مستقبل العمل العربي المشترك

مستقبل العمل العربي المشترك

  • 26 فبراير 2014

نظم مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية محاضرة بعنوان “مستقبل العمل العربي المشترك”، ألقاها معالي الدكتور نبيل العربي، الأمين العام لجامعة الدول العربية. وقد عقدت المحاضرة يوم الأربعاء الموافق 26 فبراير 2014، وذلك في قاعة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في مقر المركز في أبوظبي.

وقد ناقش العربي العديد من القضايا العربية الراهنة والملحة، حيث أكد ضرورة تفعيل اتفاقية الدفاع العربي المشترك لمواجهة أي تحديات أو أخطار محتملة تتعرض لها أي دولة عربية، مشيرا إلى أن هناك خطة وضعتها الجامعة العربية ستعرض أمام القمة العربية المقبلة لتطوير عمل الجامعة وألياتها.

وفيما يخص القضية الفلسطينية، أكد العربي أن “القضية الفلسطينية تبقى دائماً القضية العربية المحورية من حيث تأثيرها”، لافتاً إلى أن “استمرار الاحتلال الإسرائيلي له تداعيات متعددة استراتيجية وسياسية وأخلاقية تطول مصالح الجميع وتتحدى سلطة القانون الدولي، وأن كل الشعوب نالت استقلالها ما عدا الشعب الفلسطيني”.

وفيما يتعلق بالقضية السورية، أوضح العربي أن “حل هذه القضية يجب أن يكون من أربع زوايا: أولها أن أي حل للقضية يجب أن يكون سياسياً وليس عسكرياً، وثانيها ضرورة صدور قرار من مجلس الأمن بوقف القتال في سوريا بأسرع وقت ممكن، وثالثها ضرورة رفع المعاناة عن أكثر من ستة ملايين نازح داخل سوريا بأسرع ما يمكن، ورابعها ضرورة التفكير في كيفية إعادة إعمار سوريا بعد كل هذا الخراب الذي أصابها”.

فيديو المحاضرة

Share

المحاضر

يَوم الأربعاء 26 فبراير 2014

-

يَوم الأربعاء 26 فبراير 2014

-