رقم 18

التكنولوجيا ومستقبل الطاقة

  • 13 - 12 نوفمبر 2012

سعى المؤتمر إلى تحديد الاتجاهات السائدة في مجال تطوير تكنولوجيات الطاقة؛ بهدف رسم دور التكنولوجيات الجديدة والقائمة، وإمكانات تشكيلها مستقبل العرض والطلب على الطاقة في العالم. كما هدف المؤتمر إلى تقييم أثر التكنولوجيا في مستقبل الطاقة في منطقة الخليج العربي وقطاع الطاقة العالمية ككل.

تطرق المؤتمر في اليوم الأول  إلى دور التكنولوجيا في نظام الطاقة العالمية، وتفحّص ديناميات التغيرات في العرض والطلب على الطاقة العالمية، وكذلك اتجاهات الاستثمار في تكنولوجيا الطاقة. وإضافة إلى ذلك، تم بحث أثر التطور التكنولوجي في اعتماد البلدان والمناطق على الذات في مجال الطاقة. وانتقل التركيز بعد ذلك إلى الاتجاهات السائدة في مجال تطوير تكنولوجيات الطاقة والتأثيرات المرتبطة بها في شتى جوانب قطاعات النفط والغاز، والطاقة النووية، والطاقة المتجددة.

أما في اليوم الثاني فقد ناقش المؤتمر التحديات والفرص التكنولوجية في القطاعات ذات الاستخدام الكثيف للطاقة، والتطبيقات المحتملة للتكنولوجيات الناشئة وتكاليفها المتوقعة في قطاعات توليد الكهرباء، والبناء والإسكان، والنقل والاتصالات، والصناعة والإنتاج. وبعد ذلك، تم طرح تقييم لتطوّر تكنولوجيات الطاقة وآثار ذلك في البلدان المنتجة للنفط في منطقة الخليج العربي، مع إجراء تحليل متعمّق للاعتبارات السياسية، والاجتماعية، والاقتصادية، والمالية، والبيئية.

Share

المحاضرون