الشراكة الجورجية-الإماراتية: بناء مستقبل مشترك في عالم متقلب

الشراكة الجورجية-الإماراتية: بناء مستقبل مشترك في عالم متقلب

  • 10 أبريل 2018

احتفلت دولة جورجيا ودولة الإمارات العربية المتحدة في العام الماضي بمناسبة الذكرى الخامسة والعشرين لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين الدولتين، والتي من خلالها، قام كِلا البلدين بتوثيق روابطهما التاريخية وتقوية أواصر العلاقات التي تجمعهما في مجالات التجارة والاقتصاد. وتكمن أهمية جورجيا، في هذا الصدد، في كونها عنصراً فاعلاً في الأسواق الليبرالية العالمية، إلى جانب موقعها الجغرافي الاستراتيجي الذي ما انفكّ يجذب أنظار المستثمرين الإماراتيين؛ لِكوْن منطقة البحر الأسود والقوقاز عامةً منطقةً ذات أهميّة

استراتيجية؛ ولأن دولة جورجيا خاصة تُمثّل بوابة عبور لثمانِ دولٍ غير ساحلية من بين أربع عشرة دولة في القارة الأورآسية؛ ما يعزز مكانتها في التجارة العابرة للقارات.
وتتميّز الدولتان في أنهما تلعبان دوراً مهماً في الشراكات التجارية والاقتصادية، وتشكّلان اثنين من المراكز الإقليمية على خريطة التعاون الاقتصادي؛ لذا يتوجب على البلدين استكمال رحلة استكشاف فرص جديدة في جميع المجالات ذات الاهتمام المشترك، برغم الفاصل الجغرافي.

وفي هذه المحاضرة، يستعرض الرئيس جيورجي مارغفيلاشفيلي، رئيس دولة جورجيا، آراءه حول التحديات والتطلعات المستقبلية فيما يتعلق بالشراكة عبر الحدود، وأهمية تسريع الجهود المشتركة من أجل الاستثمار ضمن آليات تعاون جديدة، وحتميّة إيجاد مستقبل مشترك في عالمنا المتقلب.

Share

المحاضر

يَوم الثلاثاء 10 أبريل 2018

-

يَوم الثلاثاء 10 أبريل 2018

-