«ايران اينترنشنال» المعارض: الحرس الثوري يلتزم الصمت بشأن وفاة ضابط آخر من القوة الجوفضائية

  • 18 يونيو 2022

ملخص الخبر
موقع «ايران اينترنشنال» المعارض الناطق باللغة الفارسية يفيد بورود بعض التقارير عن مقتل أحد ضباط القوة الجوفضائية التابعة للحرس الثوري الإيراني برتبة ملازم أول، يُدعى «وهاب فرامرزيان»، بينما التزم الحرس الثوري الصمت ولم يعلِّق على هذا الأمر حتى الآن. ويضيف الموقع أنه جرى في الأيام الماضية تداول صورة في مواقع التواصل الاجتماعي مع إعلان مراسم تشييع جنازة هذا الضابط في إحدى قرى «مراغة».
تفاصيل الخبر

أمني

  • موقع «ايران اينترنشنال» المعارض الناطق باللغة الفارسية يعلن خبر وفاة ضابط آخر في القوة الجوفضائية التابعة للحرس الثوري الإيراني، ويذكر التفاصيل الآتية:
  • بالرغم من إفادة بعض التقارير بمقتل ضابط آخر، يُدعى «وهاب فرامرزيان»، في القوة الجوفضائية التابعة للحرس الثوري الإيراني، لم تعلِّق هذه القوة العسكرية التابعة للجمهورية الإسلامية على هذا الأمر حتى الآن.

  • في الأيام الماضية، نُشرت على مواقع التواصل الاجتماعي صورة إعلان تشييع جنازة «وهاب فرامرزيان» في إحدى قرى «مراغة». وذُكر في هذ الإعلان أنه كان ملازمًا أول وضابطًا في القوة الجوفضائية التابعة للحرس الثوري الإيراني.

إضافات

  • في غضون ذلك، أشارت صحيفة «تايمز إسرائيل»، في تقريرها، حول وفاة هذا الضابط في القوة الجوفضائية في الحرس الثوري، إلى أن عددًا كبيرًا من الأشخاص المشاركين في المشروعات العسكرية الإيرانية ماتوا مؤخرًا بشكل مريب.

  • كما تطرق تقرير «تايمز إسرائيل» إلى حالتي وفاة «محمد عبدوس» و«علي كماني»، الضابطين في القوة الجوفضائية التابعة للحرس الثوري.

  • كان «ايران اينترنشنال» قد أعلن، في خبر حصري، يوم 13 يونيو 2022، أن «محمد عبدوس» و«علي كماني»، كانا ضابطين مهندسين في القوة الجوفضائية في الحرس الثوري، وكانا يعملان على صنع وتطوير الأسلحة لحزب الله اللبناني.

  • بحسب هذه المعلومات، لم تكن وفاة هذين الشخصين، التي حدثت بشكل منفصل في منطقتين مختلفتين، جراء «حادثة عمل أو حادث سيارة». ولم يرد مزيد من المعلومات حول السبب الدقيق لوفاة هذين الضابطين المهندسين في الحرس الثوري حتى الآن.

  • خلال الأسابيع الماضية، لفت مقتل قائد كبير في الحرس الثوري في طهران، وما تلاه من وقوع عدد من حالات الوفاة الغامضة الأخرى في إيران، انتباه وسائل الإعلام والخبراء.

  • في وقت سابق، قُتل العقيد الحرسي حسن صياد خدايي، أحد قادة فيلق القدس التابع للحرس الثوري، برصاص اثنين من راكبي الدراجات النارية، في طهران.

  • بعد أيام قليلة من مقتل «صياد خدايي»، كتبت صحيفة «نيويورك تايمز»، في خبر حصري، أن مصادر استخباراتية إسرائيلية أعلنت مسؤوليتها عن مقتله في محادثات مع أمريكا.

  • بعد نحو أسبوع من مقتل «صياد خدايي»، تُوفي أحد زملائه المقربين، ويُدعى العقيد علي إسماعيل زاده، الذي كان أيضًا من قادة الوحدة 840 في فيلق القدس التابع للحرس الثوري، في كرج.

  • بينما وصف المسؤولون الإيرانيون وفاته بأنها ناجمة عن «حادث»، لكن مصادر من داخل إيران أفادت لــ«ايران اينترنشنال» بأنه تمت تصفيته جسديًا بأيدي استخبارات الحرس الثوري للاشتباه في تعاونه في الكشف عن المعلومات التي أدت إلى مقتل «حسن صياد خدايي».

  • خلال الأسابيع الماضية، توفي أيضًا شخص يدعى «أيوب انتظاري»، خريج جامعة «شريف» للتكنولوجيا، وأحد متخصصي برنامج الصواريخ والطائرات المسيرة في الحرس الثوري، إثر «تسمم غذائي». وفي الوقت نفسه، توفي أحد المتخصصين في الجيولوجيا، يُدعى «كامران آقاملايي»، جراء «التسمم الغذائي» أيضًا.

  • كتبت صحيفة «نيويورك تايمز»، في تقرير حصري، يوم الاثنين (13 يونيو 2022)، نقلًا عن مسؤول حكومي ومصدرين مقربين من الحكومة الإيرانية، أن مسؤولي نظام الجمهورية الإسلامية يحمِّلون إسرائيل مسؤولية مقتل هذين الرجلين.

شارك
نور الله مرادي، المتحدث باسم الهيئة الإيرانية لحماية البيئة، يعلن استضافة الهيئة...
محمود عباس زاده مشكيني، المتحدث باسم لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في...
وزارة الداخلية التركية تُعلن إطلاق عملية «أران حصار-21» الأمنية في مدينة «ديار...
رجب طيب أردوغان، الرئيس التركي، وإسماعيل صبري يعقوب، رئيس الوزراء الماليزي، يشهدان...
هيئة البث الإسرائيلية تنقل عن مصدر مُطَّلع قوله إن وزارة الطاقة الإسرائيلية...
موقع «واللا الإخباري» الإسرائيلي، يقول إن إسحاق هرتسوغ، الرئيس الإسرائيلي، سيمنح جو...
موقع «باك نيوز» الباكستانية يقول إن طارق بشير شيما، وزير الزراعة والأمن...
سوبرامنيام جاي شانكار، وزير الخارجية الهندي، يلتقي «وانغ يي»، نظيره الصيني، على...
فرديناند روموالديز ماركوس، الرئيس الفلبيني يلتقي «وانغ يي»، عضو مجلس الدولة وزير...
فخر الدين ألتون، رئيس إدارة الاتصالات برئاسة الجمهورية التركية، يقول خلال حديثه...