أكاديمي إسرائيلي: اتفاقية الغاز مع أوروبا عن طريق مصر لا توفّر حلًّا طويل الأمد

  • 20 يونيو 2022

ملخص الخبر
إيلاي ريتيج، الأستاذ المساعد في قسم الدراسات السياسية في جامعة «بار إيلان» الإسرائيلية، يقول إن «إسرائيل ستتمكن من ضخ كمية غاز محدودة إلى مصر من خلال البنية التحتية الموجودة حاليًّا»، موضحًا أن «السبيل الوحيد للتغلّب على ذلك هو إنشاء خط أنابيب مباشر، من حقول الغاز الإسرائيلية إلى محطتَي الإسالة المصريتين، ومن الممكن أن يستغرق هذا سنوات عدّة». ويؤكِّد «ريتيج» أن هذه الاتفاقية لا توفّر حلًّا طويل الأمد، بقدر ما يمكن أن يوفره خط أنابيب بين تركيا وإسرائيل.
تفاصيل الخبر

اقتصادي

  • وكالة «الأناضول» التركية تذكر أن إيلاي ريتيج، الأستاذ المساعد في قسم الدراسات السياسية في جامعة «بار إيلان» الإسرائيلية، قال إنه سيتم إسالة المزيد من الغاز الإسرائيلي في مصر وسيتم تصديره إلى أوروبا من خلال اتفاق ثلاثي، ويوضح ريتيج:
  • ستتمكن إسرائيل من ضخ كمية غاز محدودة إلى مصر من خلال البنية التحتية الموجود حاليًا.
  • يوجد انسدادات كبيرة في خطوط الأنابيب الممتدة من إسرائيل إلى مصر؛ إذ أن الخطوط نفسها مستخدمة في تزويد السوق المحلية في إسرائيل.
  • لذا، ستكون قدرة ضخ الغاز إلى محطات الإسالة أقل في أشهر الصيف، التي تحتاج فيها مصر وإسرائيل كميات أكبر من الغاز.
  • السبيل الوحيد للتغلب على ذلك هو إنشاء خط أنابيب مباشر من حقول الغاز الإسرائيلية إلى محطتي الإسالة المصريتين، ومن الممكن أن يستغرق هذا عدة سنوات.
  • تحتاج أوروبا للعديد من البدائل من أجل سد احتياجها من الغاز بديلًا عن الغاز الروسي.
  • يتم انشاء بنى تحتية بالقدر نفسه، الذي يتم به عمل اتفاقيات، وبالقدر ذاته أيضًا ترتفع احتمالية بحث شركات الطاقة الجديدة عن الغاز في شرق البحر الأبيض المتوسط.
  • الغاز المسال اختيار مرتفع التكلفة بالنسبة لأوروبا، والاتفاقيات التي عقدتها في الوقت الراهن هي بدائل مؤقتة.
  • ينبغي على أوروبا انشاء خطوط أنابيب أكثر استقرارًا وأقل تكلفة من الغاز المُسال؛ إذا ما كانت تبحث عن حل طويل الأمد.
  • تركيا ستكون الممر الرئيسي الذي تصل منه خطوط انابيب الغاز الجديدة القادمة من شرق البحر الأبيض المتوسط وإسرائيل أو أذربيجان والعراق وإيران.
  • يمكن أن يحمل خط الأنابيب المحتمل الممتد من إسرائيل إلى تركيا وفقًا لقطره ما بين 10 إلى 16 متر مكعب من الغاز سنويًا، ويعد ذلك منخفض التكلفة بالنسبة للغاز المُسال.
  • المباحثات بين تركيا وإسرائيل مستمرة، ويمكن لتركيا استخدام الغاز الذي ستجلبه من إسرائيل في أسواقها الداخلية لسد طلب السوق المحلي.
  • الاتفاقية بين إسرائيل ومصر وأوروبا ستوفر 2 مليار متر مكعب فقط من الغاز الطبيعي الإضافي لأوروبا في المستقبل القريب، وهذه الاتفاقية لا توفر حل طويل الأمد بقدر ما يمكن أن يوفره خط أنابيب بين تركيا وإسرائيل.
  • سيكون الغاز الأذربيجاني فائض في تركيا، عندما تستخدم تركيا الغاز القادم من إسرائيل في أسواقها الداخلية، ويمكن لتركيا أن تضخ الغاز الأذربيجاني إلى أوروبا، بدلًا من استخدامه في الأسواق المحلية، وبذلك سيكون وصل إلى أوروبا كمية أكبر من الغاز.
  • ليس شرط أن يكون الواصل إلى أوروبا الغاز الإسرائيل، فهذا لا يهم بالنسبة لأوروبا، ولكن الأهم بالنسبة إليها هو ضخ الغاز الفائض عبر خط «طناب» إلى أوروبا.
  • كلما ضخت إسرائيل غاز أكبر إلى تركيا فستفرج تركيا بالقدر نفسه عن غاز لبيعه إلى أوروبا.
شارك
وفد من وزارة الدفاع برئاسة اللواء الركن الدكتور مبارك بن غافان الجابري،...
تجارة السعودية مع دول مجلس التعاون تسجّل ارتفاعًا في أول 4 أشهر...
وزارة الدفاع العراقي وحلف «الناتو»، يوقّعان مذكرة تفاهم مشتركة، والخاصة بنظام الترميز...
مصادر يمنية مطلعة، تفيد بلقاء هانس غروندبرغ، المبعوث الأممي إلى اليمن، اليوم،...
الملتقى العقاري الثاني السعودي-المصري الذي تنظمه جمعية «رجال الأعمال المصريين»، يبدأ أعماله...
السودان والصين، توقعان اتفاقًا يقضي بتشغيل خط نقل ملاحي؛ لتبسيط عمليات نقل...
إذاعة «إف إم 103» الإسرائيلية، تنقل عن زئيف الكين، وزير البناء والإسكان...
موقع «إنتلجنس أونلاين» ينقل عن مصادر مُطّلعة قولها، إن «إيمانويل ماكرون، الرئيس...
محمد مرندي، مستشار الوفد الإيراني المفاوض في فيينا، يشير خلال حوار مع...
«تشاو تشونغ جيو»، نائب وزير النقل الصيني يقول في مؤتمر صحفي، إن...