دور الأسلحة الكيماوية والبيولوجية في الخليج: الدروس المستفادة من العراق

دور الأسلحة الكيماوية والبيولوجية في الخليج: الدروس المستفادة من العراق

  • 29 يوليو 1996

تأتي مشكلة تطوير أسلحة الدمار الشامل في الشرق الأوسط على رأس قائمة الاهتمامات الدولية في السنوات الأخيرة، وأصبح ينظر إليها باعتبارها تهديداً للاستقرار الإقليمي ولقدرة القوى الغربية على التدخل في المنطقة. ويستقطب كل من العراق وإيران معظم هذا الاهتمام، ولا سيما أنهما الدولتان الوحيدتان اللتان بإمكانهما استخدام بعض أسلحة الدمار الشامل.

والمثير في هذا الأمر أن العراق لم يستخدم الأسلحة الكيماوية أو البيولوجية أو الغازات السامة ضد قوات التحالف في حرب الخليج الثانية، بالرغم من استخدامه بعض أنواع تلك الأسلحة  ضد المعارضة الداخلية للنظام في جنوب العراق وشماله.

واستعرض المحاضر الأبعاد المختلفة لدور الأسلحة الكيماوية في الخليج، وكيف يمكن استخدام أساليب الردع المختلفة في هذا الصدد.

Share

المحاضر

يَوم الإثنين 29 يوليو 1996

-

يَوم الإثنين 29 يوليو 1996

-