تصويت حجب الثقة يطيح بالحكومة البلغارية

  • 23 يونيو 2022

ملخص الخبر
البرلمان البلغاري يطيح في تصويتٍ بحجب الثقة بـ كيريل بيتكوف، رئيس الوزراء البلغاري، ما يدفع بالبلاد إلى اضطراباتٍ سياسية تبدد آمال الاتحاد الأوروبي بالتوسع لتشمل غرب البلقان؛ حيث إن طلب انضمام مقدونيا للاتحاد سيظل مجمدًا بسبب استخدام بلغاريا لحق النقض ضد الطلب المقدوني. وأعرب مسؤولون أوروبيون عن مخاوفٍ من أن يؤدي تأخير توسع «الاتحاد» إلى عدم الاستقرار السياسي في غرب البلقان، الذي قد يفضي إلى خيبة أملٍ بشأن تأييد بروكسل لانضمام دول المنطقة للكتلة، الأمر الذي قد تستغله روسيا.
تفاصيل الخبر

سياسي

  • صوت النواب البلغاريون بأغلبية 123 مقابل 116 للإطاحة برئيس الوزراء البلغاري، كيريل بيتكوف، الإصلاحي الذي وعد بالتصدي للفساد واتخذ موقفا متشددًا ضد الغزو الروسي لأوكرانيا.
  • استمر «بيتكوف» في منصبه كرئيسٍ للوزراء لمدة ستة أشهر، وتم التصويت ضده بسبب خلافٍ حول خطةٍ لإسقاط حق النقض البلغاري المعارض لبدء محادثات الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي مع مقدونيا الشمالية، وكذلك بسب خلافاتٍ حول الميزانية.
  • تتجه البلاد الآن على الأرجح إلى انتخاباتها الرابعة منذ إبريل من العام الماضي، ومثّل التصويت على سحب الثقة صدمة لزعماء الاتحاد الأوروبي، المقرر اجتماعهم اليوم في بروكسل اليوم لمحاولة تنشيط عملية توسع الكتلة الأوروبية في غرب البلقان.
  • قال حزب المعارضة الرئيسي البلغاري، بالأمس، إنه سيدعم رفع حق النقض البلغاري عن محادثات مقدونيا الشمالية مع الاتحاد الأوروبي.
  • قال بويكو بوريسوف، رئيس الوزراء البلغاري الأسبق، إن حزبه «مواطنون من أجل التنمية الأوروبية في بلغاريا» «المنتمي لتيار وسط اليمين» سيصوت لصالح رفع حق النقض، برغم استخدامه له قبل ثلاث سنوات في نزاع حول تفسير مقدونيا لتاريخ البلقان.
  • ضغط حزب «مواطنون من أجل التنمية الأوروبية في بلغاريا» للتصويت على سحب الثقة من الحكومة، ويشتبه حلفاء رئيس الوزراء البلغاري في أن يكون تحول موقف «بوريسوف» لدعم عضوية مقدونيا الشمالية في الاتحاد الأوروبي، الأمر الذي ما زال لا يحظى بشعبية في بلغاريا، كان فخًا سياسيًا.
  • يخشى المسؤولون الأوروبيون من أن يؤدي تأخير توسع الاتحاد الأوروبي إلى خلق حالة من عدم الاستقرار السياسي في غرب البلقان، ما قد يفضي إلى خيبة أملٍ بشأن ما قد يفضي إلى خيبة أملٍ بشأن تأييد بروكسل لانضمام دول المنطقة للكتلة الأوروبية، الأمر الذي قد تستغله روسيا.
  • كان «بيتكوف» قد أيد عقوبات الاتحاد الأوروبي ضد موسكو وأقال وزير دفاعه بعد أن رفض وصف الغزو الروسي بأنه «حرب». وكان من شأن رفع حق النقض عن المحادثات مع مقدونيا الشمالية أن يفتح أيضًا باب المفاوضات مع ألبانيا، حيث ربط الاتحاد الأوروبي بين طلبي العضوية الخاصة بالبلدين.
  • من المقرر أن توافق الكتلة الأوروبية على جعل أوكرانيا ومولدوفا دولتين مرشحتين رسميًا للعضوية هذا الأسبوع، إلى جانب جهودٍ لإلغاء إيقاف عملية التوسع في غرب البلقان.
  • كان «بيتكوف» على وشك عقد صفقة مع مقدونيا لفتح المحادثات عندما انسحب أحد الأحزاب في ائتلافه احتجاجًا على القضية هذا الشهر، ما جعله يفتقر إلى الأغلبية اللازمة.
  • قد يحاول «بيتكوف» تشكيل أغلبية جديدة، ولكن في حالة فشله، وهو ما يبدو مرجحًا، فسيقع على عاتق حزب «مواطنون من أجل التنمية الأوروبية في بلغاريا» محاولة تشكيل حكومة، برغم أن الأحزاب الأخرى لا تزال تعتبره حزبًا ملوثًا نظرًا لانتشار الفساد على نطاق واسع في عهد توليه السلطة.
  • سيبقى طلب مقدونيا الشمالية للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي مجمدًا، إلى أن يتم تشكيل حكومة بلغارية. وكانت مقدونيا الشمالية وألبانيا وصربيا قد أعلنت مشاركتها في القمة التي ستعقد في بروكسل اليوم مع قادة الاتحاد الأوروبي، وذلك بعد أن أثيرت الآمال في تحقيق إنجازٍ محتمل، مهددين من جهةٍ أخرى بعدم حضور الاجتماع بسبب موقف بلغاريا.
شارك
شركة «متروبول» التركية لاستطلاعات الرأي، تنشر نتائج استطلاع رأي بشأن: «إلى أي...
موقع «واللا الإخباري» الإسرائيلي يقول إنَّ داني دانون، سفير إسرائيل السابق لدى...
وكالة أنباء «ايرنا» الإيرانية تقول إن علي باقري كني، كبير المفاوضين الإيرانيين،...
ناصر كنعاني، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الإيرانية، ينفي الأنباء المتداولة بشأن...
فائق أوزتراك، المتحدث باسم حزب «الشعب الجمهوري» التركي (المُعارض)، يقول خلال زيارته...
بكير بوزداغ، وزير العدل التركي، يقول إن «بلاده تنتظر من السويد وفنلندا...
عبدالله بن طوق المري، وزير الاقتصاد، يقول إن حجم نشاط 43 تعاونيةً...
حميد محمد بن سالم، الأمين العام لاتحاد غرف التجارة والصناعة في الدولة،...
راشد عبد الكريم البلوشي، وكيل دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي، يؤكد أن...
ميثم برازنده، حاكم قضاء «هيرمند» في محافظة سيستان وبلوشستان الإيرانية، يعلن أن...