البيت الأبيض يدرس فرض قيود على تصدير الوقود مع تصاعد أسعار البنزين

  • 18 يونيو 2022

ملخص الخبر
إدارة جو بايدن، الرئيس الأمريكي، تدرس فرض قيود على صادرات الوقود، سعيًا لاحتواء أزمة أسعار البنزين التي تجاوزت 5 دولارات للغالون. ويدرس مسؤولو البيت الأبيض مجموعة من الخيارات لحلّ أزمة أسعار البنزين التي تشكل خطرًا سياسيًّا متزايدًا على «بايدن» والديمقراطيين الذين يكافحون لإبقاء سيطرتهم على مجلسي النواب والشيوخ خلال انتخابات التجديد النصفي. وقد تخلق القيود الأمريكية على صادرات الديزل إلى أوروبا احتكاكات جديدة مع الحلفاء في الخارج، خصوصًا بعد إحجامهم عن استيراد الإمدادات الروسية.
تفاصيل الخبر

اقتصادي

  • وكالة «بلومبيرغ» تفيد بأن كبار مسؤولي إدارة جو بايدن، الرئيس الأمريكي، يدرسون فرض قيود على صادرات الوقود، حيث يكافح البيت الأبيض لاحتواء أسعار البنزين التي تجاوزت 5 دولارات للغالون. وفي التفاصيل:
  • تصاعدت المناقشات حول تحديد سقف لصادرات البنزين والديزل في الأيام الأخيرة، مع تكثيف «بايدن» انتقاداته لأرباح شركات النفط المتزايدة، حسبما قال أشخاص مطلعون على الأمر طلبوا عدم ذكر أسمائهم بسبب سرية المحادثات.
  • ويُشار إلى أن القيود التي تجري دراستها قد لا ترقى إلى مستوى الحظر الكامل على بيع المنتجات البترولية للأسواق الخارجية، حيث بلغ متوسط صادرات البنزين 755,000 برميل يوميًا حتى الآن هذا العام، وفقًا لإدارة معلومات الطاقة الأمريكية. ويُعدّ هذا ارتفاعًا من 681,000 برميل يوميًا خلال نفس الفترة من عام 2021.
  • تأتي المناقشات في الوقت الذي يدرس فيه مسؤولو البيت الأبيض مجموعة من الخيارات لترويض أسعار البنزين التي تشكل خطرًا سياسيًا متزايدًا على «بايدن» والديمقراطيين الذين يكافحون للحفاظ على السيطرة على مجلسي النواب والشيوخ خلال انتخابات التجديد النصفي في شهر نوفمبر المقبل.
  • وقالت كارين جان بيير، المتحدثة باسم البيت الأبيض، الأربعاء الماضي، إن الرئيس منفتح على استخدام سلطات الطوارئ في حقبة الحرب بموجب قانون الإنتاج الدفاعي «لخفض التكاليف في محطات الوقود».
  • ولم يتضح على الفور مدى تقدم المناقشات، حيث تم إبلاغ شخص واحد على الأقل بأن أية ضوابط جديدة على الصادرات ليست وشيكة.
  • الجدير بالذكر أن حظر التصدير قد يتعارض مع الأولويات الجيوسياسية الأخرى، حيث شدد «بايدن» مرارًا وتكرارًا على التزام الولايات المتحدة بالمساعدة في ضمان حصول الحلفاء الأوروبيين على إمدادات طاقة كافية وسط الحرب في أوكرانيا.
  • وقد تخلق القيود الأمريكية على صادرات الديزل إلى أوروبا احتكاكات جديدة مع الحلفاء في الخارج، خاصة بعد إحجامهم عن استيراد الإمدادات الروسية.
  • واستبعد محللون إن يؤدي وضع حدود على الصادرات إلى تخفيض سعر البنزين على المدى الطويل.
  • من المقرر أن تلتقي جينيفر غرانهولم، وزيرة الطاقة الأمريكية، مع ممثلي مصافي النفط في 23 يونيو بشأن هذه القضية، وفقًا لأشخاص مطلعين على الخطة.
  • حيث وجّه «بايدن» وزيرة الطاقة بعقد الجلسة، وطلب من شركات النفط الأمريكية تزويدها «بأفكار ملموسة من شأنها معالجة قضايا المخزون الفوري، والسعر، وطاقة التكرير».
  • في سياق متصل، قال شخصان إن الإجراءات الأخرى التي نُوقشت في الأسابيع الأخيرة تشمل استثناء البنزين من قواعد مكافحة الضباب الدخاني التي تتطلب وقودًا منخفض التقلب في الصيف. ويمكن أن يقلل هذا التحول من التكاليف عبر السماح لخلاطات الوقود بخلط البيوتان منخفض التكلفة.
  • كذلك كشف أحد الأشخاص أن موظفين من المجلس الاقتصادي الوطني درسوا السبل القانونية لتقييد الصادرات، بما في ذلك ربما بموجب قانون 2015 الذي أطلق العنان لمبيعات النفط الخام في الخارج.
  • وقال أحد الأشخاص، في حالة فرضها، يمكن معايرة أية حدود بمستويات التصدير السابقة. ومن شأن هذا النهج أن يحد بشكل فعّال من الصادرات لضمان بقاء الزيادات المستقبلية في إنتاج الوقود داخل الولايات المتحدة.
  • فضلًا عن ذلك، قالت شركة «كليرفيو إنيرجي بارتنرز»، في مذكرة بحثية، إنه لا توجد سلطة رئاسية صريحة على ما يبدو لحظر صادرات المنتجات النفطية، إلا أنه يمكن للرئيس الاستفادة من سلطات الطوارئ الواسعة.
  • من جانبها، عارضت شركات التكرير ضوابط التصدير، وأصرّت على وجود انفصال بين رغبة الرئيس في تعزيز قدرة التكرير الأمريكية، ووقف المبيعات الخارجية التي تبرر الاستثمارات.
  • قالت مجموعات تجارة النفط الكبرى إن التخفيضات الأخيرة في طاقة التكرير قد أذكتها سياسات إدارة «بايدن» المصممة على الحد من الطلب على البنزين والابتعاد عن الوقود الأحفوري.
  • وفي اجتماعات مع مسؤولي الإدارة في الأسابيع الأخيرة، شدد المسؤولون التنفيذيون في مجال التكرير على أنه من غير المناسب التحدث عن خفض استثمارات رأس المال في قطاع التكرير بينما يطالبون بالمزيد منها، على حد قول شخصين.
شارك
شركة «متروبول» التركية لاستطلاعات الرأي، تنشر نتائج استطلاع رأي بشأن: «إلى أي...
موقع «واللا الإخباري» الإسرائيلي يقول إنَّ داني دانون، سفير إسرائيل السابق لدى...
وكالة أنباء «ايرنا» الإيرانية تقول إن علي باقري كني، كبير المفاوضين الإيرانيين،...
ناصر كنعاني، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الإيرانية، ينفي الأنباء المتداولة بشأن...
فائق أوزتراك، المتحدث باسم حزب «الشعب الجمهوري» التركي (المُعارض)، يقول خلال زيارته...
بكير بوزداغ، وزير العدل التركي، يقول إن «بلاده تنتظر من السويد وفنلندا...
عبدالله بن طوق المري، وزير الاقتصاد، يقول إن حجم نشاط 43 تعاونيةً...
حميد محمد بن سالم، الأمين العام لاتحاد غرف التجارة والصناعة في الدولة،...
راشد عبد الكريم البلوشي، وكيل دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي، يؤكد أن...
ميثم برازنده، حاكم قضاء «هيرمند» في محافظة سيستان وبلوشستان الإيرانية، يعلن أن...