رقم 620

انتهاء الحقبة الريعية في العالم العربي

  • 3 أكتوبر 2018

واجهت المنطقة تحدٍّ كبير برز في الأعوام القليلة الماضية سُمّي “الربيع العربي”، والذي كان سبباً مباشراً في انهيار العقود الاجتماعية القديمة في العالم العربي، حيث ارتكز العقد القديم على محورين: سياسي واقتصادي، التزمت فيه الدول على المستوى الاقتصادي والاجتماعي بتقديم الخدمات الأساسية للمواطنين من تعليم وصحة وغيرها، ودعم للمواد الأساسية كالخبز والوقود، إضافة لتبوّئها مهمة المُشغّل الرئيسي للعمالة، في مقابل قبول المواطنين ضعف تمثيلهم السياسي. وعندما كبر حجم القطاع العام في هذه الدول، ولم تعد قادرة على تقديم نفس النوعية من الخدمات، وفي ظل إصرارها على غياب أو ضعف التمثيل السياسي، انهارت هذه العقود وانهارت معها بعض الأنظمة العربية.

وتواجه المنطقة اليوم تحدٍّ جديد يكمن في انهيار أسعار النفط، ربما للأبد، وهو تطور ينبئ بانتهاء الدولة الريعية في كل من الدول المصدرة والدول المستوردة للنفط. وفي هذه المحاضرة، نحاول الإجابة عن الأسئلة التي تتعلق بكيفية تأقلم دول المنطقة مع هذه التطورات، وفيما لو كانت ستستطيع الانتقال من نظام الدولة الريعية إلى الدولة الإنتاجية من خلال تطبيق إصلاحات اقتصادية فقط، أم أنه ستبرز حاجة إلى عقود اجتماعية جديدة تزيد من حجم التمثيل السياسي للمواطنين.

Share

المحاضر

يَوم الأربعاء 3 أكتوبر 2018

7:30 م - 8:30 م

يَوم الأربعاء 3 أكتوبر 2018

7:30 م - 8:30 م