التعاون الإعلامي الإماراتي البحريني في ظل التحديات الراهنة في المنطقة العربية

التعاون الإعلامي الإماراتي البحريني في ظل التحديات الراهنة في المنطقة العربية

  • 6 - 5 يناير 2014

عقد مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية ندوة مشتركة عن “التعاون الإعلامي الإماراتي-البحريني في ظل التحديات الراهنة في المنطقة العربية”، بالتعاون مع “جمعية الصحفيين” في مملكة البحرين، على مدى يومين، وأشار سعادة الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية في كلمته الترحيبية لدى افتتاحه أعمال الندوة، إلى التأثير المتنامي للإعلام بوسائله وتقنياته كافة، ضمن آليات إدارة العلاقات الدولية في الوقت الراهن، وأنه إذا كان الإعلام يمثل منذ عقود مضت، أحد مكونات ما يعرف بالقوة الناعمة للدول، فإن دوره هذا، بات يشهد تحولات متسارعة بفعل تجليات ثورة المعلومات وتطبيقاتها في مجال الإعلام.

وتناولت الجلسة الأولى أهمية دور التعاون الإعلامي في مواجهة التحديات الداخلية، وتحدثت فيها الكاتبة والصحفية سوسن الشاعر عن جماعات التطرف الديني وحرب الشبكات، وعن دور الإعلام في تغطية الأحداث بطريقة يمكن أن تكون لها نتائج كارثية على الاستقرار الأمني، وكيف تلعب مؤسسات المجتمع المدني دوراً مهماً في بث رسائلها الخاصة إلى العالم والتأثير على الرأي العام.

وتناول الأستاذ محمد الحمادي، رئيس تحرير “جريدة الاتحاد” في دولة الإمارات العربية المتحدة، أهمية التنسيق والتعاون الإعلامي بين مؤسسات الدولة الواحدة، والمؤسسات الإعلامية في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، ودور وسائل التواصل الاجتماعي في نقل المعلومات والاخبار، واستغلال تلك الوسائل بطريقة سلبية، وتطرق الحمادي إلى أهمية الرجوع إلى كتاب سعادة مدير عام “مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية”، الدكتور جمال سند السويدي، “وسائل التواصل الاجتماعي ودورها في التحديات المستقبلية: من القبيلة إلى الفيسبوك” الذي يرصد تطور دور وسائل التواصل الاجتماعي أو الإعلام الاجتماعي في المستقبل، وما سيعكسه ذلك من تغييرات على كثير من المسلَّمات الراهنة.

وتطرقت الجلسة الثانية والأخيرة في اليوم الأول إلى أهمية التعاون الإعلامي في مواجهة التهديدات الخارجية، حيث ذكر الأستاذ مؤنس المردي، رئيس تحرير “جريدة البلاد”، ورئيس جمعية الصحفيين في مملكة البحرين، أن هناك مؤامرة تستهدف دول الخليج العربي ويجب التنبه إلى الخلايا النائمة والمنظمات الحقوقية المسيَّسة، ودور الإعلام الخارجي وتعاطيه مع قضايا المنطقة.

فيما تناول الأستاذ راشد العريمي موضوع التعاون الإعلامي بين دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية حيث أشار إلى أن هذا التعاون ليس خياراً، بل هو ركن أساسي لضمان الاستقرار.

وفي فعاليات اليوم الثاني للندوة تناولت الجلسة الثالثة دور الإعلام الخاص في مواجهة الإعلام الخارجي المضاد. وتحدث فيها كل من الوجيه خالد بن راشد الزياني، الكاتب ورجل الأعمال البحريني، والأستاذ عبدالله السويدي، مساعد نائب المدير العام للشؤون المالية والإدارية في مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية. وعرضت الجلسة الرابعة توصيات الندوة وتحدث فيها الأستاذ سيد زهرة المحلل السياسي بجريدة أخبار الخليج البحرينية.

البرنامج     الكلمة الترحيبية

فيديو الندوة

Share

المحاضرون

يَوم الإثنين 6 - 5 يناير 2014

-