«مجموعة السبع» تناقش فرض حدٍّ أقصى لسعر واردات الطاقة الروسية

  • 18 يونيو 2022

ملخص الخبر
وكالة «بلومبيرغ» تقول إن مسؤولي «مجموعة السبع» يضعون الأساس لمناقشة احتمال تطبيق حدٍّ أقصى لسعر واردات الطاقة من روسيا؛ سعيًا للحدِّ من إيرادات فلاديمير بوتين، الرئيس الروسي، وللسيطرة على الأسعار. وتضيف الوكالة أن الإجراء يمثّل مشكلة لبعض الدول الأخرى، نظرًا للمخاوف من أن يؤدي إلى زعزعة الأسواق أو المخاطرة بالتعرض لإجراءات انتقامية، وقد أطلقت موسكو بالفعل طلقة تحذيرية في هذا الصدد عندما خفضت الإمدادات لدول من بينها ألمانيا وإيطاليا وفرنسا بسبب زيارة قادتها لـ«كييف».
تفاصيل الخبر

اقتصادي

  • وكالة «بلومبيرغ» تقول إن مسؤولو «مجموعة السبع» يضعون الأساس للقادة لمناقشة احتمال تطبيق حد أقصى لسعر واردات الطاقة من روسيا، في محاولة للحد من إيرادات فلاديمير بوتين، الرئيس الروسي، وللسيطرة على الأسعار، وفقًا لمصادر مطلعة. وفي التفاصيل:
  • قالت المصادر، التي طلبت عدم الكشف عن هويتها بسبب الحديث عن مداولات خاصة، إن كبار المفاوضين من الدول الأعضاء في «مجموعة السبع» كانوا يبحثون هذه الآلية كجزء من الاستعدادات للقمة التي ستنعقد في جبال الألب البافارية في ألمانيا بين يومي 26 و28 يونيو الجاري.
  • أدّى غزو بوتين لأوكرانيا في أواخر فبراير الماضي إلى قلب العلاقات بين أوروبا وروسيا وكشف عن مستوى اعتماد القارة الكبير عليها في مجال الطاقة، ما فرض إعادة ترتيب سريعة للأوضاع بما في ذلك التحركات الساعية لضمان إمدادات الطاقة من أماكن أخرى قبل الشتاء المقبل عندما يرتفع الطلب تقليديًا على التدفئة المنزلية.
  • أيّد ماريو دراغي، رئيس الوزراء الإيطالي، استخدام آلية الحد الأقصى لسعر الطاقة الروسية، لكن الإجراء لا يزال يمثّل مشكلة بين بعض الدول الأخرى، نظرًا للمخاوف من أن يؤدي إلى زعزعة الأسواق أو المخاطرة بالتعرض لإجراءات انتقامية.
  • أطلقت موسكو بالفعل طلقة تحذيرية في هذا الصدد خلال هذا الأسبوع عندما خفضت الإمدادات لدول من بينها ألمانيا وإيطاليا وفرنسا، تمامًا عندما كان قادة تلك الدول يزورون كييف لدعم محاولة أوكرانيا الترشح للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي.
  • تشعر دول أخرى بالقلق من أن موسكو يمكنها ببساطة العثور على مشترين جدد إذا لم ينضم عدد كافٍ من البلدان إلى سقف الأسعار.
  • وقالت المصادر إن الموضوع لم يدرج بعد على أجندة القمة الرسمية لمجموعة السبع. ويذكر أن «مجموعة السبع» تتكون من الولايات المتحدة، والمملكة المتحدة، وألمانيا، وفرنسا، وإيطاليا، واليابان، وكندا.
  • من شأن تحديد سقف للسعر أن يضع حدًا أعلى لواردات الغاز أو النفط أو كليهما من روسيا، والذي سيتم فرضه من جانب واحد من قبل كل دولة مشاركة ويمنع روسيا من البيع بسعر أعلى. وبالنسبة للدول الأوروبية، يُعد ذلك أيضًا وسيلة محتملة لتحمل التضخم الذي تحركه أسعار الطاقة.
  • وفي حين أن الدبلوماسيين يناقشون إمكانية تطبيق الآلية على كل من النفط والغاز، إلا أن المحادثات بشأن النفط تكتسب زخمًا أكبر، وفقًا لما ذكره اثنان من المصادر.
  • ناقش «دراغي» الأمر مع جو بايدن، الرئيس الأمريكي، خلال زيارة لواشنطن في مايو الماضي، عندما تحدث رئيس الوزراء الإيطالي أيضًا علنًا عن إنشاء «كارتل» لمشتري النفط.
  • وصرح «دراغي» للصحفيين يوم الخميس الماضي بأن روسيا خفضت إمدادات الغاز 15% إلى 30% لكن الأسعار ارتفعت بنفس المقدار، وقال إن «مبادرة إيطاليا لاقتراح سقف لأسعار الغاز تكتسب زخمًا في هذا السياق». ولم يعلق متحدث باسم الحكومة الإيطالية على ما إذا كانت هذه المسألة ستدرج على جدول أعمال قمة «مجموعة السبع».
  • من جهته قال مسؤول فرنسي كبير إنهم يدرسون جميع المقترحات التي من شأنها الحفاظ على الضغط على روسيا وتقليل التأثير الاقتصادي الذي تسببه الحرب في أوكرانيا.
  • أضاف «دراغي» أيضًا أن مزاعم موسكو بأن تخفيضات الإمدادات لم تكن متعمدة، وإنما بسبب مشكلات تقنية، هي «أكاذيب».
  • اتفقت دول «مجموعة السبع» والاتحاد الأوروبي على التخلص التدريجي من واردات النفط الروسية.
  • وفي وقت سابق من هذا الشهر، قالت جانيت يلين، وزيرة الخزانة الأمريكية، إن المحادثات بشأن إنشاء مجموعة مشترين كانت «نشطة للغاية».
  • أضافت يلين: «ستكون هناك حاجة إلى مجموعة كبيرة إلى حد معقول من الدول التي ستوافق على ذلك، وسيكون من الضروري إنشاء مثل هذا التحالف».
  • لكن مسألة تحديد أسعار الغاز لا تزال خيارًا أكثر إشكالية من النفط حيث لا تزال بعض دول الاتحاد الأوروبي تعتمد اعتمادًا كبيرًا على الإمدادات الروسية ولا توجد خطط لحظر الواردات في أي وقت قريب.
  • وتشعر بعض تلك الدول بالقلق من أن موسكو قد ترد بوقف الصادرات، إذ اتهم السياسيون الأوروبيون الكرملين بالفعل باستخدام الغاز لأغراض سياسية.
  • حققت الأفكار الأخرى للحد من دخل موسكو، كإجراءات حظر توفير خدمات التأمين والشحن لنقل النفط الروسي إلى أي مكان في العالم، تقدمًا أقل حتى الآن وسط مخاوف من أنها ببساطة قد تضغط على الأسعار وترفعها لمستوى أعلى، وفقًا لما ذكرته المصادر.
شارك
شركة «متروبول» التركية لاستطلاعات الرأي، تنشر نتائج استطلاع رأي بشأن: «إلى أي...
موقع «واللا الإخباري» الإسرائيلي يقول إنَّ داني دانون، سفير إسرائيل السابق لدى...
وكالة أنباء «ايرنا» الإيرانية تقول إن علي باقري كني، كبير المفاوضين الإيرانيين،...
ناصر كنعاني، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الإيرانية، ينفي الأنباء المتداولة بشأن...
فائق أوزتراك، المتحدث باسم حزب «الشعب الجمهوري» التركي (المُعارض)، يقول خلال زيارته...
بكير بوزداغ، وزير العدل التركي، يقول إن «بلاده تنتظر من السويد وفنلندا...
عبدالله بن طوق المري، وزير الاقتصاد، يقول إن حجم نشاط 43 تعاونيةً...
حميد محمد بن سالم، الأمين العام لاتحاد غرف التجارة والصناعة في الدولة،...
راشد عبد الكريم البلوشي، وكيل دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي، يؤكد أن...
ميثم برازنده، حاكم قضاء «هيرمند» في محافظة سيستان وبلوشستان الإيرانية، يعلن أن...