مؤتمر “تغير المناخ ومستقبل المياه”

  • 14 - 15 أكتوبر 2014

تناول مؤتمر “تغير المناخ ومستقبل المياه” الذي نظمه مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية بالتعاون مع جامعة مين – الولايات المتحدة الأمريكية، إحدى أكثر القضايا إلحاحاً والتي تواجه المنطقة والعالم. ففي مواجهة النمو السكاني العالمي، يشهد الطلب على المياه العذبة للزراعة، والصالحة للاستهلاك البشري نمواً في الوقت نفسه الذي تنخفض فيه جودة المياه. ويضيف تغير المناخ غموضاً إضافياً قد يحد بشدة من إمدادات المياه، وخاصة في المناطق التي تعاني بالفعل من نقص المياه.

قدم المشاركون في المؤتمر وجهات نظر متعددة حول فهم أزمة المياه الوشيكة وحلها، حيث ناقش المتحدثون الرئيسيون الوضع الحالي، والسياسات، والتخطيط في دولة الإمارات العربية المتحدة.  وتحدث الدكتور بول مايوسكي، وهو أحد علماء المناخ الرائدين على مستوى العالم، عن كيفية تأثير تغير المناخ في المنطقة في إمدادات المياه في الحاضر والمستقبل القريب.

كانت هناك جلسة بعنوان “السياسات المائية المستدامة وتغير المناخ” ناقشت نهج السياسات والأساليب الهندسية في حل أزمة المياه، وقدمت وجهة نظر إقليمية حول الحفاظ على إمدادات المياه المستدامة في أبوظبي. كما عقدت جلسة مبتكرة حول “المياه والتعليم”، لمناقشة تفاصيل الإجراءات المتخذة بالتعاون مع الطلاب من المستويات الثانوية، والجامعية، والدراسات العليا من أجل تقديم حلول مبتكرة لأزمة المياه.

وكانت هناك جلسة أخرى تناولت “مستقبل المياه في الخليج” في مواجهة تغير المناخ وكيفية ضمان استدامة إمدادات المياه في هذه المنطقة. ففي الوقت الذي يتزايد فيه الخطر المحدق بإمدادات المياه وجودتها، قد يصبح أمن المياه هو التهديد الكبير المقبل الذي يواجه بقاء الحياة واستمرارها. وناقشت الجلسة الأخيرة “الأمن المائي في عالم متغير”، على الصعيدين المحلي والعالمي.

البرنامج      الكلمة الترحيبية      الكلمة الرئيسية      الكلمة الرئيسية      الكلمة الختامية

Share