول الحرب في اليمن، يصرح مصطفى الكاظمي، رئيس الوزراء العراقي، في مؤتمر صحفي مشترك، مع إبراهيم رئيسي، الرئيس الإيراني، اليوم (الأحد 26 يونيو 2022)، في طهران، قائلًا: «قررنا إعلان دعمنا لوقف إطلاق النار في اليمن، كما اتفقنا على إعلان دعمنا لمبدأ الحوار لإنهاء الحرب التي أصابت الشعب اليمني بعناء كبير».
  • وفي ختام تصريحاته خلال المؤتمر الصحفي المشترك، مع إبراهيم رئيسي، الرئيس الإيراني، اليوم (الأحد 26 يونيو 2022)، في طهران، يصرح مصطفى الكاظمي، رئيس الوزراء العراقي، قائلًا: «اتفقنا أيضًا على بذل جهود مشتركة لمواجهة تحديات الأمن الغذائي الناجمة عن الحرب الدائرة في أوكرانيا».
شارك
صحيفة «معاريف» تقول إن «صندوق التعويضات وضرائب الأملاك الإسرائيلي أفاد بارتفاع عدد...
مصطفى الكاظمي، رئيس مجلس الوزراء العراقي، يقول خلال احتفالية وضع الحجر الأساس...
جريدة «سود انفو» البلجيكية تفيد بإعلان الجيش الصيني اليوم الأربعاء، انتهاء مناوراته...
سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة،...
قناة «جيو نيوز» الباكستانية تقول إن «مصادر في مجلس الإيرادات الاتحادي تُرجِّح...
وكالة «يونهاب» تفيد بتوجيه «لي جونغ سوب»، وزير الدفاع الكوري الجنوبي، وزارته...
إبراهيم رئيسي، الرئيس الإيراني، يقول خلال اجتماع الحكومة، اليوم الأربعاء، إن «وضع...
عوض محمد العولقي، محافظ محافظة شبوة اليمينة، يعلن في بيانٍ «إطلاق عملية...
مروان بن تركي آل سعيد، محافظ ظفار بسلطنة عُمان، يستقبل جمعة بن...
بكير بوزداغ، وزير العدل التركي، يقول إن «المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان غير...