رقم

تحدي ما بعد انتهاء الصراعات الداخلية في دول التغيير العربية

  • 7 - 6 أكتوبر 2015

تناول مؤتمر “بناء الدولة… تحدي ما بعد انتهاء الصراعات الداخلية في دول التغيير العربية”، الذي نظمه مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية بالتعاون مع كلية السياسة والشؤون الدولية في جامعة مين، إحدى القضايا الأكثر إلحاحاً التي تواجه المنطقة والعالم. ونتيجةً للتغيرات في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، عانت الكثير من الدول، وما تزال تعاني الاضطراب وتجد نفسها تواجه مهمة إعادة الإعمار وإعادة التنسيق الجيو- سياسي.

وشارك في المؤتمر خبراء وعلماء من مختلف أنحاء العالم لمناقشة قضايا بناء الدولة في البلدان العربية. وفي هذا الصدد، فإن المشاركين في المؤتمر قدموا وجهات نظر متعددة حول التطورات الإقليمية المعاصرة. بالإضافة إلى اقتراح حلول لبعض البلدان المتضررة بشدة من التغييرات المهمّة التي طرأت في الداخل والخارج على حد سواء. وقام المتحدثون الرئيسيون بالتمهيد لموضوع التأثير الكبير للتغيير الأخير، وقضايا إعادة الإعمار التي تحتاج إلى معالجة، وأهمية أن تكون دول “مجلس التعاون لدول الخليج العربية” جزءاً من الحل.

وتناولت جلسة بعنوان “العالم العربي في مرحلة انتقال” الصراعات الداخلية الجارية في المنطقة العربية، والاقتصاد السياسي لبناء الدولة الوطنية العربية، وإعادة تشكيل العلاقات الدولية في العالم العربي وصعود دول “مجلس التعاون لدول الخليج العربية”.

وغطت الجلسات الأخرى موضوعات: “مشروعات بناء الدولة الوطنية في العالم العربي: دور المواطنة والعدالة الاجتماعية وسيادة القانون”، و”اتجاهات جديدة في بناء الدولة الوطنية في الشرق الأوسط ودور القوى الخارجية”، و”آليات تحقيق الاستقرار السياسي – الاقتصادي”. أما الجلسة الأخيرة فناقشت “دور دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية في جهود الإصلاح والإغاثة”.

Share