ندوة "النظام التقاعدي لمواطني دول مجلس التعاون "

النظام التقاعدي لمواطني دول مجلس التعاون

  • 17 يناير 2011

استضاف “مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية” فعاليات ندوة “النظام التقاعدي لمواطني دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية”، التي نظمتها سفارة سلطنة عُمان بالتعاون مع “صندوق تقاعد موظفي الخدمة” و”الهيئة العامة للمعاشات والتأمينات الاجتماعية” في دولة الإمارات العربية المتحدة، لتعريف مسؤولي الموارد البشرية والدوائر المالية المعنيين بتطبيق النظام الموحّد لمدّ الحماية التأمينية في دول المجلس بأهداف هذا النظام ومزاياه. وفي مستهلّ كلمته، أعرب السيد سالم بن علي الغاربي، رئيس الجلسة، عن تقديره لجهود إدارة مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية”، ممثّلة في سعادة الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام المركز، في استضافة الندوة وتوفير الأجواء والمناخ العلمي لإثراء النقاشات بين المشاركين وإنجاح أهدافها، مشيراً إلى أن الندوة تأتي تنفيذاً لقرار “المجلس الأعلى لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية” في دورته الخامسة والعشرين (ديسمبر 2004)، بشأن مدّ الحماية التأمينية لمواطني دول المجلس، الذي نصّ على ضرورة التزام كل دولة مدّ الحماية التأمينية لمواطنيها العاملين خارجها، في دول المجلس الأخرى، في القطاعين العام والخاص. وأكد أن من أبرز أهداف النظام الموحّد لمدّ الحماية التأمينية في دول المجلس هو تحقيق الطمأنينة والاستقرار والرفاه الاجتماعي لدى موظفي دول المجلس، فضلاً عن تشجيع انتقال العمالة والمواطنين الخليجيين للعمل في دول المجلس وتحقيق المساواة فيما بينهم.

Share

يَوم الإثنين 17 يناير 2011

-