تقييم مراكز الدراسات والبحوث العربية والدولية 2018-2019

سنة الطبعة الأولى: 2019
اللغة: العربية
اللغات المتوافرة: English

الوصف

نتيجة لأن التحديات والمخاطر والتهديدات التي يشهدها العالم على المستويين الداخلي والخارجي تتسم بالتعقيد الشديد، والتداخل بين ما هو محلي وما هو دولي، وتعدد مستويات التعامل معها، وتداخلها أفقياً ورأسياً، فإن معظم دول العالم باتت تعتمد على الفكر والعلم والمعرفة لطرح حلول
للتحديات المختلفة التي تواجهها؛ للحيلولة دون تحولها إلى خطر أو تهديد. ولذا، زاد الاهتمام بدور مراكز الدراسات الاستراتيجية في دعم اتخاذ القرار، وصنع الاستراتيجيات، واقتراح السياسات، والعمل على تثقيف الرأي العام.
وقد أولى مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية مسؤولية إصدار تقييم سنوي للمراكز البحثية اهتمامه؛ حيث يأخذ في الاعتبار معايير موضوعية وشاملة للتقييم. وقد أصدر المركز تقييمه الأول عام 2013، ويحمل التقييم هذا العام طابعاً خاصاً؛ إذ يتزامن مع احتفالات المركز بمرور 25 عاماً على تأسيسه.
ويوجد عدد من المعايير التي تستخدم في الوقت الراهن لتقييم مراكز الدراسات الاستراتيجية ومراكز الفكر (Think Tanks) بصفة عامة، إلا أنه يلاحظ افتقار عمليات التقييم إلى كثير من الدقة والحيادية وضعف الدور الذي تقوم به المؤسسات البحثية الاستراتيجية، وعدم توافقها مع واقع التطورات التي
يشهدها العالم، وذلك على النحو الآتي:
• افتقاد عمليات التقييم للربط الواضح بين المؤسسة البحثية والجهات الثلاث التي تستهدفها لتحقيق أهدافها؛ وهي: صناع السياسات، والجهات الأكاديمية، وخدمة المجتمع.
• افتقاد معايير ترتبط بالشمولية، سواء من حيث تعدد المجالات والتخصصات التي تغطيها المؤسسة البحثية، أو تعدد النشاطات، أو العمل في أطر محلية وإقليمية ودولية.
• افتقاد معايير ترتبط بالقدرة على إيصال الأفكار والانتشار والتأثير في الجمهور العام، من خلال تقنيات الاتصال والتواصل الاجتماعي، وهي التي توفرها التقنيات الحديثة.
• افتقاد معايير ترتبط باستغلال ميزات العولمة؛ مثل: اتفاقات التعاون مع المؤسسات البحثية الأخرى محلياً، وإقليمياً، وعالمياً، والمرونة في تحقيق الأهداف بالاتفاق مع خبراء من خارج مجال عمل الباحثين الدائمين في المؤسسة البحثية.

ونتيجة لأهمية وضع ترتيب علمي وعملي وواقعي لأهم مراكز الفكر في العالم (Think Tanks) على المستويين العربي والدولي مع توافر أكبر قدر من الحيادية والشفافية والصدقية، فقد تم إعداد مجموعة من المعايير الشاملة والدقيقة والمحددة لتقييم مراكز الدراسات الاستراتيجية العربية والدولية.

Share