الاكتشاف والابتكار: استراتيجيات ناجحة لنقل المعرفة إلى السوق

الاكتشاف والابتكار: استراتيجيات ناجحة لنقل المعرفة إلى السوق

  • 5 نوفمبر 2014

يتأثر نهج البروفيسور هود العلمي بمبدئين أساسين: أولاً، يتوجب على كل عالم نقل معرفته لتعم الفائدة على المجتمع، وثانياً أن العديد من المشاكل في العلوم البيولوجية المعاصرة تتميز بأنها كبيرة ومعقدة وتتطلب نهجاً علمياً متعدد التخصصات، تحركه النظم المبتكرة والمتكاملة وتشمل بشكل متكامل الجهود التي يبذلها جميع الأطراف، كما يتطلب علوماً كبيرة في إقامة الشراكات الاستراتيجية التي تم اختيارها بعناية لجلب الخبرات العلمية والأهداف المشتركة والتكنولوجيات الجديدة والأدوات الحسابية والموارد المشتركة والأساليب الجديدة لخلق موارد للعلوم.

نشر الدكتور هود أكثر من 750 ورقة بحثية تم مراجعتها من قبل نظراء أكاديميين، كما أنه تلقى 36 براءة اختراع ولعب دوراً في تأسيس 15 شركة للتكنولوجيا الحيوية. انتخب لقاعة مشاهير المخترعين بعد دوره في أتمتة عملية سلسلة الحمض النووي. الدكتور هود حاصل على الوسام الوطني للعلوم (الولايات المتحدة) ووسام معهد المهندسين الإلكترونيين والكهربائيين عن ابتكاراته الرائدة في مجال التكنولوجيا (2014) وجائزة هاينز (2006) في التكنولوجيا والاقتصاد والتوظيف وجائزة تراث التكنولوجيا الحيوية (2004) وجائزة ليميلسون-“إم آي تي” للإبداع والاختراع (2003) وجائزة كيوتو في التكنولوجيا المتقدمة (2002) وجائزة لاسكر لدراساته حول آلية التنوع المناعي (1987).

وقد تم تنظيم المحاضرة بواسطة جامعة خليفة، واستضافها المركز.

Share

المحاضر

يَوم الأربعاء 5 نوفمبر 2014

-

يَوم الأربعاء 5 نوفمبر 2014

-