التطورات الداخلية في العراق

التطورات الداخلية في العراق

  • 30 أكتوبر 1995

تنبأ الجميع بتفكك العراق عقب انتهاء حرب الخليج الثانية مباشرة، ولكن رغم استمرار الأمم المتحدة في فرض العقوبات على العراق وتقسيمه إلى مناطق آمنة مختلفة، فإن حكم صدام حسين وحزب البعث الحاكم لم يتعرضا للتهديد.

وبإمعان النظر في الموقف الداخلي للعراق، يتضح أن العراق يواجه موقفاً يتسم بتزايد عدم الاستقرار في المناطق الكردية داخل العراق وتركيا، مع استمرار عملية الإغاثة وتخفيف المعاناة، دون أن تبدو في الأفق نهاية واضحة لها.

ولكن تبقى هناك دلائل عديدة أخرى تشير إلى حدوث تغير في الموقف داخل العراق بكامله. ومنها فرار اثنين من أقارب صدام حسين، إلا أن أحد دلائل هذا التغير يكمن في الأوضاع التي تتسم بالبلبلة المتزايدة. لذلك يصبح من الضروري وضع ما يحدث من تطورات في العراق في إطارها الصحيح، حيث من المرجح أن تنتشر آثارها لتعم سائر منطقة الخليج.

Share

المحاضر

يَوم الإثنين 30 أكتوبر 1995

-

يَوم الإثنين 30 أكتوبر 1995

-