تحصين الشباب المسلم في مواجهة الأفكار الهدامة

تحصين الشباب المسلم في مواجهة الأفكار الهدامة

  • 30 يونيو 2015

الأمسية الرمضانية الثانية:

المستشار  الدكتور فاروق حمادة

تتناول المحاضرة محاور متعددة تتصل بقضية تحصين الشباب المسلم في مواجهة الأفكار الهدّامة، حيث تتعرض للواقع المضطرب المحيط بالشباب في الدول العربية والإسلامية وملامح هذا الواقع وعناصره، وأهمية التركيز على تحصين الشباب بشكل خاص في مواجهة المخاطر التي يفرزها هذا الواقع، وخطورة الأفكار الهدّامة التي تستهدف الشباب وتأثيرها العقلي والنفسي والاجتماعي فيه، ومصادر تسرّبها ومنطلقاتها وغاياتها، إضافة إلى مسؤولية التصدي لها وحدودها وآثارها وأهميتها.

وتطرح المحاضرة أسساً لا بد منها لتحصين الشباب وإيجاد المناعة له في مواجهة الفكر الهدّام، أياً كان مصدره، أهم هذه الأسس: غرس القيم الصحيحة لدى الشباب العربي والمسلم، وأهمها الوسطية والإيجابية والاعتدال وقبول الآخر، وملء أوقات فراغه بالمفيد النافع، سواء على مستوى العلم والثقافة أو على مستوى النشاط الاجتماعي والاقتصادي، وتشجيعه على تبنّي أهداف وطنية وإنسانية عالية، وغرس روح التميّز العلمي والعطاء لدى الشباب، وبناء الفكر النقدي الواعي لديه، وتشجيع التفوق وبث روح التنافس الإيجابي عنده بما يتيح له توجيه جهده في الاتجاه الصحيح.

وفي هذا السياق تطرح المحاضرة تساؤلاً مهماً، هو: كيف نرى المستقبل؟ في محاولة لاستشراف أوضاع الشباب في العالمين العربي والإسلامي، ودورهم في التنمية والتطور والتقدم في أوطانهم، وتفويت الفرصة على أصحاب الأفكار الهدّامة الذين يريدون النيل منهم وحرف مسارهم والتأثير السلبي في توجّهاتهم وأفكارهم.

الدكتور علي سعيد الكعبي

إن الشباب في كل أمة هم وقود حاضرها وقادة مستقبلها؛ ولذلك فإن الحرص عليهم وعلى تنشئتهم التنشئة الصالحة هو خير استثمار لأي مجتمع يريد الخير لحاضره والقوة والمنعة في مستقبله، والتفريط في الاهتمام بهم والتساهل في رعايتهم يؤدي إلى نتائج وخيمة على الشاب نفسه وعلى المجتمع والأمة بشكل عام.

ومن الآفات التي ابتليت بها بعض المجتمعات العربية والمسلمة، الأفكار الهدامة التي تستهدف الشباب بشكل مباشر وغير مباشر بغية إلحاق أشد الأذى بالمجتمع متى ما تمكنت هذه الأفكار من الشباب وصاروا صيداً سهلاً لها.

في هذا السياق تتناول هذه الورقة العديد من المحاور أهمها:
• أهمية مرحلة الشباب: تكتسب مرحلة الشباب أهمية خاصة سواء كانت للفرد نفسه أو للمجتمع الذي يعيش فيه. فما أهمية هذه المرحلة سواء كانت للفرد أو للمجتمع؟
• خصائص مرحلة الشباب: لكل مرحلة عمرية خصائصها التي تميزها عن غيرها من المراحل، ولمرحلة الشباب خصائص يجب التعرف عليها وفهمها حتى يتم التعامل معها بشكل صحيح.
• الأفكار الهدامة: مفهومها.. وأدواتها.. وخطورتها

تحصين الشباب تجاه الأفكار الهدامة: في هذا العصر الذي بلغت فيه التقنيات ووسائل التواصل الاجتماعي ما بلغت من سهولة وسرعة، لا يمكن أن نعزل الشباب عن الأفكار المختلفة التي سوف تصل إليه من أكثر من مصدر وبأكثر من طريقة وأسلوب، ولكن الذي نستطيع أن نقوم به هو أن نحصنه ضد الأفكار الهدامة بحيث يصبح لديه مناعة في مواجهتها، وذلك من خلال تعزيز الوعي لديه وتنمية مهارات التفكير عنده بحيث يستطيع أن يميز بين ما هو صالح له ولوطنه وما هو غير ذلك. كل هذا لن يتأتى من دون تكاتف مؤسسات المجتمع المختلفة ومعرفة أدوارها، منها مثلاً: الأسرة، والمؤسسات التعليمية، والإعلام.

فيديو المحاضرة

Share

المحاضرون

يَوم الثلاثاء 30 يونيو 2015

-

يَوم الثلاثاء 30 يونيو 2015

-