ملتقى “تكامل جهود مؤسسات البحث الاجتماعي لدعم صنع القرار في دولة الإمارات العربية المتحدة”

  • 30 - 29 مايو 2012

تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، استضاف مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، يومي 29-30 مايو 2012، فعاليات ملتقى “تكامل جهود مؤسسات البحث الاجتماعي لدعم صنع القرار في دولة الإمارات العربية المتحدة”، الذي نظمته مبادرة تعزيز التلاحم الوطني والمجتمعي بالشراكة مع وزارة شؤون الرئاسة والهيئة الوطنية للبحث العلمي ومركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، وذلك في قاعة الشيخ “زايد بن سلطان آل نهيان” بمقر المركز في أبوظبي.

وتمحورت أهداف الملتقى في تعزيز مفهوم التكامل للجهود البحثية الاجتماعية في الإمارات، والسعي لتسليط الضوء على الجهود القائمة لبناء قواعد البيانات البحثية بالدولة، بالإضافة لتحديد أفضل الآليات للاستفادة من الجهود البحثية ونتائجها ومتابعتها وخدمتها لصناع القرار، علاوة على السعي لتحقيق أكبر قدر من الاتفاق المشترك حول القضايا المتعلقة بموضوع البحث الاجتماعي في الدولة، بما يسهم في بناء قدرة بحثية وطنية تحقق مكاسب جديدة للدولة في خدمة القضايا الاجتماعية والوطنية.

وناقش الملتقى على مدى يومين 4 محاور رئيسية أولها تناول التحديات التي تواجه توحيد جهود العمل البحثي في المجال الاجتماعي في دولة الإمارات، وتطرق ثانيها لبحث وتحديد أولويات البحث العلمي في مجال الدراسات الاجتماعية بما يخدم أهداف الخطة الإستراتيجية للدولة، ورؤية الإمارات 2021، واستعرض المحور الثالث  فرص توظيف التقنيات الحديثة لخدمة الباحثين والمؤسسات البحثية العاملين في مجال الدراسات والبحث الاجتماعي، أما المحور الأخير فخُصص لمناقشة أفضل الآليات لضمان تحقيق التواصل والتكامل بين الجهات المعنية بالدراسات والبحوث الاجتماعية في دولة الإمارات، وكيفية وصول مخرجاتها لمتخذ القرار.

Share