ماكرون يواجه اقتراعًا لسحب الثقة

  • 20 يونيو 2022

ملخص الخبر
حكومة الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون تواجه، اقتراعًا لسحب الثقة الشهر المقبل بعد أن فشل الرئيس في الفوز بأغلبية مطلقة في الانتخابات التشريعية يوم 19 يونيو 2022. وصرح تحالف الاتحاد الشعبي البيئي والاجتماعي الجديد اليساري الفرنسي «نوبس»، اليوم، الإثنين الموافق 20 يونيو، أنه يخطط لطرح اقتراع لسحب الثقة من تجمع «أنسامبل» الذي يتزعمه ماكرون، وذلك وفقًا لتقرير بصحيفة «الغارديان» البريطانية نشرته قناة «روسيا اليوم».
تفاصيل الخبر

سياسي

  • صحيفة «الغارديان» البريطانية تقول في تقرير لها حول نتائج الانتخابات التشريعية الفرنسية، نقلته قناة «روسيا اليوم»، إنّ تحالف الاتحاد الشعبي البيئي والاجتماعي الجديد اليساري الفرنسي «نوبس»، يخطط لطرح اقتراع لسحب الثقة من تجمع «أنسامبل» الذي يتزعمه إيمانويل ماكرون، الرئيس الفرنسي، وذلك بعد فشل الأخير في الفوز بأغلبية مطلقة في الانتخابات التشريعية الفرنسية التي انعقدت يوم 19 يونيو الجاري، والتي تضمنت نتائجها ما يأتي:
  • فوز «أنسامبل» بـ 246 مقعدا، أي بأقل مما كان مطلوبا للأغلبية بـ 43 مقعدا؛ إذ أجمعت منظمات الاقتراع الفرنسية الرئيسية على أن التحالف قد يحقق ما يتراوح ما بين 255 و295 من مقاعد الجمعية البالغ عددها 577 مقعدا، لهذا جاء أداؤه أقل من أسوأ التوقعات.
  • توقعات بأن تواجه فرنسا عقب نتائج الانتخابات التشريعية 2022، أسابيع من المفاوضات العبثية لتشكيل ائتلاف جديد، أو حكومة أقلية،واحتمال لوجود برلمان معلق أو محظور بشكل دائم، مع عدم وجود أغلبية واضحة لأي مجموعة محتملة من القوى في الجمعية الوطنية الجديدة.
  • تقرير صحيفة «الغارديان» البريطانية حول نتائج الانتخابات التشريعية الفرنسية الذي نقلته قناة «روسيا اليوم»، ينقل عن مصادر فرنسية رفيعة المستوى قولها إن أكثر ما يخشاه «الإليزيه» هو وجود برلمان معطل أو لا يفعل شيئًا في وقت تحتاج فيه البلاد إلى ردود فعل سريعة للأزمات الاقتصادية والدولية المتسارعة، مضيفًا الآتي:
  • ماكرون سيحاول الآن تشكيل ائتلاف دائم أو مؤقت مع يمين الوسط «الجمهوريين»، الذين كان أداؤهم أفضل من المتوقع، وحصلوا على 64 مقعدا؛ إذ يمكن أن يرفع التحالف الوسطي نصيبه إلى ما فوق 289 مقعدا اللازمة للأغلبية الإجمالية.
  • يعني ذلك تعرض الرئيس لضغوط تحويل حكومته إلى اليمين، على الرغم من حقيقة أنه كان من المفترض أن ينحرف ماكرون قليلا إلى اليسار في ولايته الثانية، بعد فوزه بالرئاسة في أبريل بدعم من ناخبين يساريين.
  • يكمن الخطر في أن حكومة ماكرون الجديدة لن تكون قادرة على إقامة أي خط متماسك على الإطلاق، ما قد يضطره كذلك إلى تعيين رئيس وزراء جديد.
  • في السياق ذاته، تقرير صحيفة «الغارديان» البريطانية حول نتائج الانتخابات التشريعية الفرنسية الذي نقلته قناة «روسيا اليوم»، يشير إلى تقدم كبير، وعلى نحو غير متوقع، في حزب التجمع الوطني اليميني بقيادة، مارين لوبان، الذي فاز بـ 89 مقعدا، ويقول الآتي:
  • هذا الفوز يجعل «التجمع الوطني» أكبر جماعة يمينية في أي برلمان فرنسي منذ الحرب العالمية الثانية، في الوقت الذي لا يزال فيه التحالف اليساري الأخضر، قاصرًا عن طموحه للفوز بأغلبية وإجبار ماكرون على تعيين رئيس وزراء يساري.
  • سيظل التحالف اليساري أكبر كتلة معارضة بـ 142 مقعدا، في الوقت الذي اقترح بعض قادة الجناح اليساري أن يرضخ ماكرون لـ«حكم الشعب» وأن يعمل معهم محركا حكومته بحدة إلى اليسار، لكن ذلك غير مرجح.
  • من المرجح أن تسود فترة طويلة من عدم الاستقرار السياسي في فرنسا، على وقع خطر متزايد من حدوث انكماش اقتصادي في الداخل.
  • برغم مناشدة ماكرون الناخبين تجنب إضافة «حالة من عدم اليقين الداخلية إلى عدم اليقين الدولي»، فإنه يبدو أن الفرنسيين قرروا معاقبة الرئيس، الذي أعيد انتخابه حديثا، بسبب حملته الضعيفة، وبسبب فشل حكومته في تقديم خطة واضحة لمكافحة التضخم المتصاعد.
شارك
إبراهيم رئيسي، الرئيس الإيراني، يصرِّح اليوم في طهران خلال مؤتمر صحفي مشترك،...
هيئة البث الإسرائيلية، تنشر على حسابها في موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، استطلاعًا...
المهندس أحمد حسيني، المتحدث الرسمي باسم القسم الفضائي في وزارة الدفاع الإيرانية،...
حسن كاظمي قمي، مبعوث الرئيس الإيراني الخاص لشؤون أفغانستان، يصرِّح في تغريدتين...
عبدالفتاح السيسى، الرئيس المصري، يستقبل سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان،...
محمود عباس، الرئيس الفلسطيني، يتوجّه إلى العاصمة الأردنية عمّان، للقاء الملك عبدالله...
تامال كرم الله أوغلو، رئيس حزب «السعادة» التركي (الإسلامي المُعارض)، يقول إن...
عثمان الجرندي، وزير الخارجية التونسي، يؤكِّد حرص بلاده على مواصلة التشاور والتنسيق...
الموقع الرسمي للحكومة الإسرائيلية ينشر تصريحات نفتالي بينيت، رئيس الوزراء في مستهل...
معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي،...