وزيرة الخزانة الأمريكية: ارتفاع التضخم مستمر حتى نهاية العام

  • 20 يونيو 2022

ملخص الخبر
وكالة «بلومبيرغ» تقول إن جانيت يلين، وزيرة الخزانة الأمريكية، رجحت استمرار الأسعار «المرتفعة لمستوى غير مقبول» خلال بقية العام الحالي، لكنها أكدت أن «الركود غير حتمي على الإطلاق في ظل المخزون المرتفع من المدخرات بين الأمريكيين الخارجين من الوباء، وسوق العمالة القوية». وأضافت «يلين» أن الإعفاء من ضريبة البنزين أمر «يستحق الدراسة» إذا كان سيساعد المستهلكين على الصمود في وجه التضخم.
تفاصيل الخبر

اقتصادي

  • وكالة «بلومبيرغ» تقول إن جانيت يلين، وزيرة الخزانة الأمريكية، رجحت استمرار الأسعار «المرتفعة لمستوى غير مقبول» خلال بقية العام الحالي، لكنها أكدت أن الموارد المالية القوية للأفراد ستخفف من مخاطر الركود. وفي التفاصيل:
  • قالت «يلين» إن «الركود غير حتمي على الإطلاق في ظل المخزون المرتفع من المدخرات بين الأمريكيين الخارجين من الوباء، وسوق العمالة «القوية للغاية»، وأضافت أن الإعفاء من ضريبة البنزين أمر «يستحق الدراسة» إذا كان سيساعد المستهلكين على الصمود في وجه التضخم.
  • تسارع التضخم في الولايات المتحدة إلى 8.6 في المئة في مايو الماضي، وهو أعلى مستوى له في 40 عامًا، يشير إلى أن ضغوط الأسعار أصبحت مترسخة في الاقتصاد، وأن هذه الأرقام حطمت أي أمل في أن يبدأ التضخم في الانحسار، ما دفع بنك الاحتياطي الفيدرالي إلى تطبيق أكبر زيادة في أسعار الفائدة منذ عام 1994.
  • ترى «يلين» أن الأسباب الكامنة وراء التضخم العنيد هي «عالمية وليست محلية»، مشيرة إلى اضطراب إمدادات الطاقة بسبب الحرب الأوكرانية، ونقص السلع القادمة من الصين؛ حيث تستمر عمليات الإغلاق المرتبطة بجائحة «كورونا».
  • وتابعت: «هذه العوامل من غير المرجح أن تتبدد فورًا، وهناك العديد من أوجه عدم اليقين المرتبطة بالتطورات العالمية».
  • من جانبه رسم برايان ديس، مدير المجلس الاقتصادي الوطني الأمريكي لـ«بايدن»، صورة وردية للاقتصاد بأكثر مما فعل كل من «يلين» وجيروم باول، رئيس «الفيدرالي»، الأسبوع الماضي. واستشهد «ديس» بـ«المتنبئين المستقلين» الذين «يرون أن التضخم سيبدأ في الاعتدال على مدى العام الحالي».
  • أعرب «ديس» عن أمله في أن يؤدي تمرير الكونغرس لمشروع قانون من شأنه خفض تكلفة الأدوية، وتقديم حوافز ضريبية للطاقة وغيرها من الإجراءات، إلى تخفيف الضغط على الأوضاع المالية للأسر.
  • ذكر «ديس»، في برنامج «واجه الأمة» على شبكة «سي بي إس»: «لدينا نقاط قوة حقيقية في هذا الاقتصاد»، مشيرًا إلى ارتفاع مدخرات الأسر ومعدل البطالة البالغ 3.6 في المئة، وقال إن الحكومة تسعى إلى خفض التضخم بطريقة «لا نضطر فيها إلى التخلي عن كل تلك المكاسب الاقتصادية».
  • مع ذلك، توقع مسؤولو الاحتياطي الفيدرالي الأربعاء الماضي، أن يرتفع مؤشر الأسعار الرئيسي في الأشهر المقبلة؛ ما يزيد بقوة من احتمالية زيادة ضخمة أخرى بمقدار ثلاثة أرباع نقطة مئوية في يوليو المقبل، ويرى المسؤولون في «الفيدرالي» أن أسعار الفائدة الأعلى سترفع معدل البطالة إلى 4.5 في المئة.
شارك
إبراهيم رئيسي، الرئيس الإيراني، يصرِّح اليوم في طهران خلال مؤتمر صحفي مشترك،...
هيئة البث الإسرائيلية، تنشر على حسابها في موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، استطلاعًا...
المهندس أحمد حسيني، المتحدث الرسمي باسم القسم الفضائي في وزارة الدفاع الإيرانية،...
حسن كاظمي قمي، مبعوث الرئيس الإيراني الخاص لشؤون أفغانستان، يصرِّح في تغريدتين...
عبدالفتاح السيسى، الرئيس المصري، يستقبل سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان،...
محمود عباس، الرئيس الفلسطيني، يتوجّه إلى العاصمة الأردنية عمّان، للقاء الملك عبدالله...
تامال كرم الله أوغلو، رئيس حزب «السعادة» التركي (الإسلامي المُعارض)، يقول إن...
عثمان الجرندي، وزير الخارجية التونسي، يؤكِّد حرص بلاده على مواصلة التشاور والتنسيق...
الموقع الرسمي للحكومة الإسرائيلية ينشر تصريحات نفتالي بينيت، رئيس الوزراء في مستهل...
معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي،...