تعزيز علاقات الشراكة بين مراكز البحث في الولايات المتحدة الأمريكية ودول مجلس التعاون لدول الخليج العربية

تعزيز علاقات الشراكة بين مراكز البحث في الولايات المتحدة الأمريكية ودول مجلس التعاون لدول الخليج العربية

  • 27 مايو 2009

في عالم يتزايد تعقيداً واعتماداً بعضه على بعض وغنىً بالمعلومات، تواجه الحكومات وصانعي السياسات الفردية مشكلة مشتركة تتمثل في الاستفادة من المعرفة والخبرة في صناعة القرارات الحكومية. ويحتاج صانعو السياسات إلى معلومات أساسية حول المجتمعات المحلية التي يحكمونها، وكيفية عمل السياسات الحالية، والبدائل الممكنة وتكاليفها ونتائجها المحتملة.

والمشكلة هي أن هذه المعلومات قد تكون غير منتظمة أو غير موثوقة أو تتسم بتحيز من ينشرونها، وتأتي من مجموعة مصادر عالمية متزايدة. ففي عالم السياسة، لم تعد المعلومات تترجم إلى قوة ما لم تكن بالشكل الصحيح وتأتي في الوقت المناسب. إضافة إلى ذلك، تقوم الحكومات في الكثير من الدول بوضع حدود لمجموعة الآراء التي يجوز أن تدخل حيز النقاش العام. ومن المهم أن نفهم التفاعل المتزامن بين عولمة ضغوط المعلومات وإضفاء الطابع المحلي عليها، من أجل استيعاب: 1) كيف ولماذا شهدت مراكز البحث هذا النمو الهائل خلال السنوات الأخيرة؟ 2) التحديات التي يحتمل أن تواجهها هذه المراكز في المستقبل.

شهدت العلوم السياسية العالمية خلال الأعوام الخمسة عشر الماضية تحولاً جذرياً خاضعاً للمراقبة في أغلب الأحيان بدءاً بالنمو غير المسبوق للمنظمات غير الحكومية حول العالم، ومروراً بانتقال المنظمات غير الحكومية ومنظمات المجتمع المدني من وراء الكواليس، إلى العمل وسط مسرح السياسة العالمي باذلةً طاقاتها ونفوذها في جميع جوانب العلاقات الدولية وصناعة السياسات.

لقد لبت المنظمات المستقلة المتخصصة بأبحاث السياسة العامة، والمعروفة عموماً بمراكز البحث، حاجة صانعي السياسة الملحة للمعلومات والتحليلات المنتظمة ذات الصلة بالسياسة. وتم إنشاء أول مركز بحثي في مطلع القرن العشرين نتيجة “الضرورة الحتمية للمعلومات”، واستمرت هذه الضرورة كقوة أساسية وراء الانتشار الحالي لمنظمات أبحاث السياسة العامة.

وقد ناقشت هذه المحاضرة  التوجهات الرئيسية لانتشار مراكز البحث ودورها في المجتمع وعلاقتها بعضها ببعض. كما أولت اهتماماً خاصاً بالدور المتنامي الذي تقوم به مراكز البحث في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، واحتمال قيام شراكات بين مراكز البحث في الدول الأعضاء في مجلس التعاون لدول الخليج العربية وتلك الموجودة في الولايات المتحدة الأمريكية.

Share

المحاضر

يَوم الأربعاء 27 مايو 2009

-

يَوم الأربعاء 27 مايو 2009

-