دور الدولار الأمريكي في النظام الاقتصادي العالمي الجديد

دور الدولار الأمريكي في النظام الاقتصادي العالمي الجديد

  • 17 مارس 2010

ما يزال الدولار هو العملة المهيمنة في العالم، ويمثل جزءاً كبيراً من احتياطيات النقد الأجنبي العالمية. وقد حلّلت هذه المحاضرة آفاق الدولار المستقبلية في ضوء بعض التحولات الكبرى في الاقتصاد العالمي، ولاسيما تزايد أهمية الأسواق الصاعدة. وناقشت أيضاً الآثار المحتملة للتطورات الأخيرة في الأسواق المالية العالمية، فضلاً عن المستويات المرتفعة والمتزايدة للدين العام الأمريكي، على مستقبل الدولار.

وبيّن المحاضر أن المحددات الهيكلية الرئيسية للطلب على احتياطيات النقد الأجنبي تتعلق بنموذج النمو الذي تقوده الصادرات في الأسواق الصاعدة بآسيا، وخصوصاً الصين، ورغبة الأسواق الصاعدة في تأمين نفسها ضد أزمات ميزان المدفوعات من خلال تعزيز احتياطياتها. واستعرض التطورات التي حدثت في البنية المالية العالمية والتحولات في القوة الاقتصادية العالمية في أعقاب الأزمة المالية، مشيراً إلى آثارها على نموذج النمو ودوافع تراكم الاحتياطي في آسيا وغيرها من الأسواق الصاعدة.

وأخيراً، ناقش المحاضر الآثار المترتبة على تحليل مستقبل الدولار كعملة وغيرها من سياسات الاقتصاد الكلي في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

فيديو المحاضرة

Share

المحاضر

يَوم الأربعاء 17 مارس 2010

-

يَوم الأربعاء 17 مارس 2010

-